مشاهدة النسخة كاملة : الوزير الأول باق في مقعده مادام ولد عبد العزيز في الرئاسة


أبو فاطمة
12-04-2010, 09:50 AM
الوزير الأول باق في مقعده مادام ولد عبد العزيز في الرئاسة

سمعنا أن الوزير الأول مولاي ولد محمد لغظف كان يتخمم في الرحيل إلى الدار الكبيرة التي بناها الصينيون للوزارة الأولي في حاشية الجامع القديم، لكنه لم يجد ما ينشره فيها من المقاعد والحصائر، وقالت مصادرنا أن الوزير الأول أرسل جماعة تعدل له دراسة لحاجة الدار من الفراش، ويسألون أهل المرصة عن ثمنه.
ورجعت الجماعة للوزير الأول باقتراحين: الأول أن يشتري حاجة الدار من المقاعد والمكاتب الصينية بتكلفة 150 مليونا فقط، والثاني أن يشترى فراشا من "ليكس" بضعف ذالك، فأرسل الوزير الأول رسالة إلى رئيس الجمهورية بالموضوع، فرد عليه فخامة الرئيس بأن هذه الدراسة عدلها المفسدون، وطلب أن تؤثث الدار بأثاث الوزارة الأولي سابقا، وإذا كان لا يغروط فيها، يغلقون طابقها العلوي ويعدلون الشغلة في السفلي.
وعلمنا أيضا أن الوزير الأول باق في الوزارة الأولى مادام ولد عبد العزيز رئيسا للجمهورية، وقال مصدرنا في الرواية أن ولد عبد العزيز سبق وأن حلف بجامع الأيمان والحرام أن لا يفتصل مع الوزير الأول عندما كانت جبهة المعارضة تريد ذالك قبل اتفاق دكار، ولنا مثل الخير.
هذه النازلة إذا عرضناها على الوزير الفقيه أحمد ولد النيني سيؤكد اختلاف العلماء فيمن حرم على نفسه شيئاً، فإن كان الزوجة فقد اختلف فيه أيضاً على أقوال بلغها القرطبي المفسر إلى ثمانية عشر قولاً‏.‏ قال الحافظ‏:‏ وزاد غيره عليها وفي مذهب مالك فيها تفاصيل يطول استيفاؤها قال القرطبي‏:‏ قال بعض علمائنا سبب الاختلاف أنه لم يقع في القرآن صريحاً ولا في السنة نص ظاهر صحيح يعتمد عليه في حكم هذه المسألة فتجاذبها العلماء فمن تمسك بالبراءة قال لا يلزمه شيء ومن قال إنها يمين

نقلا عن ش إلوح افش