مشاهدة النسخة كاملة : قراءة في خلفيات التعديل الوزاري السطحي الجديد


أبو فاطمة
12-16-2010, 07:37 PM
قراءة في خلفيات التعديل الوزاري السطحي الجديد



مع أن الرأي العام الوطني كان ينتظر بفارغ الصبر تعديلا وزاريا واسعا جاء تعديل الرئيس عزيز اليوم بسيطا وجزئيا ودون المتوقع ويوحي حسب بعض المراقبين بطول نفس الرئيس عزيزفي التشبث بوزرائه حتى ولوكا نوا اثبتوا جميعا أنهم ليسوا على المستوى كما هوا لحال مع حكومة ولد محمد لغظف ولم يخفى على المراقبين أن التعديل اليوم لامس بشكل مباشر الأحداث
البسيطة التي حدثت في الأيام القليلة الماضية كالمناوشات السطحية التي حدثت بين أنصار بيرام ولد اعبيد صحبة بعض عناصر مظمة المشعل الإفريقي العنصرية مع بعض أفراد الشرطة في عرفات فلم يخلو تعيين وزير التعليم الجديد ووزير المالية من محاولة التعامل مع الأحداث المذكورة. كما لاحظ المراقبون انتصار وزيرة الخارجية منت مكناس على السيدة كومبا با بعد صراع طويل حول تنازع الصلاحيات بين الوزانين وقد انتصرت الخارجية على الشؤون الإفريقية بعدان وقف الرئيس نفسه في بوركينا فاسوعلى خطورة تنازع الصلاحيات الحاصل بين الوزارتين بعد أن دفع ثمن هذا التنازع, وفي نفس الوقت وضع حد لتنازع الصلاحيات بين وزير التعليم الابتدائي ووزير التعليم العالي حين حسم التعديل الأخير صراعا طويلا هو الآخر بعد أن انتصر الوزير المحسوب على الرئيس عزيز على وزير قائد الأركان ولد الغزوان السيدولد محمد الراظي الذي أصبح تابعا لولد ياهيه واعتبر المراقبون ان عزل احمد ولد ملاي احمد وكومبا با وتعينهما في الرئاسة هونوع من العقاب و رغم فهم الجميع لماذا عاقب الرئيس السيدة كومبا با التي ارتكبت خطا لايغتفر في بوركينا فاسو فان إن خطا ولد مولاي احمد وزير المالية السابق لم يفهم بعد وهو المحسوب على السيدة الأولى وشريك ماء العينين ولد النور صهر الرئيس عزيز إن لم يكن الأمر يتعلق بتقليص حصة السيدة الأولى تكيبر منت احمد الوزارية من وزرين إلى وزير واحد على رأس اكبر الوزارات الخدمية في البلد و يجمع المراقبون أن هذا التعديل الهادئ مجرد تمهيد لتعديل واسع في الأسابيع القليلة القادمة سيكون أكثر عمقا وتأثيرا وتجاوبا مع الإحداث الكبيرة والمؤثرة التي شهدت الساحة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للبلد منذ تعيين حكومة ولد محمد الغظف الى اليوم هذا ولم يخفى على المراقبين كون تعيين ولد حدمين وزيرا للتجهيز ياتي بعداشرافه على انشاء شبكة طرق في نواكشوط من خلال شركته التي ابدت عاونا كبيرا مع بعض المقاولين المهمين كما ان تشكل حلف جديد في الحوض الشرقي في الايام الماضية كان لصالح الرجل حسب البعض.

نقلا عن صحيفة الخبر