مشاهدة النسخة كاملة : في انتهاك للملكية الفكرية ...مجلة الجيش تشن الغارة على "غوغل"


أبو فاطمة
11-26-2010, 07:02 AM
في انتهاك للملكية الفكرية ...مجلة الجيش تشن الغارة على "غوغل"

منذ صدورها قبل ثلاث سنوات،واصلت مجلة الجيش الموريتاني التميز في الموضوعات التي تنشرها وفي التقارير وفي جودة التصميم.تلقف الجميع منشورات المجلة العسكرية الوحيدة في البلد، لكن المفاجأة الأكثر بشاعة،كانت عندما بحث أحد محرري السراج في الشبكة العنكبوتية عن إحدى التقارير العسكرية المتميزة المنشورة في المجلة العسكرية،ليجد الموضوع برمته منقولا من موقع الكتروني،لتعيد المجلة نشره بعد إسقاط اسم كاتبه لا أكثر.
الشواهد كثيرة جدا،وفي أكثر من 20 عددا من المجلة،كان حجم الإنجاز الفعلي قليلا جدا إلى أبعد الحدود،وقد لا يتجاوز بعض مقالات قليلة، وقصيرة جدا،أما البقية فتكون في الغالب من "الغنائم " التي يستولي عليها ضباط سامون بعد الغارة التي تنفذها قواتنا الباسلة عبر محرك البحث "غوغل".
هذا مع استثناء وحيد يتعلق بالدراسة القيمة والمتكاملة التي ينشرها النقيب سيدي محمد ولد حديد والتي تجاوزت حلقاتها 13 حلقة، بمصادر حصرية ومعلومات غالبا ما تكون دقيقة.
لكن بقية المقالات كانت سطوا بشعا على مواقع الكترونية،وعلى إنتاج فكري لكتاب ومواقع الكترونية أخرى خارج الحدود تم التسلل إليها عبر محركات البحث "الشنكبوتية" .
في عددها الأخير رقم 24 الصادر بتاريخ نوفمبر- دجمبر نشرت الصحيفة في ركن ذاكرة عسكرية مقالة مطولة عن ’’معركة نهاوند’’ الشهيرة في التاريخ الإسلامي، بإعداد الرائد محمد ولد ببكر، لكن الأمر لم يكن أكثر من عملية سطو متكاملة على مقال للشيخ السعودي ناصر بن محمد الأحمد المنشورة على موقعها الالكتروني وأسقطت المجلة من بداية المقالة عبارة ’’أما بعد ’’ التي افتتح بها الأحمد مقالته إضافة إلى بعض الفقرات المطولة في الدروس المستفادة من معركة نهاوند.
ويذكر أن مقالة الأحمد المنشورة على موقعه مرفقة بملف صوتي لأصل المقالة التي كانت محاضرة في الأصل،وربما هي الصدفة التي أنجت الملف الصوتي من النشر في مجلة الجيش.
في ذات العدد أيضا نشر الرائد القاضي ولد اسند مقالا عن القائد الألماني المعروف إرفين رومل ولم يكن هو الآخر إلا سطوا متميزا على مقالة منشورة في موقع ويكيبديا على هذا الرابط.
ورغم أن الرائد نقل كل ما في مقال ويكبيديا حتى أنه التزم بذكر المصادر التي اعتمدتها، إلا أنه نسي أن ينسب المقال إلى جهته الأصلية.
وفي ذات المقال أيضا ..واصلت المجلة عملية الإغارة القوية والمركزة على منشورات غوغل المسكين،حيث نشر المساعد الأول أحمد ولد انتيه مقالة مطولة عن ’خلايا الوقود النائمة ..طاقة المستقبل الواعد’’ ولم يكن المقال هو الآخر أكثر من غنيمة متميزة لمقال للكاتب مصطفى عثمان منشور على عدة مواقع الكترونية من بينها موقع إسلام أولاين على هـــذا الرابط.
المساعد ولد أنتيه كان وفيا في النقل الحرفي للمقال،حتى في ذكر مصادره أيضا، لكن حق الكاتب الأصلي في نسبة مادته إليه تمت مصادرته بشكل تام من قبل "مجلة الجيش".
وفي العدد ذاته، أيضا نشرت المجلة،ولكن هذه المرة دون أن تنسبها إلى ضابط ولا جندي مقالة عن واحدة من أغرب الجرائم ’’ نصف كوب من الشاي يؤدي إلى جريمة بشعة’’ وهي مقالة منشورة بكثرة على عدد من المواقع والمنتديات من بينها موقع نخبة السودان على هــــذا الرابط.
مقال آخر عن الإسعافات الأولية، لم ينسب هو الآخر لأي كاتب،لم يكن أكثر من قص ولصق وتجميع لفقرات متعددة،منشورة على الانترنت وفي عدد خيالي من المواقع والمنتديات الالكترونية.
في العدد 23 تتوالي أيضا عمليات الإغارة والإنزال الجوي على منشورات غوغل ويستطيع كتاب مجلة الجيش جمع كم معتبرمن غنائم المقالات والدراسات المتميزة،التي كتبها كتاب لا ينتمون بالمطلق إلى موريتانيا أحرى إلى المؤسسة العسكرية في موريتانيا فضلا عن أن يكونوا هم بالفعل من وضعت أسماؤهم على أنهم الكتاب المنتجون.
ففي ركن الذاكرة العسكرية نشر النقيب القاضي ولد اسند مرة أخرى مقالا عن خالد بن الوليد رضي الله عنه،ولم يكن المقال أيضا كسابقيه إلا "غنمية باردة" لكنها منشورة على أكثر من موقع الكتروني ومنتدى على الشبكة العنكبوتية.
وفي ركن"الصحة " من نفس العدد نشرت المجلة دراسة صغيرة عن "الإصابة أثناء المعركة" ولم تكن هي الأخرى أكثر من تجميع لمقال منشور بكثرة في عدد من المواقع الالكترونية ومن بينها موقع "منتدى الطيران العربي".
وفي نفس العدد وفي محور "علوم وتكنولوجيا" يواصل مغاوير "مجلة الجيش" الصادرة عن المؤسسة العسكرية في موريتانيا الحرب على منشورات غوغل وتكون الغنيمة هذه المرة، دراسة نشرت قبل تسع سنوات للكاتبة نهى سلامة، ونشرتها عدة مواقع الكترونية من بينها هـــــذا الرابط لكنها في مجلة الجيش منشورة بقلم المساعد الأول أحمد ولد أنتيه.
في صفحة منوعات من نفس العدد ينشر الرائد محمد ولد بوبكر تقريرا بعنوان ’’ عندما تتحول الرأفة إلى دافع للقتل’’ ولم يكن الأمر أكثر من عملية نسخ ولصق لمقالة متداولة على عدد كبير من المواقع من بينها موقع مغرس المغربي ومنتديات الدار البيضاء الالكترونية.
الرائد محمد ولد بوبكر .ينشر في نفس العدد وفي ركن ذاكرة عسكرية مقالة مطولة عن عملية ’’برباروسا ’’ المشهورة في التاريخ الأوربي المعاصر،ولم يكن الأمر أكثر من غنيمة لمقال منشور على عدد كبير من المواقع الالكترونية ’’ من بينها موقع منتديات ميكسا على هـــذا الرابط.
العدد 12 من نفس المجلة ..حظي هو الآخر بغنائم متميزة، حيث نشرت المجلة عدة مواضيع غير موقعة بأسماء كتابها،وهي في الأخير مواضيع منقولة بشكل كامل من الانترنت، حيث نشرت في ركن ’’علوم وتكنولوجيا ’ تقريرا عن الليزر بعنوان "ضوء منضبط يتحول مدافع تذوب أهدافها" ولم يكن الأمر كذلك إلا نقلا أمينا لموضوع منشور على عدة مواقع الكترونية.
في ركن "معارك فاصلة" نقلت المجلة دون عزو عن موقع ويكبيديا ’مقالة عن "معركة بلاط الشهداء".
يتواصل..

نقلا عن السراج الإخباري