مشاهدة النسخة كاملة : حين يفقد الحياء


محمدو ولد محمد ولد أعمر
12-21-2010, 04:40 PM
عشرات الفتيان والفتيات في مقتبل العمر حيث الحيوية و النشاط والعاطفة الجياشة يقضون الساعات تلو الأخرى وهم يتنابزون بالعبارات السافلة والكلمات الساقطة على شوارع صانعة الحضارة مصر أم الدنيا وجامعاتها؛

...لقطات خليعة ومشاهدة إباحية تصطبغ بها محلات القاهرة والأسكندرية وشرم الشيخ والفيوم والأقصر وغيرها من مدن شهدت ميلاد الحضارة الإنسانية كما هي لا كما يريد أرباب الخلاعة والرذالة من صانعي السنيما المصرية المنحطة حيث المتاجرة بالأعراض والبغي وما بين هذا وذلك مما ينقص من تنمية الأخلاق والاعتزاز بحب الوطن الذي ولد التجسس والعمالة للعدو في نفوس بعض أولئك الفتية؛

مصر التي خلفت أجيالا أرضعتهم معاني القومية المأصلة بالدين فكانوا مضرب المثل على مر العصور من أمثال: البناء ، ورشيد رضا ومحمد عبدو...وغيرهم ممن أضاء الدنيا فكان من المصلحين حقا فمثل مصر أحسن تمثيل لا كمامثلها منتجوا الأفلام الخليعة وممثلوها؛

مصر دار هجرة المصلحين من الأفغاني وصلاح الدين وقطز وعز بن عبد السلام وغيرهم كثير ممن سطر معاني العدالة والقيم والتحرر مصر امتداد القومية ونصرة القضايا العادلة



فبدلا من أن يقوم أولئك الشباب المثقف - كما ينبغي أن يكون - بمهة البناء وتشييد ما ترك الأجداد له من آثارشهدت على عزيمة صادقة لبناتها يقف أولئك الشباب عالة يتككففون الناس يتسكعون في الطرقات ويأذون هذا وذلك ، يسيئون الأدب لها ويقمزون في ذلك ويعاكسون هذه أما هذه السيدة المسكين الضعيفة فيها يأنسون ومنها يضحكون وفيها يقمزون...؛



نسوا التاريخ وتشبثوا بأثار جامدة لا حياة لها فكانوا جيل الانحطاط والانهزام أسفا عليهم، لا تأسف هم من فعل ذلك بأنفسهم ومع ذلك يفتخر عاشوا على فتات الحضارة من لهو ولعب ونسوا وتناسوا أمجاد خلدت توارثوها أصناما وتحفا لا قيما والمروءة ليفتخر بهم قوم ورثوا الحضارة فما رعوها حق رعايتها فكان منهم الذليل والحقير والسفيه والخائن والعميل المتصهين بالمواقف والأفكار والمعذب لشعبه لمجرد أنه طالب لقمة العيش؛

أما أوليك الذين علمونا معنى الحضارة من أبناء مصر العزيزة فهم المفسدون المطاردون في المحافظات المعتقلون في معسكرات التعذيب كما في قاموس حكومة مبارك راعية المبادئ القومية العربية المدافعة عن امتدادها الجغرافي المتمثل في غزة المحاصرة؛

أملي أن أرى من مصر في حياتي من يقسم بربه قسم صلاح الدين حاكما عادلا مغيرا لما في نفوس الناس محررا للبلاد ناشرا العدالة والسلام - سلام الأمن والاستقرار لا سلام التفاوض والاستسلام- سلام عهدناه فكنا سادته وحماته وبناته لا سلام فرض علينا فحرمنا الحق الموروث في الأرض وأذلنا فكنا من ضحاياه -