مشاهدة النسخة كاملة : في سجن أريحا رجال تموت لتعيد لنا العزة


أبو فاطمة
12-07-2010, 04:18 PM
في سجن أريحا رجال تموت لتعيد لنا العزة

جمال عبد الله
حينما علمت وسمعت بنبأ إضراب أسرى حركة حماس عن الطعام في سجن أريحا لم يخطر ببالي إلا قول سيد قطب في خواطره ومقولته الشهيرة عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود...
أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !!
نعم هي الحقيقة وهو الواقع رجال أفذاذ مختطفين في سجون فتح منذ ثلاثة أعوام يئسوا من جولات الحوار والمواعيد التي ما إن تأتي حتى تنتهي وتأتي عليهم مرحلة أقسى من تلك التي مرت قبل جولة الحوار التي فشلت.
ثلاث سنوات وأكثر وعائلات هؤلاء الرجال تأتي وتذهب إلى سجن أريحا تحمل فوق كتفيها هماً كبيراً همّ بقاء رب الأسرة في سجون فتح من دون محاكمة رهناء مصالحة لن تأتي وإن أتت لن تطبق على أرض الواقع.
شعرت بالنشوة والفخر والفخار أن رجال حماس في سجن أريحا أرادوا أن يسجلوا سابقة خطيرة عنوانها الموت بعزة خير من العيش بذل وإذلال عند فتح... دبّت في عروقي الروح وفي جسدي الحمية وقررت أن أكتب لنا.. لمن سمع الخبر لمن علم بنبأ الإضراب لشباب الحماس خارج السجون لأولئك الذين لا يخرجون من سجن الوقائي إلا ويعتقلون في سجن المخابرات ومن ثم الاستخبارات.
يا كرام يا شباب الحماس يا رجال... هؤلاء الأبطال لم يضربوا لأنفسهم ولم يضربوا لرفع الظلم الواقع عليهم من قبل فتح أضربوا لنا ومن أجلنا حتى يعيدوا الكرامة التي ديست والحقوق التي سلبت والحمية التي قتلت.
أضربوا وكأنهم يريدون أن يقولوا إننا لم نمت بعد وما زلنا أحياءً.. أجسادنا التي مزقتها سياطهم عادت والتحمت... وأيدينا التي كسرت جبر عظمها... وعيوننا التي استمر إغلاقها عادت ترى النور... نحن أصحاب إرادة لن تهزمنا سياطهم ولن تغمض أعيننا جدرهم العالية.
" حتى الموت " شعارُ رفعوه ولن يحيدوا عنه حتى الموت لأنهم يعيشون لنا وليس لذواتهم "حتى الموت" لأنهم يعيشون من أجل فكرة... فيا مرحباً بالموت حتى تعيش حماس وحتى تنتصر حماس وحتى تعود النشوة لشباب الحماس ورجالاتها.
" حتى الموت " شعار رفعه أسرى حماس المضربون عن الطعام في سجن أريحا بلا عودة ولعل صداه يصل إلى الجنيد وبيتونيا والخليل ويشرع أسرى حماس المختطفون في سجون اللئام يضربون عن الطعام وحتى الموت لعل موتهم جوعاً يحيي في قلوب من انهزموا الحمية والنشوة ويحركهم ويكسر حاجز الخوف والرعب الذي زرع في قلوبنا.
في سجن أريحا الذي زرته مرات ومرات تذكرت رجالاً أفذاذا... تذكرت في هذا السجن جمال منصور ويوسف السركجي وهما يعلمان المحققين معاني الصبر... تذكرت في هذا السجن وصفي قبها وكيف عذب لمدة أربعة شهور متواصلة فما لانت له قامة... تذكرت عباس السيد وهو يصرخ عليهم ويقول لهم ستنتهون من حيث بدأنا... تذكرت فهيم دوابشة ومحمود مدني وكيف تم وضع البيض على رؤوسهم في صيف أريحا اللاهب.
وحلق بي الخيال إلى اليوم الذي يخرج به هؤلاء الرجال لكي يطاردوا من قبل المحتل ويصبحوا مشاريع شهادة ويرتقون للجنان ويشكون إلى الله ظلم فتح وقادتها اللئام.
فلكم يا رجال أريحا أقول الصبر الصبر فهي الحرب التي تشن ضدنا أنتم الآن بوصلتها وقادتها تذودون عن كرامة شباب الحماس في كل مكان تقولون للقادة نحن مضربون ومصرون على مواصلة الإضراب حتى الموت.
تضربون عن الطعام من دون أن يشجب حقوقي أو تنتفض مؤسسة أو يتحرك مسؤول أو يشجب أحد... نساؤكم تبكي الليل والنهار وأمهاتكم ترفع أكف الضراعة أن يسلمكم الله... ومدير سجن أريحا يهدد بأنه سيفك إضرابكم بالقوة.
اليوم نواب الضفة الغربية المحتلة مرتين من قبل فتح سيخرجون بمسيرات تضامن واعتصام معكم لنصرتكم والوقوف معكم نحيهم عل هذه الخطوة ونطالبهم بخطوات أخرى مشابهة و اعتصامات لفضح ممارسات فتح بحقكم كما نطالب كل نائب من نوابنا أن يفعل قضية المختطفين وان يكون عنوان المرحلة القادمة المختطفين في سجون فتح نطالبهم بعمل منشورات خاصة وتوزيعها على كل المؤسسات الحقوقية وطباعتها بأكثر من لغة وتسليمها للوفود التي تأني لزيارة النواب
يجب أن يعلنوا التضامن التام ويعلنوا الإضراب التضامني معكم... يجب أن تنتفض حماس عن بكرة أبيها فالأمر جلل والرجال مضربون حتى الموت والموت لهم راحة ولعدوهم ذل ولعنة.
فلكم قادتنا الرجال في سجن أريحا موتوا حتى نحيا وتعود لنا الحمية... موتوا حتى تنتفض أرواحنا التي استسهلت الذهاب للمقابلات والرضوخ لهم والاعتراف بذات اليوم لأنهم أقرب الطرق للبيت، موتوا ونحن نعدكم أن نخلد ذكر أسمائكم ورفع صوركم ويوم أن تتم المصالحة ستتكفل لجان الإصلاح دفع ديتكم فالإنسان أغلى ما نملك حقيقة واقعة وليست شعاراً.
الثبات الثبات يا رجال وهي الحرب أنتم الآن وقودها منذ أعوام وأنتم تعذبون... طوبى لكم انتصاركم على سجانيكم... طوبى لكم جوعكم... طوبى لكم قرب تحرركم... وهي الحرب هي الحرب أمعاؤكم الخاوية وقودها... ولكل مختطفينا في سجون فتح اشرعوا بالإضراب عن الطعام... وحدكم أنتم في هذه المعركة وحمى الله لنا ولكم( أمامة ) نصيرتكم في محنتكم... وبورك قلمك حاتم المحتسب فقد نصرتهم أنت أيضاً... ولك الحب ياسر الزعاترة فقلمك ما نسيهم.

نقلا عن المركز الفلسطيني