مشاهدة النسخة كاملة : "إيدن وايت" ينجح في ما عجز عنه "مردوخ" و"ماكسويل" في ملتقى نواكشوط لأخلاقيات المهنة


hamees
12-19-2010, 11:19 AM
هذه المقالة تلقيتها صبيحة اليوم على ايميلي الخاص من الكاتب احمد سالم ولد المختار
وكما عودنا دئما كتبات جميلة ومعبرة وتوضيح للفكرة بريشته الفنانة

تحياتي للجميع


ملتقى نواكشوط لأخلاقيات المهنة: "إيدن وايت" ينجح في ما عجز عنه "مردوخ" و"ماكسويل"

في نازلة إعلامية شهدت حضور العديد من الأوجه المحسوبة على القطاع الإعلامي، افتتح وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان ماسمي بـ "ملتقى نواكشوط الدولي لأخلاقيات المهنة".
معالي الوزير انتظر لساعات حتى يصله الدور ليعلن بدء فصول المهزلة التي استمدت فريتها من الآلة الإعلامية لرفاق "إسحاق مردوخ" و "روبيرت ماكسويل" يمثلهم بجدارة رئيس الكونفدرالية الدولية للصحفيين "إيدن وايت" المعروف بعدائه لاتحاد الصحفيين العرب، وخدمة الآلة الإعلامية للكيان الصهيوني.
خُصَ "إيدن وايت" بما لم يخص به الأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب والمصريين "مكرم اعبيد" لا لشيء سوى أن إرادة الفساد لا تزال تفرض إكراهاتها على الأمل الذي بشر به رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز غداة الثالث من أغسطس.
لقد رفض سيادة الرئيس أن تقلب الصفحة بعلاتها، لكن أزلام الأنظمة الهلامية الذين اقتاتوا على موائد أجهزته المخابرات وتقمصوا زورا أنبل الصفات، قلبوا كل الصفحات واختزلوا كل المراحل وكانت النتيجة إعلاما خلاسيا هجينا، رأسه فاسد يتخبط في متاهات التآمر الفاضح كالديك المذبوح.
زملائي أنا مواطن يتلمس الصواب والخطأ في المشهدين السياسي والاجتماعي، ولن يكون بمقدوري أن أتجاوز وبجرة قلم هذا التناقض الصارخ بين الأهداف المعلنة والتوجهات على الأرض.
فمنذ سبعة اشهر من الآن وبالتحديد يوم الأربعاء 26/05/2010 احتضن قصر المؤتمرات في العاصمة نواكشوط، فعاليات الندوة الدولية والعلمية الأولي في موريتانيا حول الإعلام والتنمية بمبادرة مشكورة من منتدى الحوار والبيئة من أجل التنمية. وقد شهدت الندوة حضور شخصيات بارزة في الوطن العربي من إعلاميين واقتصاديين على مستوى رفيع من ضمنهم وزيرة الشؤون الاجتماعية المصرية السابقة، والاستشارية بمنظمة الأمم المتحدة مرفت التلاوي والأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب ونقيب الصحافة المصرية. هذا بالإضافة إلى الممثلة صفية العمري، وصحفيين من تونس وعمان وبلدان عربية أخرى.
ورغم هذا التمثيل المشرف فإن الحضور الرسمي في جلسة الافتتاح اقتصر على الأمين العام لوزارة الاتصال و العلاقات مع البرلمان محمد الأمين ولد مولاي الزين
ذلك لأن رئيسة المنتدى أم كلثوم بنت محمد المصطفى التي حصلت على تعهد سام برعاية رئيس الجمهورية لفعاليات الندوة، فوجئت وفي اللحظات الأخيرة بعد أن بدأ الضيوف يتوافدون على مطار نواكشوط الدولي بتراجع السلطات عن إلتزاماتها.
بداية الترجع تمثلت في انصاع وزير الإتصال حمدي ولد المحجوب، لرغبة خفافيش الظلام، الذين حاولوا إسقاط حلما راود المشهد الإعلامي الموريتاني، لكن بنت محمد المصطفى رفضت الإستسلام ليسقط المتآمرون تباعا كأحجار "الدومينو".
كان الضيوف حينها أكثر وطنية من أبناء هذا البلد، لم لا والأمين العام لاتحاد الصحفيين العرب "مكرم اعبيد" يصدر أوامر صارمة لزملائه بعدم إظهار أي جانب سلبي قد يلاحظ خلال الزيارة، وكانت تلك توصيته وهم في طريق العودة إلى مطار نواكشوط الدولي.
هكذا إذن تم تهميش شخصيات سامقة مثل ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة، وممثل الأمين العام لجامعة الدول العربية والأمين العام لاتحاد الصحفيين المصريين والعرب، والعديد من الوزراء السابقين والشخصيات المعتبرة في العالم العربي، ليستقبل صانع الآلة الإعلامية الصهيونية "إيدن وايت" بالزغاريد، ويفوق حجم الحضور الرسمي عدد المشاركين في ملتقى نواكشوط حول أخلاقيات المهنة الصحفية في موريتانيا.
لقد أراد رئيس الجمهورية وبصدق أن يضع حدا لتحكم رموز الفساد في مفاصل الدولة، لكن مع الأسف تقمصوا جلودا غير جلودهم، وهم الآن ينخرون جسم ومفاصل الدولة، ترى هل سندعهم ينفذون مع الصهيونية العالمية أجندتهم المرسومة لتنفيذ مخططات "إيدن وايت" وما أدريك ما "إيدن وايت"... أرجو أن نعي ولو متأخرين أن شعار الصهيونية كما عبر عنها وزير الخارجية الأمريكية الأسبق كيسنجر هو: "لاتوجد صداقات دائمة وإنما مصالح دائمة"، فلماذا هذا الصدود ونكران جميل أشقائنا العرب الذين وقفوا معنا وفي أحلك الظروف، ماذا بإمكان أن يفعله "إيدن وايت" ليس بمقدور مكرم اعبيد القيام به، السؤال بطبيعة الحال موجه إلى الذين يصطفون بوعي وبدونه مع الطابور الخامس؟.


أحمد سالم ولد المختار