مشاهدة النسخة كاملة : وثيقة مسرّبة تكشف تأييد واشنطن للاستيطان


أبو فاطمة
12-21-2010, 12:36 PM
مسؤول "إسرائيلي" توقّع عدم بقاء عباس حتى 2011
وثيقة مسرّبة تكشف تأييد واشنطن للاستيطان

كشفت وثائق نشرها موقع ويكيليكس عن اتفاق سري بين “إسرائيل” والولايات المتحدة حول استمرار الاستيطان تحت مسمى “النمو الطبيعي”، وعن توقّعات “إسرائيلية” بعدم صمود الرئيس الفلسطيني محمود عباس حتى عام 2011 . ووفقاً لموقع ويكيليكس، جاء في برقية مرسلة من السفارة الأمريكية في باريس أن وزير الحرب “الإسرائيلي” ايهود باراك أبلغ مسؤولاً فرنسياً بأنه يوجد اتفاق بين الولايات المتحدة و”الإسرائيليين” حول استمرار “النمو الطبيعي” في المستوطنات . وتتعارض هذه البرقية مع المطالب المعلنة من جانب الإدارة الأمريكية ل “إسرائيل” بتجميد الاستيطان . وأظهرت برقية أخرى مرسلة من السفارة الأمريكية في “تل أبيب” قبل عام أن واشنطن شككت في التزام “إسرائيل” بعملية التسوية، وذلك بسبب خلافات حول المستوطنات . وجاء في البرقية أن رئيس الوزراء “الإسرائيلي” بنيامين نتنياهو يريد إجراء مفاوضات مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس لكنّه لن يوافق على تجميد كامل للاستيطان .
وكشفت إحدى البرقيات الدبلوماسية الأمريكية التي سربها “ويكيليكس” ان مسؤولاً كبيراً في وزارة الحرب “الإسرائيلية” توقع ألاّ يصمد عباس سياسياً حتى نهاية 2011 . وجاء في ملخص البرقية التي تتضمن تقريراً عن لقاء يعود إلى 16 نوفمبر/ تشرين الثاني ،2009 جمع مساعد وزير الدفاع الأمريكي للشؤون الأمنية ألكسندر فيرشبو ومسؤولون “إسرائيليون” على رأسهم عاموس غلعاد رئيس القسم السياسي والأمني في وزارة الحرب، ان الشك في مستقبل عباس يعود إلى وضعه “الضعيف” نتيجة تعامله مع تقرير “غولدستون” حول محرقة غزة وعدم قدرته على تحقيق التجميد الكامل للاستيطان . وجاء في البرقية ان غلعاد قال في اللقاء إن عباس يواجه انتقادات غير مسبوقة داخل السلطة مشيراً إلى أن طريقة تعامله مع تقرير “غولدستون”، إضافة إلى حركة حماس “العنيدة”، أضعفاه كثيراً .
وذكرت ان المسؤولين “الإسرائيليين” جددوا التأكيد على أن الخطر النووي الإيراني وطموحات طهران هي أبرز الأخطار الاستراتيجية على “إسرائيل” . وقالوا إن نافذة وقف البرنامج النووي الإيراني تضيق بسرعة . وقال رئيس شعبة الأبحاث في الاستخبارات العسكرية الصهيونية الجنرال يوسي بايدتس الجنرال في الاجتماع ان إيران تحتاج إلى عام للحصول على سلاح نووي وعلى عامين ونصف العام للحصول على ترسانة من ثلاثة أسلحة . وحذر غلعاد من أن حصول إيران على سلاح نووي سيدفع بالسعودية إلى السعي للحصول على سلاح مماثل بمساعدة باكستان، وسيدفع مصر أيضاً إلى سلوك الطريق ذاته، إلاّ أنه لم يكن أكيداً من أن ردة فعل تركيا أيضاً ستكون مماثلة .
ودعا المسؤولون “الإسرائيليون” إلى وقف العمل في منشأة قم النووية في إطار أي اتفاق تبادل للوقود النووي مع الغرب . وقال غلعاد في الاجتماع ان إيران لن توافق أبداً على ما يتعارض مع هدفها الاستراتيجي بالحصول على أسلحة نووية .
وفي موضوع سوريا، قال بايداتس ان المخابرات “الإسرائيلية” تعتقد انه إذا كانت سوريا قادرة على تحقيق السلام والأمن والحصول على شراكة أكبر مع الولايات المتحدة، فإنها “سوف تخرج من الفلك الإيراني” . وأضاف ان الرئيس بشار الأسد استخدم “أرصدته” خصوصاً حماس وحزب الله لجعل نفسه “ذا صلة” وأنه يريد كل شيء: مرتفعات الجولان والسلام مع “إسرائيل” وعلاقات أفضل مع الولايات المتحدة وعلاقة قوية مع إيران واستمرار علاقته مع حزب الله .
كما كشفت المذكرات ان عناصر من حركة “فتح” طلبوا من “إسرائيل” مهاجمة حركة “حماس” في 2007 .
ونقلت المذكرات عن رئيس “الشين بيت” جهاز الأمن الداخلي “الإسرائيلي” تأكيده في يونيو/ حزيران 2007 لمسؤولين أمريكيين أن عناصر من “فتح” الذين “انهارت معنوياتهم” أمام قوة “حماس” المتنامية، طلبوا منهم مساعدتهم .
وقال بوفال ديسكين “انهم يطلبوون منا مهاجمة “حماس” . مضيفاً “انهم يائسون” وتابع ديسكين مشيداً ب “علاقة العمل الجيدة جداً” مع الأجهزة الأمنية للسلطة التي تتقاسم مع الشين بيت “كل الاستخبارات التي تجمعها تقريباً” كما قال . (وكالات)

نقلا عن دار الخليج