مشاهدة النسخة كاملة : مليشيا عباس تختطف الداعية ماجد حسن


أبو فاطمة
10-24-2010, 02:38 AM
بعد أسبوعين من الإفراج عنه من سجون الاحتلال
مليشيا عباس تختطف الداعية ماجد حسن

رام الله - المركز الفلسطيني للإعلام
اختطف جهاز المخابرات في رام الله، أحد أجهزة مليشيا محمود عباس، الداعية الإسلامي ماجد حسن "أبو عبيدة"، بعد استدعائه للمرة الثالثة للمقابلة، بعد أسبوعين من الإفراج عنه من سجون الاحتلال الصهيويني، بعد قضاء ثلاث سنوات في الاعتقال الإداري.
يذكر أن أباعبيدة كان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال من بيته في عين مصباح يوم الثاني عشر من تشرين ثاني (نوفمبر) 2007، في الوقت الذي كانت فيه زوجته الداعية ندى الجيوسي موقوفة في سجن "تلموند" الصهيوني للنساء تنتظر قرار المحكمة العسكرية، وأفرج عنه يوم الخميس السابع من تشرين أول (أكتوبر) 2010، وبعد أقل من أربعة أيام، تم استدعاؤه إلى مقر المخابرات العامة في رام الله وتمَّ التحقيق معه لعدة ساعات حول دوره الوحدوي ونشاطه في سجن النقب الصحراوي، وقد تمَّ احتجاز هويته الشخصية لضمان مراجعة الجهاز يوم السبت السادس عشر من الشهر الجاري، حيث استكمل معه التحقيق لأكثر من ست ساعات قبل أن يُطلب منه مراجعة الجهاز اليوم (23-10)، حيث تمَّ اختطافه وتوقيفه.
ويعتبر الأستاذ ماجد حسن من الشخصيات الدعوية المرموقة في منطقة رام الله، والتي تتميز بوطنية عالية وحرصاً على الوحدة الوطنية حيث كان له دورٌ كبيرٌ في تقريب وجهات النظر بين أسرى الفصائل الفلسطينية في العام 2004/2005.
والأستاذ ماجد من مواليد دير سودان بتاريخ 20/7/1963 (على بعد 20 كم شمال غرب رام الله) وتخرج من جامعة بير زيت بتخصص محاسبة، كما يشار إلى أن زوجته هي الداعية المعروفة ندى الجيوسي والتي تعرضت للاستدعاء والمضايقات من قبل أجهزة عباس في رام الله عدة مرات.
يذكر أن أبا عبيدة اعتقل خمس مرات في سجون الإحتلال الصهيوني وكانت المرة الأولى بتاريخ 20/1/1991م، و الثانية بتاريخ 6/9/1992, والثالثة يوم 5/12/1993م، والمرة الرابعة يوم 2/3/2003م والأخيرة يوم 12/ 11/2007م وأمضى خلالها ما مجموعه ثمان سنوات في سجون الإحتلال الصهيوني.
كما يذكر أن الأستاذ ماجد حسن كان قد اعتقل سابقاً من قبل الأجهزة الأمنية في المرة الأولى يوم 5/4/1998 وفي المرة الثانية يوم 4/2/2001.

نقلا عن المركز الفلسطيني