مشاهدة النسخة كاملة : شكرا لكم أيها القطريون


أبو فاطمة
12-04-2010, 05:57 PM
شكرا لكم أيها القطريون

بقلم: سيدي ولد سيد احمد البكاي
مرة أخرى تؤكد دولة قطر بأنها الخزان العربي للمجد ومنبع الفخر لهذه الأمة التي قلت أيام فرحها وتكاثرت أيام تعاستها، حينما شعرت بالضعف و استشعرته، واستكانت له فتم تثبيط العزائم و شل الإرادة و انحسار الطموح.
فمنذ ما يربو على عقد من الزمن استطاع القطريون أن يبعثوا للأمة أملا جديدا وحضورا متميزا في الساحة الإعلامية الدولية، من خلال رعايتها و احتضانها لقناة الجزيرة التي شكلت قلعة إعلامية للأمة العربية، استطاعت من خلالها إسماع صوتها للعالم بكل ندية و أناقة ورقي.
وحينما تكالبت الأمم على الفلسطينيين بغزة وبلغت القلوب الحناجر وتم التشكيك في الإرادة العربية لمناصرة أهل غزة، نظمت دوحة العرب قمة استثنائية خاصة بدعم الفلسطينيين، أعطت للمواطن العربي انطباعا أن المجد العربي و النخوة العربية ما زالا بخير،.هذا فضلا عن رعايتها للعديد من محادثات السلام بين الأخوة المتنازعين، حقنا للدماء وصيانة للوحدة العربية ولما للشمل، ودل عليهم قول الشاعر:
سعا ساعيا غيض ابن مرة بعدمــا**** تبزل ما بين العشيرة بالــدم
وقد قلتما ان ندرك السلم واسعا**** بمال ومعروف من القول نسلـم
فأصبحتما منها على خير موطــــن **** بعيدين فيها عن عقوق ومـأثم
عظيمين في عليــــــــــاء معد هديتمــــــــا**** ومن يستبح كنزا من المجـــد يعظــــــــــم
وحينما استفاق العالم على فضائح الساسة عبر موقع الويكيلكس، كانت صفحة قطر ناصعة البياض ومشرفة في مواقفها السرية كما في العلنية.
واليوم تجلب دوحة العرب كنزا آخر من المجد للعالم العربي، من خلال تغلبها على قوى الاستكبار، باختيارها بأغلبية مريحة لتنظيم كأس العالم لكرة القدم في نسخته 2022.
فاهنئي دوحة العرب بما حققت من انجازات عملاقة تليق بمقامها، وهنيئا لنا بما يترتب عليها من شرف، وحق لنا أن ننعتك دائما بخزان المجد العربي.
*باحث وكاتب موريتاني

نقلا عن السراج الإخباري

hamees
12-04-2010, 09:12 PM
ربما كلام الكاتب صحيح لكن لا احد يستطيع ان ينسى اكبر قاعدة امريكية كانت على سواحلها

ولكن بالتاكيد شكرا لقطر على الفرحة الكبيرة التي اعطتها لكل العالم العربي

شكرا ابو فاطمة على المقال تقبل مروري

أبو فاطمة
12-05-2010, 02:43 AM
أشكرك على التعليق

والفرحة كما قلت فرحة لكل المسلمين والأخطاء كثيرة ومندد بها لكن الطموح يشجع ويشكر