مشاهدة النسخة كاملة : هنية يؤكد أن حصار غزة بمراحله الأخيرة


أبوسمية
10-23-2010, 03:05 AM
خلال حفل تكريم أعضاء قافلة "شريان الحياة 5"
هنية يؤكد أن حصار غزة بمراحله الأخيرة

غزة- المركز الفلسطيني للإعلام
دعا إسماعيل هنية، رئيس الوزراء الفلسطيني، إلى استمرار القوافل والفعاليات التضامنية وصولاً لكسر الحصار وإنهاء الاحتلال، مرحباً ومقدراً المشاركين في قافلة "شريان الحياة 5".
وقال هنية في كلمة له في حفل تكريم أعضاء القافلة الذي أقامته الحكومة في غزة مساء الجمعة (22-10) :"لنواصل الطريق حتى نكسر هذا الحصار نحن خطونا خطوات واسعة على طريق كسر الحصار، أولاً بصمود الشعب ثم بهذه القوافل".
وشدد على إن "الهدف ليس فقط كسر الحصار بل إنهاء الاحتلال لأن جوهر القضية هو الاحتلال وإنهاؤه عن الأرض وسيزول بإذن الله"، ووصف وصول القافلة إلى غزة باللحظة التاريخية، وقال "هذه لحظة تاريخية التاريخ سيسجل ان القضية تعود بقوة إلى الأمة وأن الأمة تعود بقوة إلى القضية".
ورأى في هذه القوافل وهذه القافلة أنها امتداد لنصر الفرقان "لأن العدو حين قرر أن يشن الحرب على غزة ما كان يتصور أن تصمد غزة ثلاثة أيام"، متابعا "أن تقف غزة وتصمد وأن تسانده الأمة وأحرار العالم وأن تصلوا بعد عامين هو امتداد لمعركة المفرقان".
وقال "التاريخ سوف يسجل أن العالم الحر من أمثال هؤلاء السادة والسيدات الذين شاركوا في القافلة من دول غربية متعددة، التاريخ سيسجل ان العالم ضج من جرائم الاحتلال وأنه لم يعد يحتمل الظلم التاريخي الذي يقع على الشعب الفلسطيني".
وشدد على أن "القضية تعود بقوة للأمة حيث حاولت قوى الاستكبار أن تنتزع القضية من عمقها الاستراتيجي، واليوم نعلن فشل هذا المخطط عندما نرى سادة وعلماء الأمة"، وأضاف "نحن أمام حقبة تاريخية إنهاء أسطورة الاحتلال وبدء الزحف نحو القدس إن شاء الله".
وقال :"باسم شعبنا الفلسطيني، وباسم الحكومة، وفصائل المقاومة، نحييكم أيها الإخوة والأخوات المشاركين في قافلة شريان الحياة 5، ونعرب لكم عن عظيم تقديرنا وشكرنا وفخرنا واعتزازنا بكم وأنتم تواصلون هذه المسيرة المباركة من اجل غزة ومن اجل القدس ومن اجل فلسطين".
وتابع "باسم شهداء الشعب الفلسطيني الذين رووا بدمهم هذه الأرض المباركة، وباسم الأبطال القابعين خلف قضبان السجون، وباسم الجرحى الميامين الشهداء الأحياء، نعرب لكم عن عظيم تقديرنا لهذه الجهود والجهاد المبارك، وأنتم تصلون إلى غزة بعد أكثر من 30 يوماً تحملون هذا الحب وهذه المشاعر الفياضة التي عبرتم عنها من خلال هذه الوقفة المباركة وهذه الكلمات الطيبة".
ومضى يقول "تابع شعبنا هذه القافلة منذ أن تحركت وسار معها بخلجات قلبه ودعواته أن تصلوا غزة لتحققوا الهدف تحققوا الغاية، وخرج شعبنا ليلة أمس على امتداد شارع صلاح الدين ومن معبر رفح لينظر لكم وأمامكم هذا الحب والفخر والاعتزاز بهذه الأمة وأحرار العالم الذين يشاركون في هذه القافلة".
وشدد على أن المستقبل القريب وليس البعيد محجوز بإذن الله لهذه الأمة، وأن تباشر النصر تلوح في الأفق رغم التحديات الصعبة والخطرة التي تعيشها فلسطين والمنطقة بأسرها.
وقال: "عاهدنا الله وشعبنا وأحرار العالم الذين اجتازوا نصف الكرة الأرضية ليصلوا عبر هذه القافلة عاهدنا شهداء قافلة الحرية ألا نولي يوم الزحف وألا ننكسر أمام طغمة المحتل وأن نقف إما النصر وإما الشهادة".
مواقف:
وفي خطوات لافتة، قام متضامن يمني بإهداء رئيس الوزراء الختجر اليمني "الجنبية" عنوان الشرف والكرامة اليمنية وقلده لرئيس الوزراء، لافتاً إلى أنه كان أحضر خنجراً مماثلاً خلال مشاركته في أسطول الحرية وأراد تسليمه لرئيس الوزراء بيد أن الاحتلال صادره لدى مهاجمة السفن، فعزم على إحضار خنجر آخر لأبي العبد.
كما قام متضامن بإهداء رئيس الوزراء القرآن الكريم بطبعة تركية، فيما قدم داعية أردني مبلغ 100 ألف دينار جمعها شيخ أردني سبق أن زار غزة ومنعته السلطات المصرية من الوصول مع القافلة.
وقدم متضامن آخر عباءته للدكتور محمود الزهار تعبيراً عن التقدير لهذه القيادة التي صمدت وثبتت أمام محاولات الابتزاز والإخضاع باللين والقوة.

نقلا عن المركز الفلسطيني