مشاهدة النسخة كاملة : أسرة تتهم إبنها بالجنون


أبو فاطمة
11-17-2010, 10:17 AM
أسرة تتهم إبنها بالجنون

على الطريق الرابط بين نواكشوط وحاضرة ولاية اترارزة وبالتحديد عند الكلم 80، حدثت فصول قصة مؤلمة، انتهت باتهام أسرة لابنها بالجنون من أجل الفصل بينه وزوجته التي أحبها كثيرا.
الفتاة الدخيلة اقتنصت التاجر الذي يملك محلا في سوق "الرزق" بالعاصمة نواكشوط، من أجل الاستحواذ على ماله، أو هكذا فسرت الأسرة زواج إبنها من تلك الفتاة الغريبة، وقد تعزز الاعتقاد عندما اشترى لها منزلا في أحد الأحياء الراقية بالعاصمة... إلى هنا قررت الأسرة وباتفاق الجميع الوالدة والإخوة والأخوات بل وزوجات الإخوة، وضع حد لهذا الحب الذي قد يسفر عن سيطرة كاملة على أحد أهم مصادر رزقها.
عقدت الأسرة اجتماعا طارئا ودعت الإبن الأكبر إلى حضوره، وبالفعل لبى الدعوة، وكان البند الوحيد في جدول الاجتماع هو تراجع (س م) عن شراء المنزل للسيدة الغريبة، لكنه رد قائلا: "لقد اشتريت المنزل بالفعل، وأرجو عدم التدخل في شؤوني الخاصة".
كانت الخطة تقضي بأن يبادر أشقاؤه الرجال بتقييده وساعدتهم الأم والأخوات، وتم تكميم فمه ونقله إلى مستشفى المجانين في العاصمة نواكشوط على جناح السرعة، وكالعادة كانت إحدى الممرضات في الإستقبال، ونظرا لمقاومته الشديدة طلبوا منها حقنه بمنوم لحجم سلوكه العدواني.
بعد ساعات بدأ في الاستيقاظ، فطلبوا حقنه مرة أخرى، لكن الممرضة رفضت الطلب وفي ظل إصرار أفراد الأسرة استدعى الطبيب الذي رفض هو الآخر حقن المريض، وباشر في الاستماع إليه، حيث شعر أن في الأمر مؤامرة، فقام باستدعاء الشرطة التي فتحت تحقيقا، أسفر عن اعتقال جميع أفراد الأسرة، وكانت شهادة أحد الإخوة وزوجته كفيلة بكشف ملابسات اتهام الإبن الأكبر بالجنون.
لكن (س م) بعد أن استعاد كامل وعيه رفض إحالة أفراد أسرته إلى القضاء، وتنازل عن المحضر الذي أعدته الشرطة.. وهكذا تم طي صفحة القضية وسط صدمة أصابت الأقارب والأصدقاء والجيران، الذين ينتمون لنفس المجموعة القبلية المسالمة والمعروفة بالورع والتدين.

نقلا عن وكالة أنباء الحرية