مشاهدة النسخة كاملة : محمد المختار الشنقيطي : حديث عن الرئيس، و"الإخوان"، و"الصوفية"


أبو فاطمة
11-05-2010, 03:41 AM
حديث عن الرئيس، و"الإخوان"، و"الصوفية"

قال المفكر الإسلامي محمد المختار الشنقيطي إن "دعم الحركة الإسلامية لمحاولة الانقلاب عام 2003، كان جزءا من الثأر للمظالم التي ارتكبها ولد الطايع ضد أبناء الحركة وتعامله معهم بأسلوب التجريم والتشهير" وأعتبر الشنقيطي - في لقاء شامل مع صحراء ميديا - أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز " هو أول رئيس موريتاني يمنح الإسلاميين حقوقهم الدستورية في العمل السياسي والثقافي دون قيد أو شرط. كما تقدر الحركة له الجدَّ في محاربة الفساد، وهي سابقة جديرة بالتقدير من كل الموريتانيين، نظرا لما رأيناه خلال العقدين الماضيين من سلب ونهب هدّ أركان الدولة الموريتانية، وترك شعبنا في فقر مدقع رغم الثروات الهائلة في برنا وبحرنا" بحسب تعبير الشنقيطي.
وشدد الشنقيطي على أن "التصوف في موريتانيا تصوف متعلم في عمومه، يقوده في الغالب متفقهون في الدين، يدركون الفرق بين السنة والبدعة، وتقيدهم ثقافتهم الشرعية، فتحول بينهم وبين الشطح بعيدا، كما حدث في بلدان أخرى".
ونفى الشنقيطي أي تجاف بين الحركة الإسلامية في موريتانيا وبين الطرق الصوفية، مؤكد أن "ما وقع من خلاف كان مبنيا على اختلاف المواقف السياسية، لا على أساس المفاصلة العقدية أو الفقهية" وأضاف قائلا: " بعض مشايخ التصوف تخلوا عن شعار الزهد، وارتبطوا ببعض المصالح العاجلة مع بعض الحكام المستبدين، فأخذت الحركة الإسلامية عليهم ذلك. ولا تزال الحركة في موريتانيا ترتبط بعلاقة وثيقة مع بعض شيوخ التصوف الذين جمعوا بين العلم الشرعي والموقف الشرعي، مثل الشيخ اباه ولد عبد الله. كما أن في صفوف الحركة عدد من المتصوفة المجاهرين بانتمائهم الصوفي، وهو ما لا ترى الحركة فيه تناقضا مع الولاء السياسي لها ولرسالتها الإصلاحية" وفق تعبير الشنقيطي.

نقلا عن صحراء ميديا