مشاهدة النسخة كاملة : تعيين أعلي ولد محمد مديرا إداريا وماليا لمفوضية حقوق الإنسان


ابو نسيبة
11-04-2010, 01:42 AM
تعيين أعلي ولد محمد مديرا إداريا وماليا لمفوضية حقوق الإنسان

علمت وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة من مصادر مطلعة أنه تم مساء اليوم الأربعاء 03\11\2010، تعيين علي ولد محمد مديرا إداريا وماليا لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الاجتماعي والعلاقات مع المجتمع المدني".
يذكر أن علي ولد محمد كان يشغل منصب إطار في وزارة الصحة الموريتانية قبل أن يتم تعيينه مساء اليوم مديرا إداريا وماليا لمفوضية حقوق الإنسان والعمل الاجتماعي والعلاقات مع المجتمع المدني.
وكانت "الأخبار" قد نشرت تفاصيل التحقيق مع مفوض حقوق الإنسان المقال ولد الداده، وهي التفاصيل التي حمل فيها مديره الإداري والمالي المسؤولية، وقد تمت اقالة مساء اليوم الشيخ ولد محمد لمين الذي يتمثل دوره في مراقبة دقة الاستهلاكات وتوقيع الشيكات وموافاة المفوض بالوثائق التبريرية.
هذا وقد أشار مفوض حقوق الإنسان المقال ولد الداده إلى مسؤولية منسقي مختلف برامج المفوضية، مستغربا عدم مساءلتهم.
وقال ولد الداده إن مدير برنامج استئصال مخلفات الرق محمد لمين ولد محمد خالد كان يسير غلافا ماليا يبلغ 804 ملايين، وأن محمد الحافظ ولد محمدي، منسق برنامج محاربة الرق، كان يسير غلافا يناهز 250 مليون أوقية.
وأشار كذلك إلى أن منسق برنامج "لحداده" الطالب أخيار ولد محمد بويا يسير ميزانية تبلغ 813 مليونا، فيما يسير برنامج "بانوج" الذي كان يديره عبد الله ولد عبد الفتاح ميزانية تبلغ 70 مليون أوقية. أما البرنامج المسمى "agr" والذي يديره القطب ولد احويريه فتناهز ميزانيته 207 ملايين فيما يدير با مدين وكالة استقبال ودمج العائدين بميزانية قدرها 1.87 مليار أوقية.
وقال ولد الداده إنه وحتى بخصوص البرامج التي كان هو الآمر بالصرف فيها فإن هناك أشخاصا آخرين مشاركين في التسيير خص منهم بالذكر المدير الإداري والمالي الشيخ ولد محمد لمين، ومدير العمل الإنساني ديالو آبو، ورئيس لجنة المقتنيات والمكلف بمهمة "ولد خطور" فضلا عن المستشار القانوني يحي ولد خطار.
وقال ولد الداده إنه في كل مرة ترد إليه طلبات تمويل يحيلها إلى المسؤول المعني للاستشارة إبداء الرأي، كما نبه بشكل خاص على مسؤولية مديري البرامج في المفوضية.

نقلا عن الأخبار

camel
11-04-2010, 07:09 AM
شكرا ابو نسيبة على نشر الخبر
وأعتقد ان سبب أفلاس البلد -رغم كثرة ثرواته وإمكانياته مع قلة سكانه -
هو ذلك التسيب الحاصل فى إدارته ، حيث انطبع فى ذهن كل موظف أن البلد: ( هو شاة بفيفاء هي لك أو لأخيك أو للذئب ) فصار البلد بذلك نهابا .

ام خديجة
11-04-2010, 09:07 AM
شكرا لكما فعلا كما قلت الجميع يظنها شاة بفيفا ولابدة من قبضة حديدية على تسييري المال العام والا فسنظل نراوح مكاننا أو نتأخر عنه نظرا الى أن الفساد يزداد استفحالا عاما بعد عام ولابد من علاج .

دمتما بخير