مشاهدة النسخة كاملة : عزيز يدعو إلى بناء إفريقيا حرة وموحدة


ام عمار
12-11-2010, 06:25 AM
عزيز يدعو إلى بناء إفريقيا حرة وموحدة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__festival-arts-negres-2.jpg

داكار (الأخبار) - اعتبر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز أن تزامن تنظيم مهرجان الفنون الزنجية في داكار مع خمسينية استقلال أغلب الدول الإفريقية يشكل بارقة أمل للقارة السمراء.

وقال ولد عبد العزيز الذي كان يتحدث مساء اليوم الجمعة (10-12-2010) في افتتاح النسخة من المهرجان إن أمام القارة الإفريقية فرصا للقضاء على الأمراض التي خلفها الاستعمار من عبودية وتخلف داعيا إلى تحرير شباب القارة الإفريقية.

ودعا ولد عبد العزيز إلى بعث الطاقات الشابة في القارة الإفريقية سبيلا إلى بناء إفريقيا حرة وغنية وموحدة ، حسب قوله.

- نظم مهرجان الفنون الزنجية لأول مرة سنة 1966 في داكار بمبادرة من الرئيس السنغال الراحل ليوبولد سيدار سنغور.
- نظمت نسخته الثانية سنة 1977 في لاغوس ثم تعطل بسبب انعدام إرادة سياسية.
- يشارك في الدورة الحالية ألفا فنان من مختلف بلدان القارة ويقدم عروضا عن تاريخ إفريقيا وثقافتها واقتصادها.
- أنعش حفل الافتتاح مساء اليوم 700 راقص و500 موسيقار.

وحضر ولد عبد العزيز حفل افتتاح المهرجان إلى جانب رئيسي غينيا الاستوائية وغينيا بيساو فضلا عن الرئيس السنغالي المضيف.

ودعيت موريتانيا إلى المشاركة بأربعين فنانا غير أن 59 فنان موريتانيا يحضرون المهرجان وفق موفد "الأخبار" من بينهم المعلومة بنت الميداح التي تحضر كضيفة شرف.

من جانبه اعتبر الفنان الموريتاني عبد الرحمن سيساكو أن هذا المهرجان "عيد لإفريقيا" كما أنه عيد لأبناء القارة المهاجرين.

ورأى سياساكو، وهو أحد رواد السينما في موريتانيا والقارة الإفريقية، أن تنظيم المهرجان يبعث على التفاؤل وهو فرصة لتطوير الفنون والثقافات الإفريقية والتعريف بها وصفا المناسبة بأنها حدث إفريقي غير مسبوق.

ونظم مهرجان الفنون الزنجية لأول مرة سنة 1966 في داكار بمبادرة من الرئيس السنغال الراحل ليوبولد سيدار سنغور ونظمت نسخته الثانية أكثر من عشر سنين بعد ذلك سنة 1977 في لاغوس قبل أن يتعطل لأسباب سياسية.

ويشارك في الدورة الحالية، وهي الثالثة بعد توقف المهرجان لأكثر من ثلاثة عقود، ألفا فنان من مختلف بلدان القارة ويقدم عروضا عن تاريخ إفريقيا وثقافتها واقتصادها. وأنعش حفل الافتتاح مساء اليوم 700 راقص و500 موسيقار.

نقلا عن الأخبار