مشاهدة النسخة كاملة : هل لك أحلام تود تحقيقها ؟


أبو فاطمة
12-21-2010, 05:08 AM


هل لك أحلام تود تحقيقها ؟

فاطمة الداه / الدوحة
يحلم المرء منذ طفولته أحلاما عريضة يكبر وتكبرأحلامه على قدر همته وتفكيره ومستواه الثقافي والاجتماعي إذ لا يسلم بشر من حلم يراوده من حين لآخر سواء كان هذا الحلم بسيطا أوعظيما والفرق يكمن في الطريقة التي يتعامل بها كل منا مع أحلامه.
بعضنا يتعامل مع حلمه على أنه هدف لا بد من إنجازه ويتخذ الوسائل اللازمة لذلك ومنا من يتعامل معه على أنه أمنية قد تتحقق بأعجوبة
وقد لا تتحقق إطلاقا. ويقول أحمد شوقي في هذا الباب :
وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركابا
وأنت أيها القارئ الكريم هل لك أحلام تود تحقيقها أم أنها تحولت فعلا
إلى أهداف تصر على إنجازها؟ إذا كان الأمر كذلك فما عليك إلا أن تضعها نصب عينيك وتبدأ بالخطوات التالية:
أولا: حاول أن تتبين الطريق الصحيح الذي ستسلكه للوصول إلى هدفك وضع قدمك على أول خطوة فيه
ثانيا: تسلح بكل ما من شأنه أن يساعدك في الوصول إلى هدفك من أسلحة مشروعة طبعا؛ كالدراسة مثلا لمن أراد الوصول إلى درجة علمية معينة.
ثالثا: لا تلق بالا للمحبطين الذين يقولون إنك لن تصل إلى هدفك هذا مثلا أو يشككون في جدوائية الهدف إذا تم الوصول إليه أصلا.
كلها محاولات لـ"تحبيطك" من أعداء النجاح ويجب ألا تهتم بها وتستمع في المقابل لأولئك الذين يشجعونك ويثمنون جهودك فى هذا المجال
رابعا: ثق بنفسك وبمقدرتك على إنجاز ما أردت إنجازه مهما كان صعبا، فإن ثقتك بنفسك تعطيك دفعا معنويا يجعلك أكثر إصرارا كما تجعل الآخرين يثقون بقدرتك كذلك
خامسا: تسلح بإرادة قوية ولا تيأس إذا فشلت في المحاولة الأولى ولا في المحاولة الثانية أوالثالثة ولا حتى في الرابعة أأأhوالخامسة.
وأخيرا وليس آخرا لا تنس أنه بعون الله فقط نحقق أحلامنا وننجز أهدافنا، لكن "أعقلها وتوكل" وتأكد أنه بعد بذلك لكل ما في وسعك من قدرات يجب ألا تستخف بها، لأن لكل منا قدرات هائلة في ميادين مختلفة إلا أن البعض لا يكتشف مكامن قدرته، بعد بذلك لتلك الجهود ستقطف ثمارها يانعة ما من شك في ذلك فلكل مجتهد نصيب
الخطوة الأساسية للنجاح أن تكون لنا أهداف ... إذ كيف تصل إذا كنت لا تعرف إلى أين تتجه لابد أن تحدد وجهتك قبل الرحلة التي أنت عازم على القيام بها.

نقلا عن السراج الإخباري