مشاهدة النسخة كاملة : دماء الخليل .. ألم وأمل


أبو فاطمة
10-12-2010, 02:27 AM
دماء الخليل .. ألم وأمل
سليم محمد سليم
لطالما ارتبطت الخليل بفجر الجمعة الدامي فقبل ستة عشر عاما كانت مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف، وعلى بعد مئات الأمتار وبفجر جمعة دام أخر كانت الخليل على موعد مع الدماء والشهداء..
فجر الجمعة 8/10/2010م تسللت قوة كبيرة من جنود الاحتلال بالقرب من جبل جوهر جنوب مدينة الخليل برفقة عدد من الدبابات والآليات وبتغطية جوية من الطائرات لتحاصر منزلاً تحصن فيه القائدين القساميين نشأت الكرمي ومأمون النتشة وبدأت جولة من الاشتباكات .
انتهت العملية التي دامت قرابة 15 ساعة باستشهاد قائدي القسام الكرمي والنتشة برصاص الإحتلال، وهدم المنزل الذي كانا يتحصنان فيه، واعتقال العديد من المواطنين .
تأتي هذه العملية الإجرامية بعد عملية سيل النار البطولية التي قتل فيها أربعة من المستوطنين الصهاينة قرب مستوطنة كريات أربع في الخليل في 31/ أغسطس / 2010، بعدها إعتبرت قوات الإحتلال نشأت الكرمي المطلوب الأول لها في الضفة.
العملية الوحشية بحق شهدائنا الأطهار ليست بالجديدة علينا من قبل الإحتلال الصهيوني الذي ما فتئ يسفك دمنا جهاراً نهارا، فقد تعودنا على هذا المسلسل الإجرامي، وما هذه إلا حلقة من هذا المسلسل المتكرر، والمشاهدون كثر ولا من متحرك .
في هذه الحلقة بدت مشاركة واضحة وفعالة من قبل أجهزة أمن السلطة، فالمشاهد يدرك تماماً أن دورها كان في التنسيق الأمني المتواصل، فقد سعت السلطة ومنذ اليوم الأول لعملية سيل النار في الخليل بجمع المعلومات للوصول لمنفذي العملية وتمكنت من التعرف على سيارة المنفذين، وشنت حملة إعتقالات واسعة في صفوف أنصار وقيادات حماس رداً على عملية الخليل !
هذا بالإضافة إلى عملها قبل عملية الاغتيال للحصول على معلومات عن نشأت الكرمي بكافة الوسائل وتسليمها معلومات بمسؤليته عن العملية، وكانت قد قامت بإستجواب المعتقلين وإستدعاء العديد من المواطنين لسؤالهم عنه، وأخرى ما كشفه أحد المواقع الإلكترونية عن محاولتها البائسة للاصطياد في المياه العكرة بعمل صفحة عبر موقع الفيس بوك " كلنا نشأت الكرمي " ليتم جلب معلومات عنه وعن مكان وجوده عن طريق إستدراج المشاركين في الصفحة .
يأتي ذلك تحت غطاء سياسي فاضح فقد تعهد عباس حين إنطلاق مسرحية المفاوضات بين السلطة والإحتلال في واشنطن أمام نتياهو وهيلاري كلينتون قبل فترة وجيزة بالقبض على منفذي عملية الخليل البطولية حين قال بالحرف الواحد : " أمنكم هو أمننا، وأننا تمكنا من وضع يدنا على السيارة التي تم تنفيذ العملية فيها، وجاري البحث عن المنفذين "، وكذلك إدانة فياض للعملية وتعهده بإلقاء القبض على منفذيها.
وهذا كله يؤكد أن السلطة مشتركة في هذا المسلسل وفي هذه الحلقة بالأخص في إغتيال الكرمي والنتشة وإن إختلف الممثلون بالتنفيذ في هذا المشهد من الحلقة فالبصمة موجودة ولعب الأدوار واضح، وعلى ما يبدو أن هناك تتمة للمسلسل .
كمشاهدين ومتابعين لهذا المسلسل آلمنا كثيراً إستشهاد القائدين القساميين وحزنا لفراقهم، ولكنا نرى أن هذه الدماء جددت فينا العزم وأذكت روح المقاومة والإنتماء، وننتظر رداً قريباً للقسام على ذلك، فالذي نفذ سيل النار قادر على تنفيذ غيرها .
ونرى أنه يجب على السلطة التوقف عن المشاركة في هذا المسلسل الخطير الذي يستهدف المقاومة الفلسطينية، ولا أعتقد المقاومة ستصمت طويلاً على كل هذه الجرائم من قبل الإحتلال وأعوانه، على السلطة أن تمثل وتحمي شعبها لا الإحتلال، وأن تتوقف السلطة عن المفاوضات بأشكالها المباشرة وغير المباشرة، وأن تتصالح مع شعبها، وأن تترك لهم اليد في الضفة للرد على جرائم الإحتلال، وأن تفرج عن كافة المقاومين الأبطال .
وللشهداء نطير أطيب سلام لأوراحهم الطاهرة التي حلقت في سماء فلسطين، وأزكى تحية لدمائهم الزكية التي سالت قرباناً للحرية والإنتصار، وستبقى المقاومة شعلة لن تنطفئ، وعهداً أن نسير على الدرب ولن نخون .

نقلا عن المركز الفلسطيني