مشاهدة النسخة كاملة : البردويل: اجتماع "فتح" و"حماس" المقبل لإتمام الملف الأمني وتوقيع التفاهمات


أبو فاطمة
10-06-2010, 02:14 PM
دعا القادة العرب لرفع الغطاء عن المفاوض الفلسطيني
البردويل: اجتماع "فتح" و"حماس" المقبل لإتمام الملف الأمني وتوقيع التفاهمات

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام
دعا القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل القمة العربية الاستثنائية المرتقبة يوم السبت المقبل في ليبيا، إلى الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني ومساندتهم في مقاومته للاحتلال، وعدم إعطاء الفريق الفلسطيني المفاوض الغطاء السياسي للاستمرار في مفاوضات وصفها بـ "العبثية".
وأعرب البردويل في تصريحات صحفية عن أمله في أن تتخذ قمة ليبيا العربية الاستثنائية قرارًا برفع الغطاء السياسي عن استمرار المفاوضات التي وصفها بـ "العبثية والضالة"، قائلا: "نحن نأمل من القادة العرب إما أن يقفوا إلى جانب الشعب الفلسطيني في مقاومته للاحتلال، وإما أن يرفعوا الغطاء عن المفاوضين، وأن يحترموا مشاعرنا ويحترموا قضيتنا وأن لا يستمروا في إعطاء غطاء للفريق المفاوض للاستمرار في هذه المفاوضات العبثية والمضلة على مصيرنا وحقوقنا".
على صعيد آخر؛ كشف البردويل النقاب عن أن لقاء مرتقباً بين حركتي "حماس" و"فتح" لإتمام التوافق على الملف الأمني وتوقيع وثيقة التفاهمات الفلسطينية ـ الفلسطينية قبل الذهاب إلى القاهرة للتوقيع على الورقة المصرية، وقال: "هناك اجتماع مرتقب بين قيادتي "حماس" و"فتح" يوم 20 تشرين أول (أكتوبر) الجاري في دمشق لمناقشة الملف الأمني المتبقي، بعد أن تم التوافق بشأن لجنة تشكيل الانتخابات ومحكمة الانتخابات وإعادة هيكلة وبناء الأجهزة الأمنية وإعادة بناء الأجهزة الأمنية كما طلبت "حماس"، وإعادة صياغة جملة تتعلق بالمنظمة، وبقيت نقطة واحدة هي المتعلقة بالمسألة الأمنية، والتي تم تأجيلها بطلب من حركة "فتح" لعرضها على الرئيس محمود عباس".
وجدد البردويل جدية "حماس" في التعاطي مع المصالحة، وقال: "المصالحة عندنا هدف استراتيجي، نحن نريد إنهاء الانقسام وتوحيد الصف في مواجهة الاحتلال، الذي لم يعد يحتل الأرض فقط، بل بات يحرق المساجد ويعتدي على الفلسطينيين بشكل يومي، ومن أجل وقف عملية التفاوض العبثية. نحن نمد اليد لإنقاذ "فتح" من حالة السكر السياسي الذي تعيش فيه".

نقلاعن المركز الفلسطيني