مشاهدة النسخة كاملة : تحذير من مشروع صهيوني لتهجير الفلسطينيين من عكا القديمة


أبو فاطمة
11-30-2010, 02:32 PM
تحذير من مشروع صهيوني لتهجير الفلسطينيين من عكا القديمة

http://www.palestine-info.info/ar/DataFiles%5CCache%5CTempImgs%5C2010%5C2% 5CImages%202010_november_30_321_300_0.jp g

عكا – المركز الفلسطيني للإعلام
حذر مجموعة من أهالي عكا القديمة من قيام بعض المؤسسات الحكومية الصهيونية بمحاولة إخلاء عكا القديمة من سكانها العرب، وتشريدهم يومًا بعد يوم، حيث تنكشف أكثر وأكثر ما تضمره السلطات المركزية والمحلية الصهيونية من وراء مشاريع خطيرة تهدد المواطنين في عكا.
ودعا البيان عرب المدينة أن يكونوا متيقظين مما يحاك ضدهم في الغرف المغلقة ومن قوانين وشرائع يتذرع بها المسؤولون الصهاينة لشل قدرة السكان، ولجمهم عن التصدي لمشاريع إفراغ المدينة من أهلها العرب.
وأشار البيان إلى منشور وزعته شركة "عميدار" شركة الإسكان الشعبي الصهيوني على المواطنين العرب في عكا، أعلنت فيه الشركة عن عزمها بيع الدور والعقارات التي تحت سلطتها للساكنين في البلدة القديمة، معلنة عن تخفيضات للسكان ولمن ليس مدينًا للشركة، محذرة من أنه إذا لم يشتر الساكن داره فان الشركة "تحتفظ لنفسها بحق بيع الدار لشخص آخر".
وتساءل البيان "من هو هذا "الآخر" الذي ستبيع الشركة الدور له؟ مشيرًا إلى أنه مستثمر من خارج المدينة، من أولئك الذين يشترون الخانات والعقارات والدور ذات الأهمية السياحية! فهؤلاء لا مشكلة لديهم في دفع أي ثمن لتلك الدور حسب ما يقررها مخمّنون من قبل شركة "عميدار" دون أن يأبه أحد بالسؤال المصيري: إلى أين سيذهب هذا المواطن العربي هو وعائلته بعد أن حال ضيق ذات اليد بينه وبين (شراء) بيته.
وانتهى البيان إلى القول "صحيح أن لمدينة عكا عمقا تاريخيا، لكن وجود المواطنين العرب في مدينة عكا خلال قرون هو أيضاً جزء أساسي وكبير من هذا العمق.
ودعا البيان المواطنين العرب إلى أن يكونوا واعين إزاء ما يحاك ضدهم من مشروع للتطهير العرقي، مناشدا جميع المواطنين وجميع أصحاب الضمائر الحرة والضمائر الوطنية عدم الاستخفاف بمشاريع السلطة وبما يحاك ضد عرب المدينة وضد وجودهم في هذه المدينة.
وقال البيان "إن عدم رؤية هذا الخطر قد يكون أخطر! مطالبا الجميع بأن يوحدوا كلمتهم وأن تتوحد كل الهيئات والمؤسسات المدنية والسياسية، لصد هذا "الإخطبوط" الخطير الذي يعمل ليل نهار، بالخفاء وبالعلن، لاقتلاعنا من مدينتنا".
وقال فخري البشتاوي رئيس جمعية عكا بلدي "بالإضافة إلى ما جاء في المنشور أود أن أوضح أيضا أن هناك من يحاول في البلدية تحسين وتجميل وجه عكا، فخلال أكثر من ستة عقود من الزمن لم يفطنوا لهذا الأمر، ومن برامجهم تجفيف قسم من البحر من الناحية الشرقية الجنوبية للمدينة والمعروف بشط العرب وغير هذا من أعمال لتشجيع اليهود والمستثمرين الأجانب على شراء المرافق الأثرية وبيوت عكا التي يعجز معظم السكان عن دفع ثمنها وتطويبها على اسمهم".
وأمام محاولات "عميدار" بيع بيوت السكان الذين يسكنون "بالمفتاحية" قال البشتاوي "على عميدار والبلدية وكل المؤسسات الحكومة تقديم الدعم وكل التسهيلات كي يتمكن السكان العرب في المدينة من شراء بيوتهم وتطويبها".

نقلا عن المركز الفلسطيني