مشاهدة النسخة كاملة : غضب شعبي بعد تلميحات باستعداد القيادة الفلسطينية للاعتراف بيهودية اسرائيل


ام خديجة
10-14-2010, 03:20 AM
غضب شعبي بعد تلميحات باستعداد القيادة الفلسطينية للاعتراف بيهودية اسرائيل
2010-10-13

اثارت تلميحات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه بامكانية ان تعترف القيادة الفلسطينية بيهودية اسرائيل على اساس حدود عام 1967 ردود فعل فلسطينية غاضبة حيث طالب البعض 'بلجمه' واكد اخرون انه غير مخول بالاعتراف بيهودية اسرائيل الامر الذي سينعكس سلبا على حوالي مليون ونصف مليون فلسطيني يعيشون داخل الاراضي المحتلة عام 1948.
أعلن عبد ربه امس الأربعاء إن الفلسطينيين سيعترفون بإسرائيل كدولة يهودية ودولة الشعب اليهودي في حال وافقت على الانسحاب إلى حدود العام 1967.
وقال عبد ربه للإذاعة العامة الإسرائيلية إنه على الفلسطينيين 'أن يحصلوا على خريطة لحدود العام 67 حتى نعترف بها (أي بإسرائيل) بالصيغة التي تحبونها، ونحن سنعترف بها وفق ما تعلن عنه إسرائيل شريطة أن تكون في عام 67'.
وأضاف عبد ربه 'لو سلمتنا إسرائيل خارطة وقالت: هذه لدولة الشعب الصيني، مثلا.. نحن سنعترف بها'.
وعقب مراسل الإذاعة الإسرائيلية للشؤون الفلسطينية غال بيرغر على تصريح عبد ربه بالقول إنها 'خدعة تكتيكية' هدفها إحراج رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو وإظهاره بأنه يرفض التوصل لسلام، علما أن نتنياهو يرفض الانسحاب إلى حدود العام 1967.
وقال وزير الاوقاف الفلسطيني ان الموقف الفلسطيني الرسمي يتمثل بالاعتراف باسرائيل وفق القانون الدولي كما اعترفت بها الامم المتحدة، مشددا على ان القيادة الفلسطينية ترفض الاعتراف بالقيادة الاسرائيلية على اي شبر من الاراضي المحتلة عام 1967. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن قيادي فلسطيني لم تذكر هويته قوله ان 'عبد ربه يتحدث باسمه وحسب'.
وكان أمين سر المجلس التشريعي، القيادي في حماس، محمود الرمحي انتقد بشدة تصريح عبد ربه. وقال إن تصريحات عبد ربه 'لا تمثل إلا نفسه، وأنه لا يحق له أن يصرح باسم الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات الجسام في سبيل إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة على كامل ثرى الوطن دون انتقاص أو تنازل عن أي شبر من الأرض'.
من جهته قال أحمد الطيبي العضو العربي في الكنيست الاسرائيلي لـ'القدس العربي' الاربعاء 'تفاجأت من التصريح'، مضيفا 'لا احد مخول بان يعترف بتعريف يهودية اسرائيل الذي يكرس دونية المواطن العربي ومواطنته المنقوصة'.
كما طالب الدكتور حسن خريشة النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الرئيس محمود عباس 'بلجم' عبد ربه ومنعه من تقديم تنازلات مجانية للاسرائيليين.
واضاف خريشة قائلا لـ'القدس العربي' 'انا اطالب باعتباري نائبا ثانيا في المجلس التشريعي الرئيس محمود عباس بلجم ومحاسبة امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه على تصريحاته باستعداد القيادة الفلسطينية للاعتراف باسرائيل دولة يهودية'.
من جهتها اعتبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين التصريحات المنسوبة لياسر عبد ربه بأنها لا تمثل منظمة التحرير الفلسطينية أو الشعب الفلسطيني، ولا يمثل فيها سوى نفسه، وتتناقض مع مواقف منظمة التحرير الفلسطينية والقوى الوطنية والإسلامية.

نقلا عن القدس العربي