مشاهدة النسخة كاملة : سهارغي: "المركز الفلسطيني للإعلام" هو الرائد في إيصال رسالة فلسطين إلی العالم


أبو فاطمة
12-13-2010, 12:51 PM
خلال لقاء القافلة الآسيوية بمكتبنا في طهران
سهارغي: "المركز الفلسطيني للإعلام" هو الرائد في إيصال رسالة فلسطين إلی العالم

http://img163.imageshack.us/img163/1364/datafiles5ccache5ctempi.jpg

طهران - المركز الفلسطيني للإعلام
زار وفد يمثل القافلة الآسيوية لأجل كسر الحصار عن قطاع غزة والمتواجدة حاليا في إيران، مكتب "المركز الفلسطيني للإعلام" في طهران، وأعرب عن إعجابه بالمركز "في توعية الشعوب ووضعهم في صورة معاناة الشعب الفلسطيني علی مدار الساعةَ . "
وقال مراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" في طهران الإثنين (13-12)، إن الوفد برئاسة الناشط الهندي بشیر الدين سهارغي التقی برئيس تحرير الموقع الفارسي التابع للمركز، وأعرب عن تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني في مقاومته مع الاحتلال الصهيوني وسعيهم لاسترداد حقوقهم المغتصبة .
وقال سهارغي القيادي بالجماعة الإسلامية الهندية، إن "القضية الفلسطينية ليست قضية الفلسطينيين فحسب، بل هي قضية كل المسلمين جميعًا وأحرار العالم بأكملهم، لذلك الدفاع عنها واجب ديني وإنسانی بامتیاز . "
وأضاف أن "المركز الفلسطيني للإعلام" "كونه ینشر أخبار وتطورات فلسطين بثماني لغات أصبح اليوم رائدًا في إيصال رسالة الفلسطينيين إلی شعوب العالم، حيث إن الموقعين الأردو والإنجلیزي يعدان مصدرين مهمين للاطلاع علی آخر المستجدات علی الساحة الفلسطينية في الهند، وبالتالي أستطيع القول إن حوالي تسعين بالمائة من معلوماتنا عن فلسطين نأخذها من هذا المركز ونستفيد من مواده ومواضيعه لتوعية المسلمين وغيرهم في الهند بما يجري في الأراضي المحتلة من القتل والدمار والتشريد" .
وبخصوص قافلة المساعدات الآسيوية المتجهة إلى القطاع المحاصر أوضح سهارغي أن أكثر من 60 ناشطا هنديا يمثلون مختلف التیارات السياسية والدينية یشاركون في هذه القافلة التي تعتبر أول قافلة أسيوية تُسير تجاه غزة لكسر الحصار الظالم عنا .
وعن الهدف من التحاقه ورفاقه بهذه القافلة قال: "نحن نسعی لتشكيل قوة شعبية ضاغطة علی الكيان الصهيوني في العالم وتكوين جبهة موحدة لمواجهته، خاصة أن الحكومات لها حساباتها وتحالفاتها وليست بإمكانها فعل كثير للشعب الفلسطيني المظلوم ".
وبشأن نشاطات الجماعة الإسلامية في الهند لدعم القضية الفلسطينية، أشار إلی اجتماعات ومؤتمرات وندوات تقيمها الجماعة دومًا عن القضية الفلسطينية وأنها سمّت أسبوعًا لغزة والذي يتزامن مع ذكری الحرب الصهيونية عليها ، وختم بالقول: " وصرّح بأن الشعب الفلسطيني الأبي أصبح اليوم رمزًا للمقاومة والصمود، "ونحن بدورنا نتعلم دروسًا وعبرًا من مقاومته الباسلة، وإن شاء الله سننتصر قريبًا علی الكيان الصهيوني، ونصلي معًا في القدس الشريف بإذن الله تعالی ".

نقلا عن المركز الفلسطيني