مشاهدة النسخة كاملة : مزارعو كيهيدي: جهود مضنية ووسائل بدائية


ام خديجة
10-12-2010, 07:07 PM
مزارعو كيهيدي: جهود مضنية ووسائل بدائية

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__img_0498.jpg
إسماعيلا جوب يقول إنه عمل في الزراعة بعد تقاعده عن العمل لأن الزراعة عمل أجداده

يقف الستيني إسماعيلا جوب في أرضه على ضفة النهر وهو يسابق غروب الشمس حتى يتمكن من تشذيب أغصان الشجر التي سيستخدمها في تسوير الأرض التي انجلى عنها النهر أخيرا.


ورغم مشقة العمل على العجوز الذي يدلف إلى عامه السبعين كما تدنو الشمس إلى الغروب فإن "إسماعيلا" يجد متعته في هذا العمل لأكثر من سبب "إنه عمل الأجداد وأنا أجد فيه استمرارا لهم وسأحرص على أن أورثه لأبنائي وأحفادي" يقول جوب مشيرا إلى حفيده الذي يساعده في تشذيب الأغصان.


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__img_0493.jpg
عبد الله زميل إسماعيلا ينظر إلى مزرعته وهو يأمل أن لا تقضي الآفات الزراعية على آمله بالمحصول الوافر

لا تزال أرض "إسماعيلا" طينا فهو لم يبذرها إلا قبل فترة قصيرة بخلاف بعض زملائه الذين ينتظرون الحصاد لكنه لا يعتبر ذلك مشكلة لأن السبب هو أن النهر لم ينجل عن أرضه إلا منذ وقت قصير وهو ما يأمل أن ينعكس في وفرة المحصول، لكنه يرى أن ضعف الوسائل وانتشار الآفات الزراعية يهددان الجهد الشاق الذي يبذله المزارعون" أنا مثلا آتي هنا مع بزوغ الشمس وأظل أعمل في تسوية الأرض وفي تسييجها ثم في حمايتها بعد ذلك فإذا لم أحصل على غلة ذات قيمة فسيكون جهدي ضائعا" .


وبجانب إسماعيلا توجد مزرعة عبد الله جوب المزارع المسن أيضا والتي ينتظر حصادها بعد شهر حيث أن النهر انجلى عنها مبكرا لكن الهواجس بدأت تراوده حيث دبت الحشرات إلى طلائع الحصاد" أنظر إلى الحشرات تكاد تقضي على آمالنا لقد ذهبت إلى السوق بحثا عن مواد مضادة للحشرات لكنني لم أجدها"


الأعشاب الضارة

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__img_0522.jpg
داخل حقول الأرز يكافح المزارعون للقضاء على الأعشاب الضارة التي تضر بمنتوجهم

ولا تقتصر الآفات الزراعية التي يشكو منها المزارعون على الحشرات فالأعشاب الضارة لها هي أيضا دورها في الحرب على آمال المزارعين كما يقول أمادو صو المزارع في منطقة "برسلات" التي يزرع فيها الأرز حيث يقول آمادو إن هذه الأعشاب تنتشر بكثرة في مزارع الأرز مما يجعل مناطق كثيرة منها لا تنبت.


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__img_0510.jpg
قناة مائية شقتها الدولة لري حقول الأرز لكن المزارعين يقولون إن دعم الزراعة يحتاج تدخلات أخرى

ويتحدث صو عن الأتعاب التي يتكبدها المزارعون في تسوية الأرض وفي نزع الأعشاب الضارة قائلا إنها جهود مضنية تحتاج إلى عون من الدولة لكي يتمكن المزارعون من الحصول على منتوج وافر.

ورغم حاجة زارعي الأرز الذين يعملون في منطقة شمامة إلى العون إلا أنهم يبدون أحسن حالا من زملائهم الذين يزرعون الخضروات على ضفة النهر، حيث أن منطقة ابرسلات (المربعات الزراعية) في شمامة استفادت من تدخل حكومي تمثل في شق قنوات مائية تمت تقويتها بواسطة مضخة أقيمت عند التقاء النهر بالمياه المتجمعة في سهل شمامة.


http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__img_0527.jpg
منطقة شمامة المحاذية للنهر تجمعت فيها هذه السنة كميات كبيرة من المياه وهو ما يستبشر به المزارعون

ويختم المزارعون حديثهم عن الزراعة في المنطقة بأنها تحتاج دعما حقيقيا حتى تمكن الاستفادة من الأراضي الخصبة في المنطقة خاصة في مواسم كالعام الحالي الذي شهد أمطارا غزيرة امتلأ على إثرها سهل شمامة ووصلت المياه المتجمعة منه إلى مناطق لم تصلها منذ سنوات

نقلا عن الأخبار