مشاهدة النسخة كاملة : جامعة نواكشوط "وإن عدتم عدنا "


أبوسمية
11-14-2010, 04:15 AM
جامعة نواكشوط: "وإن عدتم عدنا "

بقلم:الدكتور أحمد سالم ولد اباه
مع بداية كل عام دراسي، يطالعنا القائمون على جامعة نواكشوط ) غير الحرة ( بخطة لتفويت الفرصة على مئات المتعاونين المساكين، وفي كل مرة يتخذ طاقم الجامعة لمبتغاه ثوبا يراه مناسبا لتمرير رؤيته، التي يكون مرتكزها في الأساس السعي إلى الهيمنة على الموارد دون نقصان، وعدم إشراك الآخر بدعوى عدم كفاية الكعكة لداخلين جدد، ورغم أنه في كل مرة يتم إيهام مجموعة محددة بالاسم أو بالصفة أنها ستكون من المحظوظين المقسوم عليهم، فسرعان ما ينكشف الزيف وتتبدد الأوهام، ولو أن كل سنة في الماضي حملت وعدا صادقا، لما كان الأمر على ما هو عليه الآن .
ففي العام الماضي _ مثلا لا حصرا _ادعى العمداء المحترمون تواطؤا مع رئيسهم، أنه مع النظام الجديد، وافتتاح السلك الثالث، وتحذير الأساتذة الدائمين) نسبيا ( من الزيادة على توقيتهم المفترض حسب الدرجة العلمية، فإن المتعاونين لا يغطون احتياجات الجامعة لتكميل النقص الحاصل لديها، وقد تباشر كل المتعاونين حينها ) اكتوبر2009( بالنبأ وتناقلوه، مما فت في عزائمهم، وكأن الهدف منه لا يتجاوز ذلك ، إذ قد تبين مع مراجعة رؤساء الأقسام والإلحاح عليهم، أنما بيته ملؤ الجامعة للمتعاونين لا يعدو ساعات من مواد التفتح المعروفة عند اختصارها ب l c a و l c f ، تحتاج لطلب من قسم غير الذي اعتاده المتعاونون، وذلك لتمييع قضيتهم أكثر، وجعل ارتباطهم بأقسامهم وتخصصاتهم غير تلقائي، ولتوضيح وجهة نظر الجامعة حول المتعاونين من الحاملين لشهادات عليا، أسندت تدريس بعض التوقيت لمدرسين من الثانوية حتى يلتقي الجميع لتبادل الخبرات، وليعلم الدكاترة أن شهاداتهم والزمن الذي أنفق للحصول عليها، ومجهوداتهم، وقدراتهم، لا تساوي شيئا في اعتبارات هؤلاء.
أما السلك الثالث فقد ) حازت عليه( جماعة ادعت الأحقية بالقيام عليه وتدريس وحداته دون التخلي عن نصيب سابق من سلك آخر، أو حتى من نظام قديم، وتتكون الجماعة تلك من الأساتذة المدللين في كل قسم وكل شعبة، ممن يأخذون نصيبهم ثم يطلبون لأنفسهم _ ومن أنفسهم _ حق الآخرين فيجاب الطلب بسهولة ويسر .
يجرنا ذلك إلى المبرر الثالث من مبررات السنة الفارطة، وهو منع الأساتذة الدائمين من تجاوز توقيتهم الذي تسمح لهم به مراتبهم العلمية وتخصصاتهم، فهل فاضت ساعة من توقيت رسمي لأي تخصص كان ؟ ومن قام بتدريسها ؟ وعلى أي أساس أسندت ؟
ولم يبق للمتعاونين سوى ذرف دموع أقلامهم تعبيرا عن مأساتهم المتجددة، مع كل وعد يتبعه خلف.
أما اليوم فقد سعت الجامعة إلى إيهام من نوع جديد حيث أعلنت فتح باب الترشح وتم إيداع الملفات وتصفيتها حسب معايير رغم كل ما قيل عنها فإني أسجل في هذا المقام أنها الأكثر شفافية من بين كل المحاولات لتحديد وضع المتعاونين وترتيبهم.
خطوة إجرائية لا يمكن الحكم عليها إلا من خلال ما سيتبعها _ إن كان سيتبعها شيء _ ونحن في منتصف شهر نوفمبر، وقد بدأت الدراسة بالفعل داخل أسوار الجامعة ، فهل هي خطة جديدة لتمرير رؤية الكبار ولتفويت الوقت والفرصة على المتعاونين، الذين تنسى الجامعة أو تتناسى أن كل محنة تزيدهم ) عقلا ( وتوحدا، و) تكتلا ( وتكاتفا، وأن كل سنة جديدة تزيد أعدادهم بآخرين يغذون حماسهم وحاجتهم، وأنه كلما عادت الجامعة إلى التلاعب بقضيتهم، والتسويف في امتصاص بطالتهم، عادوا إلى الكتابة والوقفات الاحتجاجية، ومن يدري فلعل ردة الفعل تتطور مع زيادة الوعي بمشكلة التعاون لدى المتعاونين أنفسهم، ويبقى الأمل دائما محددا أساسيا لكل الطامحين إلى مستقبل يلبي رغبتهم ويتناسب مع مجهوداتهم مصداقا للمثل الفرنسي القائل " يضحك ملئ فيه من يضحك الأخير"

نقلا عن الأخبار

نواكشوط
11-14-2010, 10:32 AM
شكرا أبو سمية على هذا المقال الرائع الذى سلط الضوء
على مشكل من مشاكل الوطن الكثيرة .
دمت متألقا