مشاهدة النسخة كاملة : ولد منصور ينتقد أداء الإعلام العمومي والوزير يدافع عن أدائه


ابن تيارت
12-19-2010, 05:46 PM
ولد منصور ينتقد أداء الإعلام العمومي والوزير يدافع عن أدائه

النائب محمد جميل ولد منصور

انتقد النائب الموريتاني محمد جميل ولد منصور بشدة تدهور الإعلام العمومي مطالبا وزير الإعلام حمدي ولد المحجوب بتقديم توضيحات بشأن خططه لمواجهة الوضع وأجوبة عن مستوي الإنجاز في المشاريع التي تعهد بها الوزير الأول أمام النواب قبل سنة من الآن.

وقال ولد منصور إن مؤسسات الإعلام تراجع أداءها بشكل لافت خلال الفترة الماضية واختفت منها لغة الحوار والتفاهم وعرض الحقائق وما يهم الناس مستغربا كيف ضاعت وعود الحكومة بإصلاح القطاع ، وكيف تحرم شرائح من الموريتانيين من رؤية نفسها في وسائل الإعلام العمومية ، وكيف تضطر للجوء إلي إعلام الخارج أو الجوار للإطلاع على أوضاع بلدها أو الاستزادة من المعارف والمواضيع التي تهتم بها رغم الإمكانيات الهائلة المرصودة للتلفزيون والإذاعة والوكالة.

وقال ولد منصور إن وسائل الإعلام فشلت في التوازن بين الطيف السياسي أو التحول إلي إعلام عمومي مستطردا نماذج من تغطية التلفزيون لأنشطة بعض الأحزاب السياسية الموريتانية ( الإتحاد من أجل الجمهورية وتواصل وقوي التقدم) قائلا إن النسب متفاوتة والتعامل مختلف والازدواجية قائمة وروح العودة إلي الماضي حاضرة بكل ما تعنيه الكلمة من معني.

كما استطرد ولد منصور في نماذج من تعاطي الوكالة الرسمية للأنباء مع النخبة السياسية حيث لم تعط لمؤسسة المعارضة (نموذجا) أكثر من 70 كلمة طيلة الشهر المنصرم بينما كانت مجمل التغطيات لطيف سياسي واحد ، أما الإذاعة فقد تجاوزها قائلا إن رفضها بث خطاب رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير أكبر دليل على غياب الحرية داخلها وتجاهلها لروح الانفتاح التي وعدت بها الحكومة.

وطالب ولد منصور وزارة الإعلام بأن تكون صريحة وشفافة في ما يخص مستحقات العاملين بالإعلام العمومي ، فإما أن تدفع وتقر ضمن الموازنة أو تتراجع بشكل صريح عن مجمل التعهدات التي قطعت بشأنها قبل سنتين لأن الصدق أهم ما يطلبه العاملون في هذا الوقت بالذات.

وعن تنظيم القطاع والدعم الحكومي للصحافة المستقلة قال ولد منصور إن الحكومة بحاجة إلي أن تقدم رؤية في هذا الشأن ، وإن القانون الذي تم التعهد بالدفع به نحو البرلمان يجب طرحه على النواب لإقراره بدل التسويف وإعطاء المواعيد المفتوحة ( خلال الأسابيع القادمة) فالصحافة تحتاج التنظيم والتأطير لكنها تحتاج الدعم والمساندة ولها الحق بعد سنوات من التضييق والمصادرة والمحاصرة أن تشعر بان الوضع قد تغير والاهتمام بها قد ترجم إلي أفعال ملموسة بدل الأقوال والوعود...
وطالب ولد منصور الوزير بتقديم صورة عن حجم الإنجازات في المشاريع التي تعهد بها الوزير الأول قبل سنة أمام نواب البرلمان ، وخصوصا المتعلق منها بإنشاء معهد لتكوين الصحفيين والفنيين ، ومؤسسة للبث التلفزيوني ، وهيكلة القطاع،وتمهين العاملين فيه ، وتوسيع الحريات داخله وتحويله إلي مرفق عمومي.
وقبل أن يختتم سؤاله للوزير قال ولد منصور إن شكل موقع وزارة الاتصال وحده يكشف مستوي الاهتمام بالإعلام لدي الحكومة ، فالأبواب مابين موجود تحت الصيانة إلي معطل إلي منفصل عن الإنترنت باستثناء سيرة الوزير الذاتية.

وزير الاتصال حمدي ولد المحجوب رفض الرد على أسئلة ولد منصور مكتفيا بالقول إن الحكومة تعكف حاليا على إنشاء تسع محطات إذاعية خلال ستة أشهر بينما كل الحكومات السابقة عجزت عن إنشاء واحدة ، مذكرا بأن المحطات الجهوية بنواذيبو و "روصو" و "باركيول" و "لبراكنة" هي مؤسسات ممولة من قبل أجانب ولا علاقة للحكومة بها إطلاقا ومعطيا صورة عن أداء إذاعة باركيول ومحاربتها لمرض "بوروتو بوعصبه" !!.

وقال ولد المحجوب إن الحكومة قررت تقديم قانون الدعم العمومي خلال الأسابيع القادمة إلي البرلمان للمصادقة عليه ، كما أنها صادقت على قانون تحرير الإعلام.

وحول لجوء البعض إلي وسائل الإعلام الأجنبية قال الوزير إنه خلال زيارته لمدينة "كيهيدي" وجد موظف لدى وسائل الإعلام السنغالية همه الوحيد هو جمع البلاغات وبثها عبر وسائل الإعلام السنغالية مقابل مبالغ مالية من الموريتانيين الذين يستمعون إلي تلك الإذاعات قائلا إن فتح إذاعات جديدة سيغير من الظاهرة.

وختم كلامه بالقول نحن نرمم بلدا تم تضييعه منذ خمسين سنة ، ونطالب بمساعدتكم في تنظيم الحقل ، ولا تتصوروا أننا سنهدر الأموال في دعم غير الصحفيين فهنالك أطراف عديدة غريبة على الجسم الإعلامي ونحن نحاول تنقية الحقل منها أولا قبل دعمه أو توفير التكوين له.

ردود وزير الإعلام أثارت غضب ولد منصور الذي وصفها بتجاهل غير مبرر لدور البرلمان وأسئلة النواب ، مستغربا كيف يلجأ الوزير للثناء على إذاعة باركيول ومرض "بوروتو بوعصه" ويتجاهل النقاط المثارة من ضمان حرية التعبير إلي تنظيم الحقل الصحفي إلى غياب رؤية إعلامية متوازنة لدى القائمين على مؤسسات الإعلام العمومي إلى حقوق العمال المتأخرة للسنة الثالثة.

وطالب ولد منصور وزير الإعلام بالرد على الأسئلة مذكرا بها وخصوصا التعهدات التي أطلقها الوزير الأول أمام النواب قبل سنة من الآن