مشاهدة النسخة كاملة : روسيا توقف قرارا أمميا بشأن ساحل العاج


ام خديجة
12-04-2010, 03:36 PM
روسيا توقف قرارا أمميا بشأن ساحل العاج

http://img232.imageshack.us/img232/7387/11026982134.jpg

تأييد لوتارا ودعوات لغباغبو بالتنحي
مفوضية الانتخابات أعلنت فوز الحسن وتارا والمجلس الدستوري ألغى نتائجها (رويترز-أرشيف)

أعلنت عدة جهات دولية تأييدها لانتخاب زعيم المعارضة الحسن وتارا رئيسا لساحل العاج، ودعت الرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو إلى التنحي وقبول الهزيمة، وذلك بعد خلاف بشأن نتائج الانتخابات التي أجريت جولة إعادتها يوم 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتأتي هذه الدعوات في وقت أعلن فيه التلفزيون الحكومي أن غباغبو سيؤدي ظهر اليوم السبت اليمين الدستورية رئيسا للبلاد، وذلك بعد أن أعلن المجلس الدستوري يوم أمس فوزه وألغى نتائج سابقة كانت المفوضية المستقلة للانتخابات أعطت فيها الفوز لوتارا.

وقد ألغى المجلس نتائج المفوضية بحجة أنها لم تعلنها إلا أول أمس الخميس وتجاوزت بذلك المهلة الدستورية الممنوحة لها، والتي انتهت منتصف ليل الأربعاء.

وكانت المفوضية قد أعلنت الخميس فوز وتارا بنسبة 54.1% من أصوات الناخبين مقابل 45.9% لغباغبو، قبل أن يلغي المجلس هذه النتائج بصفته أعلى هيئة قضائية في البلاد.

دعوات دولية
ورفضت عدة جهات دولية إعلان فوز غباغبو، وقالت إن وتارا هو الفائز الحقيقي، فقد حثت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) إلى قبول فوز وتارا.

أوباما دعا غباغبو إلى القبول بالهزيمة واحترام إرادة الشعب (رويترز-أرشيف)
وقال الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان -الذي يترأس إيكواس حاليا- في بيان إنه يحث كل الأطراف المعنية بالعملية الديمقراطية في ساحل العاج، بما فيها المجلس الدستوري، على "احترام حكم شعب ساحل العاج وتنفيذه بشكل كامل كما أعلنته المفوضية المستقلة للانتخابات".

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي دعا بدوره غباغبو –الذي يحكم البلاد منذ عام 2000- وكل السلطات المدنية والعسكرية إلى "احترام إرادة الشعب" وتجنب أعمال العنف، و"التعاون في إقامة مصالحة وسلام واستقرار بشكل دائم في ساحل العاج".

http://img577.imageshack.us/img577/6092/11027774123.jpg

أما الرئيس الأميركي باراك أوباما فقد دعا غباغبو إلى التنحي والاعتراف بفوز منافسه أو الاستعداد لمواجهة نتائج رفضه، وقال إن المفوضية المستقلة للانتخابات أقرت فوز وتارا، ووافقتها في ذلك الأمم المتحدة والمراقبون الدوليون.

ومن جهته حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون رئيس البلاد المنتهية ولايته على "العمل لما فيه خير البلاد، والتعاون من أجل انتقال سلس للسلطة" في ساحل العاج.

وقدم بان تهانيه بالفوز لوتارا وقال إنه "يجب احترام إرادة شعب ساحل العاج"، داعيا الجميع إلى العمل من أجل السلام والمصالحة والاستقرار والازدهار، حسب ما جاء في بيان عن متحدث باسم الأمين العام الأممي.

وكانت بعثة الأمم المتحدة في ساحل العاج قد رفضت الجمعة الاعتراف بإعلان المجلس الدستوري فوز غباغبو، وأكدت صحة فوز وتارا وفق النتيجة التي أعلنتها الخميس المفوضية المستقلة للانتخابات.

تحذيرات من الحرب
وعلى المستوى الداخلي حذر أنصار وتارا -الذين أحرق بعضهم إطارات في شوارع مدينة أبيدجان الجمعة- من اندلاع حرب أهلية في البلاد، وأكدوا أنهم لن يقبلوا أي قرار من المجلس الدستوري يعلن نتائج غير تلك التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات، كما اتهموا غباغبو بأنه قد يلجأ إلى انقلاب عسكري للاستيلاء على السلطة.

أنصار وتارا حذروا من حرب أهلية تهدد البلاد إذا ألغيت نتائج المفوضية (الفرنسية-أرشيف)
وقال مدير الحملة الانتخابية لوتارا أمادو غون كوليبالي إن إعلان الجيش الخميس إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية للبلاد هو مقدمة لانقلاب عسكري.

رئيس الوزراء وزعيم المتمردين سابقا غيوم سورو أعلن يوم أمس الجمعة دعمه للنتائج التي أعلنت فوز وتارا، وحذر من إلغاء هذه النتيجة، وقال إن ذلك يهدد إعادة توحيد البلاد، التي قسمتها حرب أهلية في 2002 و2003 إلى شطرين.

وقالت رئاسة الوزراء في بيان إن سورو غير متفق مع قرار المجلس الدستوري إلغاء عدد كبير من الأصوات المعبر عنها في شمالي البلاد، وإن ذلك "يهدد بشكل خطير فكرة إعادة توحيد البلاد".

وبالمقابل تعهد قائد القوات المسلحة في ساحل العاج الجنرال فيليب مانغو بالولاء لغباغبو، وقال في التلفزيون الحكومي بعد ظهوره وهو يزور غباغبو مع ضباط كبار آخرين "جئنا لتحية رئيس الجمهورية ولإظهار احترامنا له وتأكيد استعدادنا وولائنا، ولنبلغه أننا مستعدون لتنفيذ أي مهمة يريدها".

إفشال قرار أممي
من جهة أخرى قال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن اعتراضات روسية يوم أمس حالت دون أن يتخذ مجلس الأمن الدولي قرارا بدعم وتارا، وذلك بعد أن رفضت روسيا فكرة تأييد المجلس لمرشح ضد آخر.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن دبلوماسي غربي قوله إن روسيا بذلك "ستتسبب في مشاكل" بهذا الاعتراض، في حين أكد دبلوماسيون آخرون أن باقي الوفود سوف تستمر في السعي لإقناع روسيا للتراجع عن موقفها.

وكان مجلس الأمن الدولي قد هدد الجمعة باتخاذ إجراءات ضد أي طرف يعرقل العملية الانتخابية، كما دعت الولايات المتحدة إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية المعلنة.

وقالت المندوبة الأميركية الأممية سوزان رايس -التي تتولى الرئاسة الدورية للمجلس هذا الشهر- إن أعضاء مجلس الأمن "يؤكدون استعدادهم لاتخاذ الإجراءات الملائمة ضد من يعرقلون العملية الانتخابية، وخاصة عمل المفوضية المستقلة للانتخابات".


نقلا عن الجزيرة نت