مشاهدة النسخة كاملة : ارتفاع قتلى الكرمل إلى 43 والنيران تشب في حقل ألغام بالجليل الأعلى


أبو فاطمة
12-04-2010, 10:36 AM
متطرفون يهود يحرقون أجزاء من مقبرة القسام
ارتفاع قتلى الكرمل إلى 43 والنيران تشب في حقل ألغام بالجليل الأعلى

الناصرة - المركز الفلسطيني للإعلام
أفادت مصادر صهيونية رسمية أن حريقًا كبيرًا شب في حقل ألغام على الطريق بين "مارغاليوت" ومناورة في الجليل الأعلى (شمال فلسطين المحتلة سنة 1948)، وذلك في الوقت الذي تتواصل فيه الجهود لإخماد حريق منطقة الكرمل الكبير، الذي أتى على أكثر من أربعين ألف دونم.
وقالت المصادر إن حريقًا شب في حقل ألغام قرب الطريق رقم 886 بين قريتي مارغاليوت ومنارة، نتيجة إقدام مزارعين على إضرام النار في هشيم، وأغلقت الشرطة الطريق خشية من انفجار الألغام، في حين تعمل قوات من الإطفائية على إخماد الحريق.
وفي قرية بسمة طبعون في الجليل؛ شب قبل ظهر اليوم حريق، أسفرت عن اشتعال النار في عدة أماكن قرب القرية، حيث تعمل طواقم الإطفائية على احتواء الحريق.
وكانت حصيلة القتلى الصهاينة في الحريق الضخم الذي شب قبل يومين في منطقة الكرمل بحيفا (شمال فلسطين المحتلة سنة 1948)، قد ارتفعت إلى ثلاثة وأربعين قتيلاً.
وفي السياق ذاته؛ استبعد بيان صادر عن الشرطة الصهيونية أن يكون حريق الكرمل "مفتعلاً"، وقال البيان الصادر عن مكتب المفوض العام للشرطة إن تحقيق الشرطة يشير إلى أن سبب شبوب الحريق الهائل "كان الإهمال وليس إضرام النار المتعمد".
في سياق متصل أكدت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" أنّ أجزاءً من مقبرة القسام الواقعة في بلد الشيخ شرقي مدينة حيفا، قد أحرقت بفعل فاعل وعلى ما يبدو أنه بأيدي متطرفين يهود.
وأكدت "مؤسسة الأقصى" في بيان لها صباح اليوم السبت (4-12) كذلك أن عملية الإحراق كانت في ستة مواقع يتواجد فيها الشجر، كلها في المحيط الملاصق لقبر الشهيد عزّ الدين القسام.
وأضافت أن من الواضح أن الأيدي الآثمة كانت تستهدف قبر الشهيد عز الدين القسام، حيث أحرقت عدة أشجار ملاصقة للقبر، كما أن الحريق أدى إلى إحراق نحو عشرين قبرًا، وتضرر قبور أخرى.
وأشارت المؤسسة إلى أنّ آثار الحريق ما زالت موجودة، بل إن بعض الشجر ما زالت النار الخفيفة مشتعلة بها والدخان الخفيف يتصاعد منها .
وبحسب معلومات وصلت الى المؤسسة "فإن الإحراق كان ليلة أمس الجمعة وعلى مرتين، وإنه تمّ إطفاء الحريق من قبل سيارات الإطفائية التي وصلت الى المكان بعد معرفة خبر الإحراق".
هذا واستنكر رئيس "مؤسسة الأقصى" المهندس زكي إغبارية، هذا العمل الجبان، ودعا المسلمين في مدينة حيفا والمنطقة إلى أخذ الحيطة والحذر والانتباه ومراقبة كل تحرك قريب من المقدسات الإسلامية في المنطقة .
وحذرت "مؤسسة الأقصى" من إقدام المتطرفين على استغلال الكارثة البيئية في منطقة الكرمل للاعتداء على المقدسات والأوقاف الإسلامية في المنطقة، داعية الأهالي إلى التيقظ والحذر من مثل هذه الاعتداءات.
ويذكر هنا أن مقبرة القسام تعرضت مرات عدة لانتهاكات واعتداءات من قبل جهات صهيونية، وتقوم "مؤسسة الأقصى" بتعهد وصيانة وتنظيف المقبرة منذ سنين طويلة .

نقلا عن المركز الفلسطيني