مشاهدة النسخة كاملة : أسواق أنواذيبو: إرتفاع أسعار الأضاحي وانعدام السيولة


أبوسمية
11-14-2010, 09:21 PM
أسواق أنواذيبو: إرتفاع أسعار الأضاحي وانعدام السيولة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndh1_1.jpg

تستعد أنواذيبو هذه الأيام لإستقبال عيد الأضحى المبارك وسط حديث واسع عن انعدام السيولة وضعف القوة الشرائية وهو ما ألقى بظلاله على الأسواق التي يبدوا الإقبال عليها ضعيفا بيوم واحد قبيل حلول العيد .

ويرجع البعض هذه الوضعية الصعبة التى تعيشها العاصمة الإقتصادية لموريتانيا إلى التوقيف البيلوجى للبحر الذى يعد عصب الحياة فى المدينة وتتضرر كثيرا بإغلاقه لأنه يعتبر المغذى للأسواق.



إقبال ضعيف على سوق الملابس

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndh2.jpg

تبدوا الحركة شبه عادية بالسوق المركزى بالعاصمة الإقتصادية أنواذيبو زوال الأحد وهو أمر غير إعتيادى فى ظل إقتراب أحد أكبر الأعياد عند المسلمين .
وتقول فاطمة منت محمد إحدى المتسوقات فى حديث مع " الأخبار " إن الأمر غير طبيعى مقارنة بالأعياد السابقة التى ينتعش فيها السوق مع بداية شهر العيد ,ولكن تبرر منت محمد بأن عطلة الأسبوع التى إنتهت ربما تكون عائقا فى نقص الإقبال .
وتأمل منت محمد أن تنتعش وضعية السوق مع حلول يوم الإثنين لأن بعض الشركات ستدفع الرواتب لموظفيها وربما يساهم ذالك فى حراك وحيوية فى أحد أكبر أسواق العاصمة الإقتصادية بحسب تعبير منت محمد .
ورغم أن التجار أغدقوا الأسواق بأخر المنتوجات والملابس إلا أن الجيوب الخاوية ربما تساهم فى تكديس تلك المنتوجات فى ظل عجز المواطنين عن شراءها يعلق أحد المتسوقين .
سوق الحيوان : أسعار مرتفعة
ولم يكن سوق الحيوان بأفضل حال من نظراؤه الأخرين حيث بدا الإقبال عليه ضعيفا بيومين قبل حلول العيد .
ويقول إسحاق ولد همد وهو بائع أغنام إن هذا العيد يختلف عن سابقاته من الأعياد من حيث ضعف الإقبال وغلاء الأسعار , معتبرا إنه منذ مرور ثمانية أيام والحركة بسوق الحيوان طبيعية وهو أمر لم يألفوه منذ سنوات وتسبب فى أن بعض باعة الأغنام يأخذونها إلى خارج المدينة بحسب تعبير ولد همد .
وقال ولدهمد إن أسعار الأضاحى تتراوح بين 25000 أوقية و 40000 أوقية وذالك حسب النوعيات التى يختارها المشترى
حيث أمامه العديد من الأضاحي و تتاح أما حرية الإختيار ويضيف ولد همد إن إنشغال أغلبية السكان بقضايا الترحيل وتبعاته وإنفاق الأموال على حماية الأراضى خوفا من مصادرتها من قبل الدولة كلها أمور ألقت بظلالها على ضعف القوة الشرائية وإنعدام السيولة فى هذا الظرف بالذات على حد تعبيره .

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=333w__ndh.jpg

ملاذ الفقراء

فى ظل هذه الظروف القاسية باتت أسواق الملابس المستعملة الملاذ الأخير أمام فقراء أنواذيبو علهم يجدون مايلبى رغاباتهم خصوصا أن الأسعار تبدوا فى متناول الجميع .
وتقول منة منت عيسى إنها جاءت إلى أحد هذه المحلات للتسوق والبحث عن بعض المستلزمات التى تتوافر فى هذه المحلات التى غدت وجهة مفضلة لشرائح عريضة من سكان المدينة .


نقلا عن الأخبار