مشاهدة النسخة كاملة : قتلى بانفجار مروحية للناتو بأفغانستان


ام نسيبة
10-12-2010, 02:56 PM
قتلى بانفجار مروحية للناتو بأفغانستان

http://www.aljazeera.net/mritems/images/2007/5/30/1_695944_1_34.jpg
26 شخصا كانوا على متن مروحية شينوك الأميركية (الفرنسية-أرشيف)

قالت مصادر عسكرية إن شخصا قتل وأصيب عشرة آخرون بجروح في انفجار مروحية أميركية تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو) لدى هبوطها شرق أفغانستان, بينما أعلنت إيطاليا أنها ستبدأ الصيف المقبل سحب قواتها من هذا البلد.

وقال بيان لقوة المساعدة الدولية بأفغانستان (إيساف) التي يقودها الناتو إن الانفجار الذي وقع داخل الطائرة أدى كذلك إلى إصابة سبعة من عناصر القوات الدولية بجروح, وتم نقلهم لتلقي العلاج.

وأضاف أن التقارير أكدت وجود 26 شخصا على متن المروحية وهي من طراز شينوك وهم من قوات الأمن الأفغانية وقوات إيساف, لكنه امتنع عن تحديد جنسية القتيل.

وقال بيان إيساف إن أسباب الانفجار لم تعرف على الفور, لكن حركة طالبان تبنت العملية وقالت إن مقاتليها هاجموا الطائرة وهي على الأرض. وكان بيان سابق قد تحدث عن سقوط قتيلين وإصابة عشرة آخرين خلال الهجوم.

غموض
وقال مراسل الجزيرة في كابل سامر علاوي إن الغموض يكتنف الحادث حيث لم يشر بيان القوات الدولية في أفغانستان إلى طبيعة الانفجار الذي استهدف الطائرة، وما إذا كان بواسطة قنبلة أو أنها تعرضت لصاروخ.

وأضاف أن حركة طالبان التي تبنت العملية لم تشر كذلك إلى كيفية مهاجمة مسلحيها للمروحية، ولا إلى السلاح الذي استخدم في الهجوم.

وقال المراسل إن المروحية هوجمت بمديرية مرورة التابعة لولاية كونار والواقعة تحت سيطرة طالبان, وهو ما يطرح تساؤلات عن سر هبوط المروحية بهذه المنطقة.

قتلى مدنيون
في الأثناء قالت مصادر رسمية أفغانية إن عشرة مدنيين من بينهم امرأة وطفلان قتلوا في حادثين منفصلين بولايتي باكتيكا وزابل.

وقالت وزارة الداخلية إن ستة أشخاص قتلوا في هجوم بالقذائف شنه مسلحون على سيارة تنقل مدنيين بولاية باكتيكا شرقي البلاد مما أدى إلى مقتل ستة أشخاص.
إيطاليا تشارك بأكثر من ثلاثة آلاف جندي بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
وقال المتحدث باسم حاكم ولاية زابل إن أربعة مدنيين قتلوا إثر اصطدام السيارة التي كانوا يستقلونها خلال الليلة الماضية بقنبلة مزروعة على الطريق.

وتقول تقارير الأمم المتحدة إن حوالي 1200 مدني أفغاني قتلوا بسبب القنابل المزروعة على الطرقات خلال النصف الأول من هذه السنة.

انسحاب إيطالي
من جهة أخرى قالت الخارجية الإيطالية إن روما قد تبدأ خلال الصيف القادم سحب قواتها المشاركة في عمليات القوات الدولية في أفغانستان.

وقال الوزير فرانكو فراتيني إن بلاده ستبدأ عام 2011 سحب قواتها بالتنسيق مع حلفائها في قوات إيساف لينتهي خلال العام 2014.

ويأتي هذا القرار إثر تزايد الضغوط الداخلية على روما بعد مقتل أربعة جنود إيطاليين في أفغانستان.

وتعتبر إيطاليا من أكبر الدول مشاركة في القوات الدولية بأفغانستان من خلال مساهمتها بأكثر من ثلاثة آلاف جندي ينتشرون غرب البلاد الأقل عنفا.

نقلا عن الجزيرة نت