مشاهدة النسخة كاملة : مدمنو التفاوض العبثي يحسبون السم الأميركي ترياقاً


ابو نسيبة
10-13-2010, 02:03 AM
مدمنو التفاوض العبثي يحسبون السم الأميركي ترياقاً

أحمد خليل
إذا وافقت "إسرائيل" على مجرد تمديد الاستيطان لمدة شهرين، يتم فيهما تركيز المفاوضات على الحدود والأمن، وإذا نجحت المفاوضات بالتوصل إلى اتفاق حول الحدود يصبح بعده بمقدور "إسرائيل" أن تواصل الاستيطان بالمستوطنات التي ستكون ضمن الحدود الإسرائيلية قبل التوصل إلى اتفاق نهائي يشمل القضايا الأخرى.
وإذا فشلت المفاوضات تعهدت الإدارة الأميركية بعدم مطالبة "إسرائيل" لاحقاً بأي وقف للاستيطان، وبمنع إنجاح أي مشروع قرار عربي يعرض في مجلس الأمن يتضمن اعترافاً دولياً بقيام دولة فلسطينية تفرض على "إسرائيل" بقرار دولي وبدون مفاوضات ثنائية.
إضافة إلى ما تقدم عرضت الإدارة الأميركية رزمة إجراءات أمنية وعسكرية سخية جداً تتضمن موافقة أميركية على بقاء القوات الإسرائيلية في غور الأردن بعد قيام الدولة الفلسطينية.
صدرت تصريحات على لسان مسؤولين فلسطينيين على مختلف المستويات تفيد بأن الجانب الفلسطيني يقبل بتجميد الاستيطان (الذي يعني عملياً تجميداً جزئياً ومؤقتاً يستثني القدس وآلاف الوحدات قيد البناء والمرافق العامة)، حتى لو كان سرياً، كما يقبل بل ويطالب بتركيز المفاوضات حول الحدود، ولا يمانع أن تواصل "إسرائيل" الاستيطان في المناطق التي ستكون ضمن الحدود المتفق عليها.
السؤال هو: ما العمل إذا لم يتم الاتفاق على الحدود خلال الشهرين؟ هل سيوافق الجانب الفلسطيني على استئناف الاستيطان، أم هل سيكتفي بورقة الضمانات الأميركية الجاري الحديث عنها وتتضمن إقامة دولة فلسطينية على أساس حدود 67 مع تبادل أراض بدون تحديد مساحتها ونسبتها وقيمتها؟ ما الذي يضمن عدم تراجع الإدارة الأميركية عن هذا التعهد كما فعلت سابقاً؟ يبدو أن المدمنين على التفاوض العبثي يحسبون السم الزعاف للعرض الأميركي هو الترياق، انتظروه منذ دخولهم في متاهة أوسلو.

نقلا عن المركز الفلسطيني