مشاهدة النسخة كاملة : واشنطن تعارض دفع الفدية للقاعدة وفرنسا في حالة استنفار


ام عمار
11-19-2010, 06:53 PM
واشنطن تعارض دفع الفدية للقاعدة وفرنسا في حالة استنفار

http://img843.imageshack.us/img843/7352/indexphprexresize180wim.jpg

أبدت الولايات المتحدة الأمريكية معارضتها لدفع فديات لاستعادة الرهائن المعتقلين لدى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، كما أكد ذلك مسؤول أميركي في مجال مكافحة الإرهاب، معتبرا أن ذلك "لا يؤدي إلا إلى تقوية المجموعة المتطرفة".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن "دانيال بنجامين" منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية الأميركية قوله "ليس سرا أن الولايات المتحدة تشدد منذ فترة طويلة على سياسة عدم تقديم تنازلات، لكننا نقر بأن من الصعب بالنسبة إلى بلدان تبني هذا النوع من السياسة".

وتطرق بنجامين الذي كان يتحدث عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الساحل، إلى "تقارير عن دفع فديات بلغت بضعة ملايين من الدولارات"، معتبرا أن هذه السياسة "مثيرة للقلق الشديد".

ويعمل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي علي خطف الرهائن الغربيين، وتمتد نشاطاته من جنوب الجزائر إلى مالي والنيجر وموريتانيا، حيث أعلن مسؤوليته عن خطف سبعة أجانب في النيجر منهم خمسة فرنسيين.


وقال المسؤول الأمريكي "إن دفع فديات لا يؤدي إلا إلى تشجيع خطف الرهائن، وأضاف "لا نريد أن نطعم الحيوانات الضارية لأنها ستعود للحصول على المزيد من الطعام"، معتبرا أن هذه الممارسة لا تجعل فقط تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي "أقوى" لكنها تزيد أيضا من خطر نقل جزء من الأموال إلى فروع أخرى للقاعدة.

وأكد المتحدث الأمريكي "أحرزنا تقدما حقيقيا لتجفيف موارد الإرهابيين في العالم لكن خطف الرهائن للحصول على فدية أمر مختلف جدا عن إقفال مصارف" مرتبطة بمجموعات إرهابية.

وقال إن حكومات البلدان التي ينشط فيها عناصر تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هي بالتالي "ضعيفة". وأضاف "من وجهة نظر هذه الحكومات، تقوض البلدان الغنية الاستقرار في بلادها" من خلال دفع مبالغ كبيرة لاستعادة رهائنها.

إلى ذلك قالت فرنسا إنه يجري حاليا فحص مدى صدقية شريط فيديو يظهر زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامى ومعه خمسة رهائن فرنسيين ويطالب باريس بسحب قواتها من أفغانستان.

وقال متحدث باسم الخارجية الفرنسية إن بلاده في حالة استنفار تام من اجل الإفراج عن الرهائن الذين قال تنظيم القاعدة إنه احتجزهم في النيجر في سبتمبر الماضي.

وأضاف المتحدث برنار فاليرو أن كافة أجهزة الدولة مستنفرة وكذلك وزارة الخارجية سواء في مركزها للازمات أو ميدانيا.

نقلا عن الأخبار