مشاهدة النسخة كاملة : سيدتي الجميلة: جربي أن تكوني أندونيسية!/حنان كامل الشيخ


ahmed
02-02-2010, 03:48 PM
..أو فلبينية أو سيريلانكية ليوم واحد فقط. لن تقدري؟! لنصف يوم؟؟ لثلاث ساعات؟ لساعة؟ ساعة فقط! تخيلي أن تضطري لاقتلاع نفسك من جذورك.. من وجوه أطفالك الملتصقة بفستانك.. من صدر زوجك النحيل وقلب أمك المنفطر على شبابك، الذي سيصاب بالربو والتهاب المفاصل.

جربي أن تركضي في ثلاثة مطارات، وتنتطري عشرين ساعة على دكك مكدسة بالأجساد والروائح والهزال والألم من دون طعام، ومن دون نقود تشترين بها الطعام.

جربي أن تتحولي إلى رقم، وأن يقذف جواز سفرك بوجهك من خلف وجوه لا تتبسم مرحبة بك، وأن تقبلي أن يتغير اسمك صعب التركيب ويتحوّل إلى صوت آخر، نغمة جديدة، أي شيء إلا اسمك الذي تتركينه على باب الدار مع حذائك!!

هل أستمر؟؟ طيب، جربي أن يتم استقبالك بزجاجة (بارا) لقتل القمل الذي من المؤكد أنه يملأ رأسك، أن تأكلي أي شيء لا تعرفينه حتى لو كان طبق ملوخية "بايتة"! أن تنامي على فرشة ليست فرشتك في ليلتك الأولى وتدركي كم أنت بعيدة عن حاشيتك الفقيرة وتبكي بحرقة حتى ساعات الفجر الأولى، انتهى التخيّل!

أعرف أن قسماً كبيراً من نسائنا في الأردن، لن تعجبهن هذه الصورة، وأعرف أن أصابع اليد ليست متشابهة لكنني أعلم علم اليقين، بأن نسبة لا يستهان بها من العاملات في المنازل عندنا، يعاملن معاملة أقل ما يقال عنها إنها غير إنسانية، وحين أقول إنسانية، فإنني أعني الجسد والروح والكرامة، أعني العمل لأكثر من اثنتي عشرة ساعة متواصلة والنوم في حجرات متهالكة بجانب سلات الغسيل أو حتى في الحمام، وهذه حقيقة!!

أعني التجرؤ على جسدها بالضرب أو الاعتداء أو التحرش، وتناسي قيم الأديان السماوية التي تحض على الرفق بذوي وذوات الحظ المحدود ووصية إعطاء الأجير حقه قبل أن يجف عرقه،أعني أن نصبح صورة مستنسخة عن مجتمعات كنا نعايرها ونغتابها ونكرهها بسبب معاملتها السيئة مع العاملات في المنازل لتأتي الطفرة الاجتماعية والاقتصادية التي مرت على البلاد منذ خمسة عشر عاماً، وتعلمنا أن نكون أسراً لا تستغني عن عاملات المنازل، واللائي أصبحن احتياجاً جاداً ومطلباً رئيسياً عند الكثيرين، ممن يمكنهم الاستغناء عنهن فعلاً.

لكن عدوى التواكل والكسل انتشرت في بيوتنا وبين أبنائنا ونسائنا؛ حتى صار تأمين عاملة جديدة قبل أن تسافر القديمة أكثر أولوية من قسط السيارة أو المدرسة وهذه حقيقة أيضا!

حسناً بما أنها حقيقة، إذن لنبدأ بانتهاج الاحترام معهن، لأن ذلك أسلم لمدة العقد ،ولشكل ونوع الخدمة المقدّمة والأهم من ذلك أسلم لضمائرنا، ولنعتقد منذ اليوم بإنسانيتها ونتدرب على أنها امرأة لها قلب وعقل وإحساس، ودورة شهرية وهرمونات متقلبة ،وذكاء وغباء، ومكر وغيرة واشتياق، لنعلّم أولادنا وبناتنا ثقافة أرجوك ولو سمحت وشكرا و(تسلم إيديكِ) ولننشر قيمنا الإنسانية طيبة القلب ونكون درساً يضرب به المثل في محافل حقوق الإنسان الدولية، حيث لا عاملة تنتحر، أو تقتل، أو تغتصب، أو تدفع للهروب والفكاك من نيْر القهر.. شكراً.

hamees
02-02-2010, 05:20 PM
صراحة صعبة حتى التخيل فهذ الموضوع صعب جدا

تقبل مروري

ahmed
02-02-2010, 05:44 PM
صحيح، أين الدين والمروءة أين النخوة و العروبه، أين نحن من قول هند بنت عتبة لفرسان قريش يوم منعوا زينب بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم من الإلتحاق بأبيها في المدينة أمعركة مع انثى عزلاء ؟ فهلا كانت هذه الشجاعة يوم بدر ؟
و في الحرب اشباه النساء العوارك ؟أفي السلم أعيار جفاء و غلظة.
ضعنا وضاعت نخوتنا
أختي دلوعه مشكورة على المرور

Dah_2010
02-02-2010, 06:11 PM
استاذي واخي الفاضل ahmed انت لتميز عنوان وعلي الدرب فارس .. لقد طعنت في صلب الداء وطرقت لعمري سويداء المشكلة وأبكيت من حيث اضحكت..وعلمتنا ان تماضر لم تبكي صخرا هدرا..تقبل تقديري وإعجابي ودمت للإبداع ريشة ترسم الوان الطيف وتكسرالمرايا..شكرا.

ahmed
02-02-2010, 06:40 PM
لا ورب الكعبه مابكت تماضر صخرا هدرا، وإن شئت فقل مابكت الخنساء أخوها هدرا. و صخر هذا هو اللذي كفى أخته المرأة المترملة مذلة الحاجه بأن قاسمها ماله أربع مرات. فقالت مما قالت:
أعينيّ جودا ولا تجمُدا
ألا تبكيانِ لصخرِ النّدى؟
ألا تبكيانِ الجريءَ الجميلَ
ألا تبكيانِ الفَتى السيّدا؟
والحقيقة أن المرأة لا يكرمها إلا كريم ولا يهينها إلا لئيم.
أخي Dah_2010 سعدت بموررك وبتعليقاتك العذبه

Dah_2010
02-02-2010, 07:54 PM
بلى وللذي خلق الإنسان من علق..لقد بكته تماضر وحق لها:
يذكرني طلوع الشمس صخرا واذكره لكل غروب
بلي لقول الصادق علي ازكي السلام : ( استوصو بالنساء خيرا...)
استاذي واخي ahmed سررت بتعليقك ودمت للإبداع رمزا..شكرا.

leilla
02-03-2010, 05:28 PM
اذا ذهب الدين دائما ما تذهب معه المروءة و الانسانية
و صعب علي ان اتخيل نفسى في هذه الحالة

ahmed
02-04-2010, 04:46 PM
مشكورة على المرور والتعليق أختي ليلى ولعلنا نستفيد جميعا من المقال وهذا الظلم المعبر عنه في المقال هناك ظلم أبشع منه وأقسى وهو ظلم نظام الكفيل العتمد في الخليح فمتي نستيقظ؟ ورحم الله الفاروق بن الخطاب يوم قال متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا!!!!.

camel
02-04-2010, 08:23 PM
لو قدر لي أن أكون مصححا لاقتلعت من هذا المقال عبارة أو عبارتين ، ولا ابتلعت الباقي بحذافره
فهو مقال رائع وتعاليق أروع ،
وهو يعبر عن جزء من مآسي مجتمعاتنا والاستغلال أو العبودية البشرية في هذه المجتمعات
شكرا للكاتب وشكرا للمعلقين

ahmed
02-05-2010, 07:11 PM
سعدت بمرورك وتعليقك فضيلة المشرف
شكرا لك