مشاهدة النسخة كاملة : أسبانيا ترفض منح الحصانة لديختر


أبوسمية
11-01-2010, 02:36 AM
ملاحق قضائيا لدوره في اغتيال صلاح شحادة
أسبانيا ترفض منح الحصانة لديختر

مدريد- المركز الفلسطيني للإعلام
رفضت العاصمة الاسبانية مدريد منح الحصانة المطلوبة للمدير السابق لجهاز الأمن العام الصهيوني "الشاباك" آفي ديختر، قبل زيارته المتوقعة لاسبانيا، لوجود قضية مرفوعة ضده أمام القضاء الاسباني بسبب الدور الذي لعبه في هجوم حي الدرج المنفذ بتاريخ 22 يوليو 2002، الذي إستهدف قائد كتائب القسام الشهيد صلاح شحادة.
وقد رحب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، بهذه الخطوة، معتبراً أنها عودة لسيادة القانون التي تقع على عاتق أسبانيا، مثلها في ذلك مثل جميع الدول الأطراف في اتفاقيات جنيف المعقودة في العام 1949، مسئولية قانونية تتعلق بالبحث عن ومحاكمة جميع المشتبه فيهم بارتكاب مخالفات جسيمة لاتفاقيات جنيف.
وقال المركز في بيان له، تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخة عنه، مساء الأحد(31-10)،:إن الخطوة الاسبانية تأتي لإعادة التأكيد على الرغبة في ضمان أن اسبانيا ليست "ملجأً آمناً" يمكن أن يسافر إليه مجرمو الحرب المشتبه فيهم بناءً على تمتعهم بالحصانة.
ودعا المركز الحقوقي ، مدريد إلى إلغاء التعديلات التي أجريت مؤخراً على قانون الولاية القضائية الدولية، مشدداً على أن هذه التعديلات تشكل انتهاكاً للالتزامات الدولية الواقعة على عاتق اسبانيا.
وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، في عددها الصادر الثلاثاء (26-10): "أن دختر، النائب عن حزب "كاديما"، اضطر إلى إلغاء زيارته إلى إسبانيا بعد أن أبلغته وزارة الخارجية الأسبانية بأنها لن تستطيع أن توفر له الحماية من إجراءات الاعتقال على الأراضي الأسبانية.
وكانت منظمات حقوقية إسبانية وفلسطينية رفعت دعوى ضد مسؤولين صهاينة بتهمة ارتكاب "جرائم حرب" في حي الدرج بقطاع غزة عام 2002، حيث استخدم الجيش الصهيوني قنبلة تزن طناً في منطقة سكنية مكتظة بالمدنيين، لاغتيال القائد السابق لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" صلاح شحادة، ما أسفر عن استشهاده وأربعة عشر مدنياً، بينهم تسعة أطفال، إضافة إلى إصابة العشرات بجروح مختلفة.

نقلا عن المركز الفلسطيني