مشاهدة النسخة كاملة : الانتخابات المصرية: قتيل واشتباكات متفرقة وتحطيم صناديق اقتراع


ام عمار
11-28-2010, 02:06 PM
الانتخابات المصرية: قتيل واشتباكات متفرقة وتحطيم صناديق اقتراع


القاهرة- قتل ابن مرشح مستقل في القاهرة وأصيب مواطن بعيار ناري في محافظة الدقهلية بدلتا النيل فيما وقعت اشتباكات متفرقة خلال عمليات الاقتراع التي بدات صباح الأحد في الدور الاول في الانتخابات التشريعية.
وقتل الشاب عمر سيد سيد (24 سنة) ليل السبت الأحد طعنا بسكين أثناء قيامه بلصق لافتات دعائية لوالده المرشح المستقل في دائرة المطرية (شمال شرق القاهرة)، بحسب مصادر طبية وأفراد من أسرته.

وقالت مصادر الشرطة انه القي القبض على شخصين واعترفا بقتل الشاب أثناء تجوله بالدائرة بعد قيامه بمعاكسة شقيقة احدهما.

غير أن أفرادا من أسرة الشاب أكدوا انه قتل في اطار الصراع الانتخابي في الدائرة وبينما كان يقوم بلصق لافتات دعائية لوالده سيد سيد محمد وهو مرشح مستقل لمقعد العمال في المطرية.

وفي بلدة بيلا بجوار مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية (دلتا النيل) أصيب شخص بطلق ناري في مشاجرات بين أنصار المرشحين، بحسب مصدر أمني.

وفي مدينة كفر الدوار (محافظة البحيرة شمال الدلتا) أغلق مكتب اقتراع في منطقة كوم البركة بعد قيام مرشحي الحزب الوطني الحاكم بتحطيم تسعة صناديق اقتراع. ويتنازع ثلاثة من مرشحي الحزب الوطني في هذه الدائرة على مقعد واحد.

وفي بلدة سمنود بمحافظة الغربية (دلتا النيل) فرقت الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع انصار مرشح الحزب الوطني امين محمد سعد الدين بعد أن حاولوا اقتحام لجنة معهد فتيات سمنود الازهري احتجاجا على عدم حصول مندوبيه على التوكيلات التي تتيح لهم مراقبة الانتخابات من داخل مكتب الاقتراع وفقا لما يقتضيه القانون.

وفي محافظة قنا (صعيد مصر على بعد حوالي 400 كيلومتر جنوب القاهرة)، اطلقت الشرطة كذلك القنابل المسيلة للدموع لتفريق أنصار مرشح جماعة الاخوان المسلمين محمود السايح بعد تظاهرهم احتجاجا على منعهم من الوصول إلى لجان الاقتراع للادلاء بأصواتهم.

وفي سمنود في السويس تجمع مئات من انصار المرشحين وتظاهروا أمام مديرية الامن لعدم تمكن مندوبيهم من دخول لجان الاقتراع.

وبدأت صباح الاحد عمليات الاقتراع في الدور الاول للانتخابات التشريعية في مصر وسط أجواء مشحونة بالتوتر بين السلطة وجماعة الاخوان المسلمين وشكاوى من حدوث مخالفات ومنع مندوبي مرشحين من دخول مكاتب الاقتراع وتضييق على عمل الصحافيين.

وتأتي الانتخابات بعد حملة انتخابية شهدت توترا شديدا بين السلطات وجماعة الاخوان التي اكدت انه تم اعتقال اكثر من الف من اعضائها وان مئات منهم ما زالوا قيد الاحتجاز.

ويختار الناخبون اليوم 508 نواب في المجلس بينهم 64 امراة لولاية تمتد خمس سنوات، من بين 5064 مرشحا ضمنهم قرابة 800 مرشح من الحزب الوطني الحاكم و130 من جماعة الاخوان المسلمين اضافة الى اكثر من 300 مرشح من احزاب المعارضة الرئيسية وهي الوفد (ليبرالي) والتجمع (يساري) والناصري.

وتم نشر عشرات الآلاف من عناصر الامن في محيط مكاتب الاقتراع في مختلف مناطق البلاد وتمركزت شاحنات لقوات مكافحة الشغب (الامن المركزي) استعدادا لتحريك عناصرها للتدخل عند الضرورة، بحسب مصادر أمنية.


نقلا عن القدس العربي