مشاهدة النسخة كاملة : موريتانيا حريصة على تعزيز التعاون مع الجزائر


ام خديجة
11-01-2010, 09:06 AM
موريتانيا حريصة على تعزيز التعاون مع الجزائر

http://img840.imageshack.us/img840/5703/indexphprexresize200wmi.jpg
تثير الحرب على الإرهاب العديد من العراقيل بين دول المنطقة حيث سبق وأن عرفت العلاقات المالية الموريتانية توترا بسببها وصل درجة سحب موريتانيا سفيرها من بامواكو

أبدى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز حرصه "الوطيد والمستمر على تطوير وتعزيز عرى الأخوة والتعاون" مع الجزئر، واصفا العلاقة التي تجمع موريتانيا بالجزائر بـ"المتميزة".

وأعرب الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز - في رسالة وجهها إلى نظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لاندلاع الثورة الجزائرية، التي اندلعت يوم 01 نوفمبر 1954 - عن تهنته للرئيس والشعب الجزائريين بهذه المناسبة، متمنيا "موفور الصحة والسعادة" للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، واطراد "التقدم والازدهار للشعب الجزائري".

وكانت العلاقات بين البلدين قد عرفت هزات دبلوماسية خلال الفترة الأخيرة، كانت أولاها بعيد التدخل العسكري الموريتاني في الشمال المالي نهاية يوليو 2010، في عملية قالت الحكومة الموريتانية إنها كانت استباقية من أجل إحباط هجوم وشيك كانت القاعدة تخطط لتنفيذه ضد حامية للجيش الموريتاني في باسكنو أقصى الشرق الموريتاني.

لكن الجزائر رأت في الأمر حينها نكوصا عن الاتفاق الذي وقعته دول المنطقة بعدم السماح لأطراف "أجنبية" بالدخول المباشر في المواجهة، واقتصارها على جيوش الدول المعنية بها، وهي الجزائر وموريتانيا ومالي والنيجر، مشككة في الهدف الحقيقي من العملية، ومشيرة إلى رابط بينها وبين "الرهينة الفرنسي ميشل جرمانوا" والذي أعلن تنظيم القاعدة قتله ردا على هذه العملية.

كما كان للهجوم اللاذع الذي شنه وزير الصحة الموريتاني على الحكومة الجزائرية، وذلك في مقال له نشرته وسائل إعلام موريتانية بداية أكتوبر المنصرم، وكان تحت عنوان: "لماذا يتأرنب الأسد؟"، واتهم فيه الإعلام الجزائري بأنه "تحول بقدرة قادر، إلى إعلام ناطق باسم الإرهابيين كلما قامت القوات الموريتانية بهجمة ضد معاقلهم في الصحراء".

واعتبر الوزير الموريتاني أن الهدف من ذلك هو "سرقة انتصاراتنا ضد الإرهابيين عبر حرب إعلامية غريبة تروج لتضخيم الخسائر الموريتانية وحتى التشكيك والسخرية من قدرات الجيش الموريتاني، ومن ثم اتهامه باحتلال أراضي دولة أجنبية ودولة مجاورة".

وقد أدى المقال لردود عنيفة من الإعلام الجزائري، تضمنت اتهامات للوزير الموريتاني "بالابتزاز" ومحاولة "صرف الأنظار عن الاتهامات الموجهة لنواكشوط" بشأن مساعدة موريتانيا للخاطفين، حيث ذكرت صحيفة الشروق أن فرنسا اتهمت موريتانيا بأن الأسلحة التي ظهر بها الخاطفون كانت أسحلة موريتانية.

ورأت يومية الشروق الجزائرية أن الحكومة الموريتانية تسعى إلى ابتزاز الجزائر من خلال الهجومات التي يقوم بها مسؤولون في الحكومة الموريتانية على الجزائر، واصفة الهجمات بأنها "خطيرة وغير مسؤولة".

نقلا عن الأخبار