مشاهدة النسخة كاملة : ميليشيا عباس تحول 40 من مختطفي "حماس" في نابلس للمحاكم العسكرية


ابو نسيبة
10-16-2010, 10:00 AM
صعدت عمليات التعذيب في سجن أريحا
ميليشيا عباس تحول 40 من مختطفي "حماس" في نابلس للمحاكم العسكرية

الضفة الغربية - المركز الفلسطيني للإعلام
أكّدت مصادر مقربة من عائلات العديد من مختطفي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" لدى ميليشيا عباس في نابلس، أنه تم تحويل قرابة 40 مختطفًا من قيادات وأنصار الحركة للمحاكمة العسكرية، وقد تمّ تأجيل محاكمتهم لبداية الشهر القادم.
وأوضحت المصادر أنه قد عُرف من المختطفين كلّ من الأسير المحرر سامر المصري، والأسير المحرر محيي السلعوس، والأسير المحرر زياد مريش، وموسى الطنبور، وفاروق البشتاوي، والأسير المحرر نضال أبو ارميلة، والأسير المحرر عبد الله العكر، والأسير المحرر عبد الحكيم القدح، ومنير المصري، وعماد الطنبور؛ وجميعهم من مدينة نابلس، كما عُرف ممن تم تحويلهم كلّ من الأسير المحرر بلال يامين من قرية تل، ويوسف عليوي، والأسير المحرر أكثم عليوي من قرية زواتا، ومحمد سعيد من قرية دير شرف.
واستمرارًا لمسلسل الإقصاء الوظيفي فصلت "حكومة" فياض اللاشرعية عددًا من المعلمين في قرية مادما على خلفية الانتماء السياسي، وعُرف منهم كلّ من عدي نعيم فرج، ومحمد عبد الله زيادة، وحلوة حمد قط، وآلاء وليد زيادة، يذكر أنّها كانت قد فصلت كلاًَّ من باسم وعبد الرحمن زيادة، وهم أشقاء المعلم محمد عبد الله زيادة.
وفي محافظة الخليل أكدت مصادر مقربة من عائلات العديد من مختطفي الحركة أنه تم نقل أبنائهم من سجون الخليل إلى سجن أريحا من أجل مواصلة التحقيق معهم، وعرف منهم كل من محمد أبو حديد، وعثمان القواسمي، ومحمد الأطرش، وعلاء الجعبة، ومعتصم النتشة، وجعفر النتشة، وعبد الله ادعيس، وإياد الجعبة، و محمد خليل أبو تركي، علمًا أنّ معتصم وجعفر هما أشقاء الشهيد القسامي القائد مأمون النتشة، كما أكدت عائلاتهم أنهم يتعرضون لتعذيب وحشي متواصل ويتم احتجازهم في العزل الانفرادي في ظروف سيئة للغاية؛ حيث تمّ نقل معظمهم إلى المستشفيات في الخليل قبل نقلهم الى أريحا.
وفي شأن متصل ما زالت ميليشيا عباس تمنع العديد من عائلات المختطفين من زيارة أبنائهم، وقد عرف من المختطفين الممنوعين من الزيارة حتى الآن كل من هاشم أبو تركي وعبد العظيم النتشة، وعثمان القواسمي، وعيسى صالح، وأديب القواسمي، وأيمن مسك، ، علمًا أنهم جميعًا اختطفوا بعد عملية "القسام" في الخليل نهاية آب (أغسطس) الماضي.

نقلا عن المركز الفلسطيني