مشاهدة النسخة كاملة : معرض تاريخي عن معاهدات بعض القبائل الموريتانية مع المستعمر


ام خديجة
11-27-2010, 04:55 PM
معرض تاريخي عن معاهدات بعض القبائل الموريتانية مع المستعمر

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

معاهدة بين أحمد ولد سيد أعل وممثل والي السنغال 05 مايو 1834

كشف معرض وثائقي بنواكشوط عن قرابة عشر وثائق عن تاريخ الإمارات الموريتانية وعلاقاتها بالمستعمر، وأبرز الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين، وخصوصا بين والي المستعمر في السينغال وإمارة اترارزة ولبراكنة وادوعيش.

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

محمد ولد أعمر المسؤول السابق عن مصلحة الصيانة بالأرشيف (الأخبار)

وينظم المعرض اليوم 27 نوفمبر 2010 بمباني وزارة الثقافة معرض لمجموعة من الوثائق التاريخية من الأرشيف الموريتاني، احتفاء بمناسبة الذكرى الخمسينية لعيد الاستقلال الوطني.

وأكد المسؤول السابق عن الأرشيف الموريتاني والمشرف حاليا على معرض الكتاب بالمكتبة الوطنية محمد ولد أعمر أن هناك العديد من الوثائق لايمكن عرضها –حاليا- لأسباب سياسية، ولما قد تثيره من نعرات قبلية وفتن طائفية.

نشأة الأرشيف الموريتاني

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

معاهدة بين والي السنغال وأمير لبراكنه 10 مايو 1785 وهي أقدم وثيقة معروضة في هذا المعرض


تأسست مصلحة الأرشيف الموريتاني سنة 1948م في "سينلوي" بالسنغال –التي كان يدار منها الشأن الموريتاني حينها-، ثم تحولت تبعيتها سنة 1963 إلى وزارة العدل وحول جزء من الأرشيف إلى نواكشوط، ثم في سنة 1964 اكتمل تحويل جميع الأرشيف الموريتاني إلى العاصمة نواكشوط، وقد ترك الفرنسيون الأرشيف في غاية الإحكام.

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

يضم الأرشيف شجرات الأنساب، وممتلكات القبائل الموريتانية وحدودها، إضافة إلى أرشيف أغلب الوزارات، و أرشيف الرئاسة، وأرشيف الملكية العقارية، والإدارات الإقليمية والمركزية، والجمعية الوطنية.

و يصنف الأرشيف على الطريقة الفرنسية حيث يبدأ بحرف A إلى غاية W، ويضم كل حرف العديد من الأرقام المصنفة لوثائق الأرشيف.

و يرجع تاريخ أقدم وثيقة في الأرشيف الموريتاني إلى سنة 1600م وهو تقرير "شانبون" ثم وثائق ميناء "هدي" المعروف حاليا بمنطقة "اجريده" سنة 1700م.



خمسون عاما من الضياع

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

يشير ولد أعمر الذي أشرف على صيانة الأرشيف لمدة اثنين وثلاثين عاما أي من سنة 1965 إلى 1997 أن الأرشيف الموريتاني تعرض للكثير من الضياع والسرقة والنهب، وأن أبرز عوامل التلف والضياع تتمثل أساسا في عامل بشري بإعارة الوثائق أو التفريط فيها، وعامل مادي يتجلى في الإهمال وعدم الصيانة اللازمة من قبل المشرفين على الأرشيف؛ حيث تولى إدارته العديد من الأشخاص غير الوثائقيين، ولا علم لهم بالمجال ولا خبرة لهم فيه.


الحكام والإداريون هم من يتحمل المسؤولية

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]

يؤكد ولد عمر أن المسؤولية في ضياع الأرشيف وتلفه يتحملها بشكل كبير الحكام والإداريون الذين غالبا ما يعيرون الكثير من الوثائق المهمة، والتقارير والمعاهدات، ثم لا يتحملون مسؤولية إرجاعها، وبعض الأحيان قد يهدون بعض الوثائق أو يعطونها، وتحدث عن قصص بعض المسؤولين الذين يمارسون مثل هذا النوع من العمليات وينكتون به في مجالسهم الخاصة.

[شروح البرامج, تعريفات, دعم فني, تصميم, الفوتوشوب, برامج]


نقلا عن الأخبار