مشاهدة النسخة كاملة : روصو تروزي: شاعر مجهول وشخص مثير في افايس بوك


ام خديجة
11-22-2010, 09:53 AM
روصو تروزي: شاعر مجهول وشخص مثير في افايس بوك

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=240w__neb22.jpg

"روصو تروزي" مولع بالنهر والضفة يجعل هذه الصورة شعاره

"روصو تروزي" هكذا سمى نفسه. مجهول مثير في افايس بوك الموريتاني، يقف وراء اسم مستعار، اسم مدينة "روصو" الموريتانية ويبدو عاشقا حتى النخاع لهذه المدينة، ووفيا لها بدرجة نادرة. فهو أول ما يبدأ به مخاطبه "هل زرت روصو أو ستزورها"
ظهر منذ حوالي شهر. باكرا بدأ يدخل على مشاهير الشعراء الموريتانيين يطلب منهم كتابة شعر عن مدينة "روصو" ويكتب لهم الأشعار.

بدا طريفا جدا. فأغلب تعليقاته التي أربكت الفايس بوك تسيل بالطرافة. أما أشعاره فأحيانا تجعل بعض المتصفحين في الليل يوقظون النائمين بالضحك. (طبعا، ليس لركاكتها وإنما لعنصر الطرافة فقط. فالرجل من أشعر الموجود اليوم بشهادة الشعراء والمهتمين)

وأحدث ضجة كبيرة في افايس بوك الموريتاني، فهناك العديدون مهتمون بمعرفة من هو.

دخل على أحد الشعراء في الفايس ذات مرة وطلب منه أن يكتب له بيتا عن روصو لبى هذا المتصفح الطلب فقال:

تاج البلاد لنا في أرضنا "روصو" يا أيها الناس في أخباره غوصوا

رد عليه "روصو تروزي" بسرعة:

ولترحلوا نحوه نحو الغدير ففي ذاك الغدير تماسيح و"خنفوص"

الشاعر النبهاني ولد المحبوي (مستهدف رئيس عند التروزي) فوجئ ذات مساء بالضيف "روصو تروزي" يدخل عليه صفحته بدأ يكتب يكتب له في الأشعار.

ماتيل تعرف روصو تروزي..

وقد أوضح النبهاني في مادة نشرها على صفحته في الفايس بوك قبل أيام، أنه طلب من روصو التروزي أن يفصح له عن هويته أثناء إحدى زياراته له التي تكون غالبا في المساء فما زاده على أن قال له "أنا روصو بضفتها وشارتاتها وحميرها" . مرة أخرى دخل عليه فقال له الشاعر المحبوبي من أنت، رد عليه أنا روصو تروزي. ثم في مرة أخرى إذا به يدخل عليه أعاد له الطلب "من فضلك عرفني على شخصكم الكريم"، أجابه "أنا روصو، النهر يعرفني والبحر يعرفني وما تيل تعرفني وأنت تعرفني"

كما يبدو هذا الشخص الذي يقف وراء اسم مستعار خبيرا بالأنساب إضافة طبعا إلى ثقافته الأدبية والعلمية الواسعة.

فهو يسمي لمن تحدث معهم قبائلهم الاجتماعية. وحتى يبدو خبيرا بجغرافية منطقة الجنوب الموريتاني المولع بها جدا، يذكر أسماء الآبار لمن يتحدث معهم وبشكل مخيف ودقيق.

أحد المحررين في "الأخبار" دخل عليه التروزي. وقال له "أنا أريدك أن تكتب لي شعرا فقط عن بئر كذا (بئر أهل هذا المحرر)

كما دخل على الشاعر النبهاني ولد المحبوبي الذي ينتمي لأحدى المجموعات المعروفة وسمى له اسم بئر هذه المجموعة فقال:

من نهر روصو إلى تل المنار إلى وديانه الغر آلاف التحيات

رد عليه النبهاني:

ومن ديار النوى هذا تحيتنا هل يسعف الحرف بوحا باشتياقات

وكانت ليلة ليلاء استمر فيها سجال شعري عنيف بين الشاعرين لم يكد ينتهي حتى تدخل مؤذن المسجد مناديا "حي على الصلاة" ونص السجال موجود على افايس بوك.

دخل مرة على الشاعر الشيخ ولد بلعمش. وبادره بالقول "محدك تقول الشعر على غزة ما تقول على روصو" أكد له ولد بلعمش أن كلتاهما أرض حبيبة وغالية.
ثم ذكر له الشاعر ولد بلعمش أنه مر من مدينة "روصو" منذ فترة لكنه لم ينزل لأنه كان عجلا هكذا يقول ولدبلعمش.

لكن روصو الطريف استوقف ولد بلعمش عند قوله إنه كان عجلا. قائلا له كنت ماذا؟ أجاب الشيخ: كنت "عجلان". أعاد "روصو" "ليي" ما هاتان الكلمتان "المشكلة يا شاعر أنك إذا قلت كنت عجلا تجعل نفسك ابنا لبقرة، وإذا قلت عجلان لم تزد على أن أصبحت مثنى عجل" ثم بادره بالسؤال كيف ستقول لتخرج من حظيرة البقر؟

وكتب له قصيدة جميلة وفورية من إنتاج "روصو تروزي" هذا الشاعر.

ثم في إحدى المساءات دخل على صفحة أحد المحررين في "الأخبار" قال له "أنت عند الدار أو عند سيبير؟" رد عليه هذا المحرر "عند مولان" فقال له روصو تروزي "الله يرحمك"

روصو يقول ما يشاء

كل تعليقات هذا الشخص المثير للجدل دائما مثيرة. أحد الذين ينتمون لأحدى الفئات الموريتانية كان يظهر أمام خلفية في صورة منشورة في الفايس يعلق المتصفحون تحتها. جاء "روصو تروزي" وكتب تعليقا على صورة هذا الرجل عبارة عن شطر من ألفية بن مالك:
"كمثل كل صانع وما صنع"

وينشر روصو على صفحته صورا عن مدينة روصو دائما تكون في قمة الطرافة. توجد على صفحته في خانة الصور صورة لعبارة نهر روصو (الباك) كتب تحتها "الباك وايوكي بعد"


"روصو تروزي" نصب فقيها في الفايس

إحدى الطالبات الموريتانيات في فرنسا كتبت أثناء أيام عيد الأضحى الأخير في افايس بوك تطلب من الفقهاء النبهاني ولد المحبوي وروصو تروزي أن يبينوا لها حكم "إديوينه" هكذا قالت:


كتب النبهاني:

الحمد لله الــذي قد جعــــــــــلا
الاعَياد فرحةً لنا جــــــــل عـــلا

ثم الصــــــــلاة والسلام تتـــرى
على أجل العالميــــــــــــن قدرا

وبعد في القصد بذا النظم بيان
أحكام ما قال الهداة الاعيان
في الراحج المأثور عن مسألة
هدية الاعياد اندوينة
اندوينة تحتمت في العيد
فلم يك الوجوب بالبعيد
لكن حكمها مقيد بلا
تأثر أو افتقار أصلا

ثم جاء بعده "روصو التروزي" وكتب

في اندوينه اختلف الأعلام من قدم والكل زلت له في أمرها في قدم

فالبعض مال إلى تحريمها أبدا والبعض فيها بأمر الكره قد حكموا
وللوجوب أسانيد مرحجـــــــــة ’’ إذا مضى علم منها بدا علم ’’

وما يزال هذا الرجل المتخفي يواصل نشاطه على الفايس بوك الموريتاني، ويثير الجدل لدى الكثرين.

نقلا عن الأخبار