مشاهدة النسخة كاملة : مدينة ازويرات: نصف قرن من "الحديد والعزلة"


ام خديجة
10-08-2010, 09:54 PM
مدينة ازويرات: نصف قرن من "الحديد والعزلة"

http://www.saharamedias.net/smedia/images/stories/waliawerat_thumb_medium0_180.jpg
الدرك الوطني تلقى أوامر صارمة بإطلاق النار على السيارات المشتبه بها

تستعد مدينة ازويرات للاحتفال بخمسينيتين: خمسينية الاستقلال، والذكرى الخمسين لميلاد المدينة التي شهدت خلال السنوات الأخيرة تطورا كبيرا في المجال التنموي بفضل الجهود التي قامت بها الشركة الوطنية للصناعة والمناجم (سنيم) حيث شيدت طرقا ومرافق عمومية في مختلف المجالات، إضافة لتوفيرها خدمات الماء والكهرباء والصحة، ودعمها للقطاعات الرسمية كالجيش الوطني والإدارة. وتدخلها في الحالات الخاصة، وحالات الطوارئ.

عمر مدينة ازويرات هو عمر الدولة الموريتانية تقريبا، إذ فرض استغلال الحديد بالمنطقة تأسيس المستعمر الفرنسي للمدينة، بعد أشهر قليلة من إعلان الاستقلال في نوفمبر عام 1960 لذا استحقت المدينة بجدارة ألقابا من قبيل "مدينة الحديد" و"مدينة العمال" بل و"مدينة الكدحة" في فترة من الفترات.



وكانت ازويرات في بداياتها محطة منجمية فرنسية صغيرة، تضم مئات الأشخاص.ثم بدأت تنمو ببطء في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي بفعل موجة الجفاف التي ضربت البلاد، وأصبحت المدينة ملجأ للبدو الرحل بين "آدرار" و"تيرس" و"إينشيري".

تقع المدينة - الراقية اليوم - ببوابة منجم الحديد "تازاديت" في قلب منطقة "تيرس" ذات الصحراء الرحبة والممتدة في كل اتجاهات ولاية "تيرس زمور" ويجزم سكان "أزويرات" على ارتباط عضوي بين مدينتهم ومدينة انواذيبو الشاطئية على 600 كم فمن ميناء "اسنيم" في انواذيبو يجد "عرق الجبين" من خام الحديد طريقه إلى الأسواق العالمية بواسطة قطار - جدير بدخول موسوعة جينس - بطول يزيد أحيانا على 2500 متر.

قبل عابرات الصحراء اليابانية، التي اقتحمت طرقا وعرة، تطول وتقصر بحسب المواسم، من انشيري وآدرار باتجاه ازويرات ، كانت انواذيبو البوابة الوحيدة من وإلى "عاصمة الحديد" عن طريق قطار الشركة الموريتانية للمناجم "أسنيم" الذي يحمل خامات الحديد، بموازاة مع دوره الريادي في نقل الأشخاص والبضائع وحتى السيارات، بواسطة عربات نقل تستغرق الرحلة فيها قرابة يوم كامل.

ما يميز الدوام الإداري في مكاتب ولاية تيرس زمور هو كون الوالي العقيد أحمد بمب ولد بايه يخصص ثلاثة أيام من الأسبوع لأصحاب التظلمات وذوي الحاجة، من بداية الدوام وحتى الزوال، فيما يخصص باقي الأسبوع لزيارات دورية مفاجئة لمختلف القطاعات، والضواحي، بما فيها الوحدات العسكرية والأمنية، ومناطق العبور المشروع، مما مكن - حسب الأجهزة الأمنية هنا في ازويرات - من استتباب الأمن في الولاية الحدودية الشاسعة، بعد فاجعتي "لمغيطي" و"تورين" وتتحدث فرق الدرك على طول طريق " شوم - افديرك- ازويرات - البير" عن تلقيها "أوامر صارمة بـإطلاق النار على كل سيارة يشتبه بها، أو تعبر من أماكن محظورة،أو ترفض الانصياع للأمر بالتوقف نهارا أو ليلا".

وتعاني ازويرات، وولاية تيرس زمور عموما من عزلة كبيرة، في أقصي شمال البلاد، بعيدا عن المحاور الكبيرة للبلاد وهي المنطقة الأكثر تصحرا في موريتانيا. وبها مدن نشطة من ناحية المبادلات التجارية "اترافيك" مع دول الجوار.

وكغيرها من المدن العمالية العالمية يتولى رب العمل "اسنيم" توفير السكن لكل العمال الرسميين، ولغالبية المتعاقدين لكن عاملي الهجرة من الريف الصحراوي، وتقاعد العديد من العمال، كان لهما بالغ الأثر في تمدد المدينة، لتتجاوز الأحياء العمالية التقليدية m6 وm5 وسوماسرت.. إلى أحياء شعبية من قبيل "بكر ماصلى" و" دراكاج" وغيرها..

سكان المدينة الوادعة يتنفسون الصعداء اليوم بعد تلقيهم خبر تفكير "اسنيم" جديا في استغلال مناجم "تزاديت" الأعماق، عن طريق فرعها الجديد TAZADIT-SOUS TERRAIN إذ يؤكد إداريو الشركة على أن العام 2012 سيشهد مضاعفة شركة اسنيم لإنتاجها من خامات الحديد الغني، فضلا عما سيوفره ذالك من فرص عمل للشباب العاطل هنا في ازويرات، وفي باقي المدن الموريتانية

نقلا عن صحراء ميديا