مشاهدة النسخة كاملة : قائد شرطة دبي يكشف عن اعتقال مشتبه به جديد في دولة غربية بقضية اغتيال المبحوح


ام نسيبة
10-12-2010, 03:40 AM
قائد شرطة دبي يكشف عن اعتقال مشتبه به جديد في دولة غربية بقضية اغتيال المبحوح
2010-10-11

http://www.alquds.co.uk/today/11z47.jpg
دبي ـ يو بي اي: أعلن قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم أنه تم اعتقال مشتبه به جديد لعب دوراً رئيسياً في اغتيال القيادي بحركة حماس محمود المبحوح في الإمارات في كانون الثاني (يناير) الماضي، قبل قرابة الشهرين في إحدى الدول الغربية طلبت عدم الكشف عنها. ونقلت صحيفة 'ذا ناشيونال' الإماراتية امس الاثنين عن تميم قوله إن 'المشتبه به الذي اعتقل لعب دوراً رئيسياً في عملية القتل، لكننا أعلمنا عبر سفير (الدولة التي اعتقل بها المشتبه به) خلال لقاء معه أنهم لا يرغبون بالكشف عن المعلومات'. ورفض تميم تقديم أية تفاصيل عن هوية المشتبه به الذي اعتقل. وأشارت الصحيفة إلى أنه لا يعتقد بأن تكون الدولة التي تم توقيف المشتبه به فيها أوروبية.
وقال قائد شرطة دبي 'ليس لدي أي تفسير عن سبب عدم رغبتهم بالإعلان (عن اسم البلد وهوية المشتبه به) لكن هناك حاجة لمزيد من الشفافية في هذه القضية. لماذا يصمت الجميع في كل مرة يتورط فيها إسرائيلي بجريمة'. وأضاف 'نحن نريد كل من يتعامل مع هذه القضية أن يتعامل معها كقضية أمنية، ولا يولي الانتباه لأي اعتبار آخر'. وقالت الصحيفة إنه من غير الواضح ما إذا كانت الدولة الغربية ما تزال تحتجز المشتبه به. وذكر تميم أن عملية الاعتقال الأخيرة تشكل إشارة واضحة إلى أن القضية لم تتوقف 'والتحقيق ما زال جارياً على كثير من المستويات'.
وكان القائد العام لشرطة دبي كشف في نهاية أيلول/سبتمبر الفائت انه تلقى تهديدين بالتصفية الجسدية على خلفية قضية اغتيال المبحوح في دبي، واتهم الموساد الإسرائيلي بانه وراء هذه التهديدات. وقد سمت شرطة دبي 33 مشتبهاً في قضية اغتيال المبحوح، وكشفت التحقيقات أن 12 منهم استخدموا جوازات سفر بريطانية مزوّرة، وان الآخرين استخدموا جوازات سفر مزوّرة ايرلندية واسترالية وفرنسية وألمانية مزوّرة أو مسروقة، وقالت ان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) يقف وراء عملية الاغتيال.
وكانت صحيفة 'وول ستريت جورنال' كشفت يوم الجمعة الماضي، عن أن أحد منفذي عملية اغتيال المبحوح استخدم جواز سفر جندي إسرائيلي قتل في حرب تشرين الأول العام 1973، مشيرة إلى أنّ التحقيقات التي تجريها شرطة دبي في هذه الجريمة تواجه عقبات عديدة بسبب امتناع أجهزة الأمن في الولايات المتحدة عن التعاون في الكشف عن هوية الجناة.

نقلا عن القدس العربي