مشاهدة النسخة كاملة : النقابة المهنية للممرضين والقابلات تعبر عن إرتياحها لتعميم علاوة الخطر


أبو فاطمة
12-14-2010, 05:00 PM
النقابة المهنية للممرضين والقابلات تعبر عن إرتياحها لتعميم علاوة الخطر

http://img697.imageshack.us/img697/4320/imgnew14122010172029.jpg

مركز الاستطباب الوطني بنواكشوط
عبرت النقابةالمهنية للمرضيين والقابلات في موريتانيا عن ارتياحا لإعلان وزيرة الوظيفة العمومية في مداخلتها أمام البرلمان عن عزم الحكومة تعميم علاوة الخطر على جميع عمال قطاع الصحة.
النقابة اعتبرت في بيان وزعته اليوم تلقت وكالة نواكشوط للأنباء نسخة منه أن هذا الاجراء الذي يسري مفعوله مع بداية شهر يناير القادم حسب الوزيرة بارقة أمل جديدة على الحكومة أن تواصل السير على منوالها.
وجاء نص بيان النقابة فيمايلي:
تلقينا في النقابة المهنية للممرضين والقابلات فى موريتانيا،بشيء من الارتياح والتفاؤل، إعلان وزيرة الوظيفة العمومية والشغل في مداخلتها أمام البرلمان يوم الأحد12/12/2010 عن عزم الحكومة على تعميم علاوة الخطر على جميع عمال قطاع الصحة.
ولقد ظلت شريحة الممرضين والقابلات محرومة من هذه العلاوة في السابق، رغم أنها الشريحة الأكثر عرضة من بين كل عمال قطاع الصحة للمخاطر المرتبطة بالممارسة المهنية، حيث دفع العشرات من الممرضين والقابلات - عبر تاريخ البلاد الحديث- أرواحهم ثمنا للتعرض لتلك المخاطر، التي تتجاوز العدوى بالأمراض، والإصابات المرتبطة بصرف العلاجات بمختلف أنواعها والوسائل المستخدمة فيها، والتعايش اليومي مع مختلف الجراثيم والفيروسات وغيرها من مسببات الأمراض، إلى مواجهة الأوبئة الغامضة والمفاجئة ونتذكر جميعا أنه قبل سنوات دفع طبيب وممرض حياتهما بقسم الحالات المستعجلة ب"مركز الاستطباب الوطني"، وهما يواجهان ميدانيا- وبشجاعة- الهجوم الأول والمباغت للحمى النزيفية المعروفة ب"الاكريمى دى كونغو" ،فيما تعرضت حياة عشرات عمال قطاع الصحة- يومها- لخطر داهم بسبب مواجهتهم لتلك الحمى الوبائية القاتلة.
إننا نود التأكيد على أن هذا الإعلان يشكل بالنسبة لنا في النقابة بارقة أمل، وبداية طريق صحيح، نتمنى أن تواصل الحكومة السير عليه، لتنفيذ بقية التزاماتها اتجاه عمال قطاع الصحة عموما والممرضين والقابلات على وجه الخصوص.
ان الإفراج عن النظم المسيرة قانونيا ووظيفيا لمهنتي التمريض والقبالة، ومراجعة علاوتي السكن والنقل بما يضمن العدالة فى توزيعهما، إذ أنهما لا تستجيبان بالصيغة الحالية للحد الأدنى من شروط العدالة والإنصاف والمساواة بين جميع العمال، وصرف بقية العلاوات "التحفيز"، و"البعد"، و"التبعية"، وتعميمها - بشكل عادل- على عمال القطاع، وإعادة الاعتبار إلى الممرض والقابلة، ومحاسبة المسؤولين عن الاعتداءات المتكررة ضد عمال القطاع الصحي بصرامة ووفقا للقانون،تعتبر من وجهة نظرنا إجراءات ينبغي الأخذ بها فورا وبدون تأخير لكي تبرهن الحكومة فعلا على جديتها في إنصاف عمال قطاع الصحة وإعادة الاعتبار، إليهم ورفع الظلم عنهم.
وان ارتياحنا وتفاؤلنا بإعلان وزيرة الوظيفة العمومية المتعلق بتعميم علاوة الخطر مطلع السنة القادمة يقترنان بأملنا في أن تشهد السنة القادمة حلا نهائيا لكل المشاكل العالقة بالنسبة لعمال قطاع الصحة.
لقد كان هذا الإعلان- وبدون شك- ثمرة لنضالات نقابتنا التي طرقت- ومنذ تأسيسها- كل
الأبواب الحكومية، واستخدمت كل ما هو متاح قانونيا من وسائل في سبيل الوصول إليه
وتطبيقه على الأرض، ولن تتوقف نضالاتنا تلك حتى الحصول على كل حقوقنا المشروعة
كاملة غير منقوصة.
- عاشت النقابة المهنية للممرضين والقابلات
- عاشت وحدة عمال قطاع الصحة
- المجد والخلود لكل شهداء قطاع الصحة

نقلا عن وكالة نواكشوط