مشاهدة النسخة كاملة : "أتاي الشوارع" لعبة الفقراء بصحة المواطن لكسب المال


ام خديجة
10-23-2010, 04:32 PM
"أتاي الشوارع" لعبة الفقراء بصحة المواطن لكسب المال

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__eshaye3.jpg
أمين ولد محمد يتقن صنع "الشاي" علي قارعة الطريق ومنه يحصد قوت يومه (تصوير الأخبار)

كان أمين ولد محمد في بداية تسعينيات القرن الماضي طفلا يهوى صناعة الشاي وشربه مع أبويه وباقي أخوته في بيتهم الضيق بمدينة "باركيول"، (التابعة لولاية لعصابه)، وسط البلاد، حيث كان ينجز أو "يقيم" على الأصح "أتاي" ثلاث مرات – على الأقل – في اليوم الواحد وفي أزمنة مختلفة - كما يقول-، لكنه الآن وجد نفسه ملزما بصناعة الشاي بعيدا عن ذويه ولمدة أطول من التي أعتاد عليها".

وقد أصبح ما يصنعه ولد محمد من "الشاي" مثار جدل بين المواطنين حيث يرى البعض منهم أن" الشاي" الذي يصنع في الشارع قد يتسبب في كثير من الأمراض لذا ينقمون على كل من شربه فيما يرى البعض الآخر عكس ذلك ويقوم بشربه دون أي حرج.

تحت خبائه الرث المضروب بجوار حائط مركز الترقية النسوية وسط العاصمة انواكشوط يزاول ولد محمد مهنة "صناعة الشاي" منذ نحو عشر سنوات كانت كافية لنسج علاقة قوية بينه وبين مهنته التي أصبح يهواها أكثر من أي وقت مضى – كما يقول - بالرغم مما يشكوه من تدني دخلها الفترات الأخيرة وهو الشيء الذي يرجعه ولد محمد بشكل أساسي إلى ارتفاع أسعار المواد التي يستخدمها في صنع الشاي كالسكر و"الوركة" وحتى "النعناع".


شرب الشاي أصالة في شنقيط

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__eshaye1.jpg
ينتظر ولد محمد الزبائن علي الشارع وقد جهز لهم كؤوس "شاب" يحسبها نقية وجميلة المظهر (تصوير الأخبار)

يقول ولد محمد لموفد وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة إن الموريتانيين يحبون الشاي أكثر من اللازم لذلك تراهم حينما لم يجدوا الشاي في أماكن عملهم يحرصون على سرقة بعض من أوقات عملهم ليبحثوا عن الشاي حتى في الشارع لأنه في نظر بعضهم هو ملهمهم الوحيد ومخلصهم من أعباء العمل وهموم الحياة، كما أن حب الموريتانيين للشاي وتعلقهم به يجعلهم دائما يبحثون عن الشاي الأجود ولا يتورعون عن انتقاد الشاي غير الجيد وكذلك "الوركه" الرديئة.

لذا يقول ولد محمد أحرص دائما على جودة "الشاي" من أجل إرضاء الزبناء والمحافظة عليهم حتى لا يتسربوا علي، كما أنني أحرص دائما على أن لا أشتري إلا الشاي الجديد أو "الوركه المعلومة" كما هو التعبير المحلي لها من أجل أن تظل خدماتي جيدة.


دخل متدني

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__eshaye2_1.jpg
يشتري الموريتانيون الخبز قبل شراب "الشاي" حتى يتمكنوا من مقاومته فقد يكون الشاي أقوي من قدرة الإنسان (تصوير الأخبار)

وفي الوقت الذي يرى فيه ولد محمد أن دخله بات ضعيفا في ظل ارتفاع أسعار مادتي السكر و"الوركه" حيث يتراوح بين 1500 إلى 3000 أوقية وأن مهنته باتت متعبة جدا و تفرض عليه فترة مداومة تمتد من الساعة السادسة صباحا وحتى الساعة السابعة مساءا إلا أنه وبالرغم من ذلك يجد نفسه في تمام الرضا عن مهنته الحالية ما لم يجد بديلا مناسبا عنها ويكون أكثر دخلا، حيث يقول "أنا الآن لا أبحث عن أي عمل آخر وراض تمام الرضا عن عملي الحالي لكني يضيف ولد محمد إذا وجدت عملا يناسبني فسأنتقل إليه بشرط أن يكون أكثر دخلا من عملي الحالي.


الأعياد.. موسم انتعاش

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__eshaye4.jpg
يقوم ولد محمد بصناعة "الشاي" من ماء نقي قتل ميكروباته بمادة "جافيل" (تصوير الأخبار)

ينتظر ولد محمد موسم الأعياد بفارغ الصبر، فبالرغم من كونها تجعله يكتوي بنار مصاريف كثيرة ولا حصر لها - كما يقول - إلا أنها تمثل موسم انتعاش لمهنته، فيرتفع فيها دخله ليصل سقف 5000 إلى 7000 أوقية في اليوم لكن أن فترة العيد ليست دائمة وأيامها لا تتجاوز "أصابع اليد" وحينما تنقضي تودعنا ـ يضيف ـ إلى ثلاثة أشهر مقبلة.


شاي بنكهة "المرض"

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=400w__eshaye5.jpg
رفاق ولد محمد يجلسون معه وهو يعد "الشاي" علي الطريقة الموريتانية التقليدية (تصوير الأخبار)

يري الكثير من المواطنين أن "الشاي" المصنوع في الشوارع قد يتسبب للمواطنين في الكثير من الأمراض، نظرا للميكروبات المحتلمة، لكن ولد محمد ينفي أن يكون الشاي الذي يصنعه قد يتسبب في وعكات صحية لزبنائه مؤكدا أنه لم يأته أيا من زبنائه يشكوا ذلك، وأنه يحافظ على نظافة كؤوس الشاي التي يشرب فيها الزبناء وتتردد على فم كل واحد منهما من خلال تعقيمها بمحلول "جافل"، لكن الرأي الطبي يقول عكس ذلك حيث يرى أن "الشاي الذي يصنع في الشارع يمكنه أن يتسبب في أمراض كثيرا منها الكوليرا وأنه قد يكون وراء موجات مرض الكوليرا التي غالبا ما تجتاح الوطن مخلفة ورائها العديد من الضحايا من المواطنين"، حيث أنه غالبا ما تكون المياه المستعملة فيه وسخة، وأيضا الكؤوس التي يستعملونها في شرب الشاي غالبا ما يلصق بها الوسخ مما يجعلها تحمل مكروبات دقيقة قد تتسبب فيما ذكرنا من أمراض.

نقلا عن الأخبار