مشاهدة النسخة كاملة : رجل الأعمال سيدي محمد ينفي مانشر عنه


أبو فاطمة
12-24-2010, 09:48 AM
رجل الأعمال سيدي محمد ينفي مانشر عنه

قالت مصادر مقربة من رجل الأعمال الموريتاني سيدي محمد ولد ببانه إن تداول اسمه من قبل بعض المواقع الإلكترونية في ملف مفبرك يكشف مستوي الحملة غير الأخلاقية التي تورط فيها بعض الحاقدين عليه دون معلومات أو حقائق يركن إليها.
وقال المصدر إن زيف الحملة يكمن في المعلومات المقدمة بشأن النزاع والإدعاء بأن الرجل موجود رهن الاعتقال من طرف الشرطة، تارة يقال لدى المفوضية الخاصة بالشرطة القضائية وطورا يقال إدارة الجرائم الاقتصادية والمالية بعيدا عن الحقيقة.
وقال المصدر إن ما يدور حاليا من حديث في الإعلام والصالونات، كله تلفيق في تلفيق، تقوم به جماعة لها علاقة بمواطن سعودي يدعى سعد العبد الله الهداف، كان على وشك الدخول في صفقة للحديد مع رجال أعمال هنود، كان سيدي محمد ولد ببانه وسيطا فيها لدى مغاربة. وقد طلب السعودي من سيدي محمد أن يؤجر له فيلا في "مراكش"، يستريح فيها هو والهنود، الذين أمضوا فيها أياما، ثم غادروا وبقي السعودي فيها حوالي شهر ، كان خلالها يقوم بممارسات لا أخلاقية، تتوفر صورا منها، وكان قد طلب من ولد ببانه، أن يقوم بكل الإجراءات وأن جميع التكاليف على نفقته هو.
وأضاف المصدر "أثناء تواجده في المغرب، وجد مشكلة في التحويلات المالية، لأن "وستريون"، لا يقبل أن يقوم بتحويل أكثر من 7000 دولار لصالح شخص واحد يوميا، وهو ما دفعه لأن يطلب من سيدي محمد أن يقدم له جواز سفره، ليحول عليه مبالغ مالية، وهو ما تم حيث حولت له عليه 110 آلاف درهم على شكل دفعتين. وقد طالبه المغاربة بأن يقدم لهم عربونا وهو 300 ألف دولار، لكنه ظل يماطلهم مدة أسبوع، قبل أن يختفي. فاتصل المغاربة بسيدي محمد بوصفه الوسيط في الصفقة، وأبلغوه بأن الصفقة تم إلغاؤها، لأن المعني لم يلتزم ببنود الإتفاق، مع أن الهنود قد أرسلوا العربون للمواطن السعودى المدعو الهداف رفقة زميله عبد الله خاتم الزهرانى، ومنذ ذلك التاريخ والمعني يقوم بحملة على سيدي محمد، بل أرسل له عدة رسائل ألكترونية، يتحامل فيها على الشعب الموريتاني كله ويصف الشناقطة بالتحايل، ليبدأ فصلا جديدا من مؤامرته البائرة، بتحريك ملف قضائي في موريتانيا، من خلال عملاء له، فقد أوكل مواطنا موريتانيا، قبل أن يقوم المعني بتوكيل محامي، وبذل المواطن الموريتاني وبعض رفاقه جهودا مضنية في سبيل ابتزاز سيدي محمد، وحاولوا الضغط عليه من خلال بعض أصدقائه، لكنه أكد لهم رفضه الابتزاز، وأن لديه الأدلة على مطالبته السعودي بمبلغ: "مليوني ريال سعودى".
ونفي المصدر ما ذكر عن وجود زوجة له اسمها "أم عبد الرحمن" قائلا إنه لاوجود لها إلا في مخيلة مزيفي الحقائق، كما أن الرجل لم تربطه أية علاقات مع زوجة رئيس سابق ولا لاحق، وما ألمحوا هم إليه، غير صحيح، لأنه خلال فترة تولي زوج المعنية تسيير البلاد، لم يكن سيدي محمد إلا في المملكة العربية السعودية، كما أن الرجل لا تربطه أية علاقة شخصية مع رئيس الجمهورية الحالي السيد محمد ولد عبد العزيز إلا التى تربط أي مواطن برئيس دولته، وهو يعتز بقيادته للبلاد، نظرا لما حققته في ظله من إنجازات شاهدة.

نقلا عن الأخبار