مشاهدة النسخة كاملة : قبها: ادعاءات إنهاء إضراب المختطفين مضللة


ابو نسيبة
12-23-2010, 04:45 PM
طالب بعرضهم على وسائل الإعلام
قبها: ادعاءات إنهاء إضراب المختطفين مضللة

http://img507.imageshack.us/img507/1364/datafiles5ccache5ctempi.jpg

أكـد وزير الأسرى في الحكومة الفلسطينية العاشرة، المهندس وصفي قبها أن ادعاءات بعض رجالات سلطة رام الله بأن المضربين عن الطعام في سجن أريـحا أوقفوا إضرابـهم، تندرج ضمن المحاولات البائسة لتضليل الرأي العام، والالتفاف على مطالب المضربين بالإفراج الفوري عنهم، وخاصة أنّ لديهم قرارات إفراج من محكمة العدل العليا.
وشدد قبها في تصريح له اليوم الخميس (23-12) على أن المختطفين الستة في سجون سلطة رام الله: مهند نيروخ، ووسام القواسمي، ومجد عبيد، وأحمد العويوي، ومحمد سوقية، ووائل البيطار، مستمرون في إضرابـهم –الذي مضى عليه 28 يوماً- حتى اللحظة، بالإضافة إلى الدكتور غسان ذوقان المحاضر في جامعة النجاح الوطنية، والمضرب عن الطعام منذ لحظة اعتقاله بتاريخ 29-11-2010.
وأوضح قبها أنّ تناول المضربين الحليب لا يعني ولا بأي حالٍ من الأحوال أنـهم أوقفوا الإضراب، بل إنّ هذه الخطوة جاءت متأخرة أكثر من إثنين وعشرين يوماً، مشيراً إلى أن المجاهدين والمناضلين كانوا يتناولون الحليب من اليوم الثاني لإضرابـهم عن الطعام في سجون الاحتلال، الأمر الذي لم يلجأ إليه المضربون في سجون سلطة رام الله حتى هذه اللحظة.
وقال الوزير السابق: إن رجالات السلطة الذين خرجوا على وسائل الإعلام يدَّعون بأن المضربين أوقفوا إضرابـهم بـمجرد تناولهم للحليب، يتناقضون مع أنفسهم، لأنـهم يعرفون الحقيقة ويـحرفونها، والدليل على ذلك أنه لم يتم عرض المضربين عن الطعام على الفضائيات، وإعطائهم فرصة الحديث عن ما تعرضوا له خلال أيام الإضراب.
وطالب قبها كافة الجهات المعنية بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة المختطفين المضربين عن الطعام منذ حوالي شهر، ومن ضمنهم الدكتور غسان ذوقان، الذي يعاني من وضع صحي صعب للغاية، حيث لديه عملية جراحية في إحدى ركبتيه، بالإضافة إلى آلام حادة في الظهر والرقبة، خاصة أنـه اختطف بعد حوالي أسبوعين من الافراج عنه من سجون الاحتلال بعد قضاءه ثلاث سنوات فيها.
وفي ختام تصريـحه أشار قبها إلى أن المختطف مـجد عبيد نقل من سجن جنيد إلى سجن بيت لحم لينضم إلى زملائه المضربين هناك، وقد بدأ يتناول الحليب فقط منذ يومين فقط، بينما نُقل المختطف محمد سوقية من سجن بيت لحم إلى سجن جنين.

نقلا عن المركز الفلسطيني