مشاهدة النسخة كاملة : الاحتلال خائف على "شرعيته" ودماء غزة تلاحقه


ام خديجة
11-20-2010, 03:15 AM
الاحتلال خائف على "شرعيته" ودماء غزة تلاحقه


http://img207.imageshack.us/img207/9200/128094.jpg


واصل إطلاق الموقع الإلكتروني (بيراتي) حول مجرمي الحرب “الإسرائيليين” تداعياته الارتدادية في الكيان الصهيوني الذي بدأ يشعر أن دماء غزة لا تكف عن ملاحقته وفضح قادته وضباطه وجنوده، وبدأت أجهزة الكيان تعقّب معدي الموقع، في حين أبرزت تعليقات السياسيين والإعلاميين، بعد فضح حوالي 200 عسكري صهيوني شاركوا في محرقة غزة، قلقاً حقيقياً ليس فقط على سمعة الكيان الملطّخة أصلاً، وإنما من احتمالات الملاحقة القضائية على خلفية نشر تفاصيل عن الضباط والجنود في الموقع الذي دخله 7 آلاف مستخدم في بضع ساعات، فيما كشف مخرج هولندي أنه شاهد بأم عينيه رئيس الوزراء “الإسرائيلي” الأسبق أرييل شارون وهو يقتل بمسدّسه طفلين فلسطينيين على مدخل مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في لبنان، في وقت يضع الكيان كل انتقاد لجرائمه في سياق حرب لنزع شرعيته المزعومة، وبخاصة بعد العدوان على لبنان 2006 وبعده المحرقة في غزة التي تعرّضت الليلة قبل الماضية لغارات عدوانية جديدة أسفرت عن 7 جرحى، في حين شهدت شقيقتها الضفة الغربية قمع الاحتلال لمناهضي الجدار .

وأكد المخرج الهولندي اليهودي جورج سلويتسر أن رئيس الوزراء “الإسرائيلي” الأسبق شارون قتل طفلين فلسطينيين في مخيم صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين عام 1982 وكان في حينه وزيراً للحرب . وقالت صحيفة “هآرتس”، أمس، إن اتهام سلويتسر لشارون جاء في مقابلة أجرتها معه صحيفة “فولكسكرانت” الهولندية، وأكد فيها أن شارون أطلق النار من مسدس على الطفلين عند مدخل المخيم “وكأنه يطلق النار على أرانب” . وأضاف أنه شاهد جريمة القتل بينما كان يعمل على إعداد فيلم وثائقي في لبنان بعد شهرين من مجزرة صبرا وشاتيلا، لكنه قال إنه ليس متأكداً من التاريخ الدقيق للجريمة . وقال “كنت واقفا قريباً جداً من شارون، وقد أطلق النار عليهما من مسافة عشرة أمتار تقريباً بمسدس كان في حزامه” .

ونشرت المجلة الأسبوعية “هولندا الحرة” اتهام سلويتسر لشارون بمناسبة افتتاح مهرجان الأفلام الوثائقية في أمستردام، الذي سيعرض خلاله فيلم وثائقي لسلويتسر بعنوان “الوطن” ويظهر فيه المخرج وهو يقول لصورة سفاح صبرا وشاتيلا إنه كان من الأفضل لو أن شارون مات في معسكر الإبادة النازي أوشفيتز .

وتحدث سلويتسر ل “هآرتس” عن التأخير في نشر شهادته قائلاً إنه “حتى وصلت شكواي إلى غايتها، وحتى وصلت إلى مرحلة يفترض أن تتم معالجتها، أصبح شارون رئيسا للحكومة وبات يتمتع بحصانة” .

واشنطن مستعدة لـ "ضمانات مكتوبة"

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بي .جيه . كراولي في بيان، أمس، أن بلاده مستعدة لعرض ضمانات أمنية كتابية على “إسرائيل”، إذا كان هذا سيساعد على استئناف عملية التسوية المتعثرة بالشرق الاوسط . وقال كراولي “نواصل مناقشاتنا مع “الإسرائيليين” . إذا كانت هناك حاجة لتقديم تفاهمات محددة كتابة فسنكون مستعدين لعمل هذا” . (رويترز)

نقلا عن الخليج