مشاهدة النسخة كاملة : تلفزيون فتح وامتهان السقوط من الجماعة إلى ما ملكت أيمانكم !


ابو نسيبة
11-27-2010, 12:49 PM
تلفزيون فتح وامتهان السقوط؛ من الجماعة إلى ما ملكت أيمانكم!

يافا قاسم
عندما قالوا ألاّ تجعل الغرابَ دليلاً لك؛ صدقـوا.. فقد تقودُكَ اليوم الغربان المحلِّقة في فضاء الستلايتس إلى ما هوَ أحطّ من جيف الكلاب! – مع الاعتذار للقراء..-
"وطن ع وتر" ، "الجماعة" ، "ماملكت أيمانكم" .. منها ما هوَ صناعة فتحاوية أصيلة، ومنها ما هو مستورد على الطريقة "الثورية" من أقربِ نهر آسِنْ حطَّت عليه أجنحة "العقلية الذُّبابية" المتحكمة بهذه المؤسسة الإعلامية المسمَّاة بـ"تلفزيون فلسطين" ، وما كان يعنينا الالتفات لها لولا حملها للاسم الفلسطينيي..
لن نعود للحلقات الأولى من مسلسل "العقلية الذبابية" ، وسنستميح أبطالها عذراً أن نتوقف عند الحلقة الأخيرة فقط..
فقد وصلت أحداث الرَّدح السياسي لكل من يُخالف حالة الفكر – أو اللافكـر- الفتحاوي إلى النبش في نفايات الدراما المصرية، والخروج بمسلسل "الجماعة" لبثه عبر فضائية "فتح" ، وهو العمل الذي زهدت به جميع الفضائيات العربية وانفرد التلفزيون المصري الرسمي ببثه..
للوهلة الأولى يبدو أنْ ليس غريباً على العقلية الفتحاوية مثل هذا التصرف، وهيَ التي لم تُراع حرمة الشهر الفضيل، واستغلته لعرض دراما محلية متهالكة تقدح أخلاقياً بعدد من المسؤولين الفلسطينيين، وترميهم بالتهم التي طالما لطخت الثوب الفتحاوي الرقيع.
أما مسلسل "الجماعة" الذي يتناول جانباً من سيرة حركة الإخوان المسلمين في مصر بكراهية طاغية، لا يوفّر باقي الرموز الإسلامية من استهزائه وتحقيره؛ ابتداءً من السلفية وانتهاءً بالدعاة الجدد الذين صوَّرهم بأنهم ممثلون متسلقون على أكتاف الدين.. ولا ندري بعد كمّ القذارة المتضمَّنة في هذا العمل و التي أغرت شهيّة العاملين في تلفزيون "فتح"، من هو "المسلم الحقيقي" في نظرهم إذا كانت جميع الأطياف الاسلامية نالها من الإهانة ما نالها، أم أن المقصود هو طعنٌ عام بالإسلام، وكل من التزم فيه..
ولعل ما يثير الاستفزاز أكثر، اختطافٌ آخر من قبل فريق عباس للهوية الفلسطينية، عندما اختار محمود عباس أرض السفارة الفلسطينية في الأردن يوم الاثنين من هذا الأسبوع، لاستضافة أسرة مسلسل آخر لم يوفّر الرموز الدينية من التشويه والتحقير، وهو المسلسل السوري "ما ملكت أيمانكم".. عباس كرَّم فريق المسلسل وأشاد بطرحه الفكري – الذي جرَّح كثيراً من الرموز الاسلامية- ، وأبدي إعجابه المفرط بجرأته غير المسبوقة – تلك التي تُصيبك بالتقزز لمجرد متابعة إحدى حوارات أبطال المسلسل- .
ولم ينسَ عباس بعبقريته الفذّة أن يقلِّد أصحاب العمل قلادة القدس! تماماً كما كان يُهدي "نوط القدس" للمتاجرين بالمخدرات!.
وفي نهاية التكريم يختتم عباس الذي أصابته حمَّى النجومية، الحلقة الجديدة من مسلسل "العقلية الذبابية" بتوصية رفعها لتلفزيون "فتح" ببث مسلسل "ما ملكت أيمانكم" على شاشته، ليثير استغراب الكثيرين بسبب تبنّي هذين العملين الدراميين الأكثر جدلاً وإثارة لغضب نقَّاد ومشاهدي الدراما العربية لعام 2010.. بالإضافة لعدد واسع من علماء الأمة ومفكريها الذين انتقدوا العملين وحذروا منهما.
وتبقى الأعمال الدرامية التي خدمت القضية الفلسطينية مهملة كما جرت العادة في زوايا النسيان، تنتظر التفاتة لن تأتي ممن خطفوا تمثيل فلسطين وشعبها، ونسوا أن لهذا الشعب قيمه الدينية والأخلاقية التي لا تتناسب مع هكذا أطروحات، وترفض أن يكون التلفزيون الرسمي لهذا الشعب مروِّجاً لها..

نقلا عن المركز الفلسطيني