مشاهدة النسخة كاملة : موريتانيا : موجة "هجرة" نحو نواكشوط


ابن تيارت
10-11-2010, 04:30 PM
موريتانيا : موجة "هجرة" نحو نواكشوط للاستفادة من تخطيط الأحياء العشوائية
.العملية تنظم تحت حراسة أمنية مشددة...و تنتهي قبل الاحتفال بخمسينية الاستقلال

نواكشوط ـ يعقوب ولد باهداه
"إنه مشهد مثير وملفت وغير مسبوق" بتلك الجملة يصف محمد الأمين ولد العالم مايحدث في الحي العشوائي (الكزرة) التي يقطنها منذ 6 سنوات في مقاطعة توجنين في الجزء الشرقي من العاصمة نواكشوط. مضيفا :"أملنا كبير في أن تنتهي عملية التخطيط والتنظيم بخير ودون مشاكل أكثر مما نراه الآن".
حالة ولد العالم (53 عاما) ليست الوحيدة، فمئات الأسر وآلاف الأشخاص يعيشون حالة فريدة في تاريخهم، ويتابعون مشهد إعادة ترسيم وتخطيط الأحياء التي يقيمون فيها بمقاطعات عرفات، توجنين، ودار النعيم، ذات الكثافة السكانية العالية.
يبدو ولد العالم وعدد من جيرانه غير راضين عن أداء فرق العمل الميداني، ويصفون بعض أفرادها بـ"المتشددين"، غير أن صوتا قادما من بعيد تعالى ليؤكد أن العملية تسير على أكمل وجه، متهما بعض "الوافدين" على الأحياء العشوائية بـ"التشويش على عمل الفرق وإرباكهم بهدف الحصول على تعويضات أكبر". حسب تعبير عبد اللطيف ولد إزيد بيه، الذي يصف نفسه بأنه الأقدم في الحي.
عشرات السيارات جاءت من مدن ومناطق موريتانيا، ومن أحياء أخرى في نواكشوط، فمنذ الإعلان عن بدء العمل فعليا في تسجيل قاطني الأحياء العشوائية، أسر بكاملها قدمت من مدن كالنعمه والعيون وكيفه وبتلميت وروصو ونواذيبو، وحطت رحالها أساسا في مقاطعتي توجنين وعرفات.
الانتقال يكون ليلا، غير أن آثاره تشاهد نهارا، متمثلة في عشرات الأعرشة والبيوت المتنقلة والأمتعة التي لم تأخذ بعد موقعها الذي يفترض أن لا تمكث فيها طويلا حتى تعود من حيث أتت، مع انتهاء عملية التسجيل.
يتم تقسيم "الكزرة" الواحدة أحيانا إلى ثلاث قطع في كل منها أحد الأهل أو الأقارب، من أجل الحصول على تعويض مالي أكبر، ولزيادة عدد القطع الأرضية التي بالإمكان الحصول عليها بصفة شرعية.
يدير عملية تخطيط الأحياء العشوائية المايسترو سيدي محمد ولد سيدي أعمر مع فريق أغلبه من الشباب، يعملون ضمن عشرات اللجان التابعة لوكالة التنمية الحضرية adu وتحت وصاية وزارة الاسكان والعمران والاستصلح الترابي، مع حضور للسلطات المحلية ممثلة في الحاكم، إضافة للبلدية، والشرطة والأمن، حيث لابد من "القوة" للردع، وكذلك لحماية أفراد اللجان المعرضين للتهديد من طرف بعض السكان الغاضبين.
تتلخص مهمة "لجان التخطيط" في ترقيم القطع الأرضية وإحصاءها، وتصويرها فوتوغرافيا، وتصوير من يقيم فيها، و منحه وصلا يحتفظ لأجل المرحلة الثانية من العملية.
يبدأ عمل اللجان الساعة الثامنة صباحا وينتهي السادسة مساء، وتمنح 200 وصل يوميا كأقصى حد حتى الآن، إلا أن عملها ورغم أنه يتم بشفافية وسلاسة بحسب القائمين عليه، غير أن الضغوط تكاد لا تتوقف، ضغوط من مسؤولين، وضغوط اجتماعية، أدت لإقالة المشرف السابق، إلا أن أحد المقربين من المشرف الحالي سيدي محمد ولد سيدي أعمر، يؤكد أنه لم يستسلم رغم قوة الضغوط، واستطاع إكمال العمل في مقاطعة الميناء (سيزيم) بنجاح.
وتتبع لجان التخطيط معايير محددة لإحصاء العشوائيات وتسجيلها، ويتم تلقائيا إقصاء القطع الأرضية التي تقل مساحتها عن 40 مترا مربعا، والمنازل التي تقوم على مساحة أقل من 12 مترا مربعا، إضافة لجملة شروط ومعايير أخرى، يتم بموجبها استبعاد قطع أو منازل من التسجيل.


في عرفات، المقاطعة الأكبر في نواكشوط من حيث عدد السكان، يؤكد الثلاثي : الداه ولد أبيليل، والشيخ محمد ولد محمد أباه، ونختيرو ولد همت المقيمون في القطاع b11 أنه تم "إعطاء من لايملك لمن لايستحق"، مؤكدين أن التحقيقات التي قام بها فريق يقودها المفتش العام لوزارة الإسكان والعمران محمد ولد الكيحل، ومساعده الشيخ ولد العبقري، في المربعات من 1 إلى 11 كشفت عن "تلاعب وفساد"، خصوصا مع اكتشاف قطع أرضية مجهولة المال، وأخرى رحل أهلها "من غير وجه شرعي".
وطالب هؤلاء رئيس الجمهورية بإعطاء أوامره لمواصلة التحقيق حتى يشمل كافة المربعات في المقاطعة، وإعادة التحقيق في الشوارع وفق المخطط العمراني الذي صادق عليه مجلس الوزراء.
في المقابل نفى مسؤول في لجان العمل بمنطقة عرفات بشكل قاطع أن يكون التحقيق الذي قام به المفتش ولد الكيحل توصل لخروقات في منطقة عملهم، وأكد أن ما يقوله مواطنون في عرفات هو "مجرد إدعاءات تعتمد على أسس واهية"، مشيرا إلى أن بعض السكان يدعون ملكية أراض دون وجه حق وبلا دليل. ويحاولون توسيع نطاق "كزرتهم".
وحدها مقاطعة الميناء (سيزيم) شهدت نهاية "موفقة" للمرحلة الأولى، التي تأتي ضمن عملية واسعة لإنهاء ظاهرة الأحياء الشعبية (الكزرات) وفق تعهدات الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في الانتخابات الرئاسية في 18 يوليو 2009 التي فاز في شوطها الأول بأكثر من نصف عدد الناخبين، فيما يقول مناصروه إنه دعم واسع من الشرائح الأكثر فقرا، والتي هي غالبية سكان المقاطعات التي بدأ فيها القضاء على "العشوائيات".
بدأت عمليات التخطيط في تاريخ مميز: 10/10/2010، ويأمل القائمون عليها أن تنتهي قبل حلول تاريخ مميز آخر بالنسبة للموريتانيين هو 28 نوفمبر المقبل، حيث تحتفل البلاد بالذكرى الخمسين لاستقلالها، وحتى ذلك التاريخ سيتضح هل وجد "ولد العالم" وأمثاله ما يصبون إليه، وهل وفقت اللجان في عملها لتنفيذ تعهدات الرئيس.