مشاهدة النسخة كاملة : أحمدي نجاد: لبنان غير معادلات الأعداء في الشرق الأوسط


ام خديجة
10-13-2010, 07:25 PM
أحمدي نجاد: لبنان غير معادلات الأعداء في الشرق الأوسط
2010-10-13

http://alquds.co.uk/latest/data/2010-10-13-12-25-02.jpg
الرئيس اللبناني يصافح نظيره الإيراني لدى وصوله إلى القصر الرئاسي في بعبدا

بيروت- أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في مؤتمر صحافي مشترك عقده الأربعاء مع نظيره اللبناني ميشال سليمان، أن لبنان غير معادلات الأعداء في الشرق الأوسط ويشكل مصدر فخر لجميع شعوب المنطقة.
وقال أحمدي نجاد إن مقاومة الشعب اللبناني والحكومة والجيش في مواجهة العدو الصهيوني أصبحت مصدر فخر لشعوب المنطقة.

واضاف إن اسم لبنان أصبح مصدر فخر ليس للبنانيين فحسب إنما لشعوب المنطقة، مضيفا إن لبنان غير معادلات الاعداء الأحادية لتصبح في صالح شعوب المنطقة.

وقال الرئيس الإيراني: طالما أن الروح العدوانية (إسرائيل) قائمة، لن تشهد منطقتنا الاستقرار. وتابع: اننا ندعم بشكل كامل مقاومة الشعب اللبناني ضد النظام الصهيوني، ونريد تحريرا كاملا للاراضي المحتلة في لبنان وسوريا وفلسطين.

ووصل نجاد على رأس وفد كبير صباح الأربعاء إلى بيروت في زيارة تستغرق يومين. وقد أقيم له استقبال رسمي في القصر الجمهوري حيث عقد لقاء ثنائيا مع سليمان ومفاوضات موسعة في حضور رئيس الحكومة سعد الحريري ووزراء وموظفين كبار من البلدين.

وتجنب الرئيس الإيراني الرد على سؤال يتعلق بالجدل المثار حول زيارته والتحذيرات من أن يكون الهدف منها إظهار لبنان وكأنه (قاعدة إيرانية على حدود إسرائيل). واكتفى بالقول انه موجود في لبنان بدعوة رسمية وانه ضيف فخامة الرئيس والحكومة والشعب.

ووجه نداء إلى وحدة اللبنانيين وتضامنهم والسعي المشترك من أجل البناء، مشيرا إلى أن إيران تسعى إلى الأمن والسلام. وقال: نحن شعبان صديقان لدينا مصالح مشتركة وأعداء مشتركون.

ومن جهته، شكر سليمان الرئيس الإيراني على وقوف إيران الدائم إلى جانب لبنان في وجه الاعتداءات الإسرائيلية والتهديدات المتمادية وعلى الدعم في مجال إعادة الاعمار اثر عدوان تموز/ يوليو 2006 الذي تمكن لبنان من التصدي له ودحره بفضل تضامن جيشه ومقاومته وشعبه.

وتساهم إيران في عملية إعادة اعمار لبنان بعد نزاع 2006 بين حزب الله وإسرائيل الذي خلف دمارا كبيرا. وتشمل المشاريع بتمويل إيراني التي تشرف عليها (الهيئة الايرانية) طرقا وجسورا وبناء مدارس ومراكز طبية وبنى تحتية.

كما أكد سليمان أن محادثاته مع الرئيس الإيراني أكدت على حق الدول في الاستخدام السلمي للطاقة النووية في اطار المعايير والمرجعيات القانونية وحق إيران في هذا المجال، وضرورة مقاربة برنامجها النووي السلمي عن طريق الحوار الهادئ بعيدا عن أي عنف أو تهديد.

وتم خلال الاجتماعات توقيع مجموعة من الاتفاقات ومذكرات التفاهم في المجالات الاقتصادية والتجارية والتقنية لا سيما في مجالات الزراعة والاتصالات والصحة والبيئة والتعليم والسياحة والرياضة والطاقة والمياه.

وأشار سليمان إلى أن اتفاقات أخرى بينها ما يتعلق بالمجال الدفاعي قيد المتابعة الحثيثة لتوقيعها في أقرب وقت.

وقدم أحمدي نجاد في ختام المحادثات إلى مضيفه جهاز (نانوسكوب) المخصص للابحاث البيولوجية والكيميائية، من صنع إيراني ولا تملكه الا ست دول في العالم، حسبما ذكر الوفد الإيراني.

نقلا عن القدس العربي