مشاهدة النسخة كاملة : الاستفراد بالتسيير والقرارات هي السمة الأبرز في موريتانيا


ابو نسيبة
12-04-2010, 03:22 AM
الاستفراد بالتسيير والقرارات هي السمة الأبرز في موريتانيا

اعتبر زعيم المعارضة الديمقراطية الموريتانية ورئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه أن الاستفراد بتسيير البلد بقراراته ومقدراته الاقتصادية والمالية والدبلوماسية "هي السمة الأبرز" في موريتانيا، داعيا إلى إجراء "حوار دائم حول القضايا الوطنية، والسبل الكفيلة بتجاوز العقبات" التي تعترضها.
وقال ولد داداه في مقابلة مع جريدة الشرق الأوسط إن التزوير بلغ ذروته في موريتانيا في المرحلة الأخيرة، موردا التزوير ضمن عدد من العوائق التي أعاقت الديمقراطية الموريتانية كالإقصاء والسجن، مبديا تحفظه على تسميتها "بالفترة الديمقراطية" مضيفا أن المسار الديمقراطي الموريتاني لا يزال في بدايته، مرجعا الانجازات التي سجلت فيه إلى "كفاح الشعب".
وحول موضوع الخلافات داخل منسقية المعارضة اعتبر ولد داداه أن المنسقية تجمع أحزابا سياسية "لها مآرب مختلفة، ومسارات سياسية مختلفة أيضا، أو على الأصح متباينة" مشددا على أنه لا "يجب الخوف على مستقبل المعارضة" لأنها "تقوم بما تخلت عنه السلطة" معتبرا أنه "ما دامت السلطة تتصرف بنفس الطريقة فستظل هناك مبررات قوية لمعارضتها".
وعن موضوع لقاءاته بالرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رأى ولد داداه أن اللقاءات تمت بناء على طلب من ولد عبد العزيز، وأنه خلال اللقائين تحدث معه أساسا حول "الهجمات التي شنها الجيش الموريتاني على مسلحين في الصحراء" مبديا اعتقاده أن ذلك "مضر بالقوات المسلحة، وهي غير مهيأة له" مضيفا "السبب الحقيقي لهذه اللقاءات هو ما شرحت لكم، ومحتواها هو ما ذكرت لكم، وفي النهاية فهو رئيس دولة وأنا مناضل ومعارض، وهو من بدأ بدعوتي ولبيت تلك الدعوة".
وعن تسيير مؤسسة المعارضة قال أحمد ولد داداه إنه فضل "العمل جماعيا حفاظا على وحدة المعارضة التي تستمد قوتها من العمل الجماعي المشترك" مشيرا إلى أنه كان بإمكانه "القيام بعمل المؤسسة منفردا" لافتا الانتباه إلى أن مؤسسة المعارضة عانت خلال الفترة الماضية من تباطأ عملها نتيجة "عدم انسجام أحزاب المعارضة المنضوية تحت لوائها" مضيفا أنهم وضعوا "آلية للعمل المشترك بين جميع أقطاب المعارضة في إطار اتفاق سيرى النور قريبا".


نقلا عن الأخبار