مشاهدة النسخة كاملة : حلايقة والشنطي: عار على العالم أن يرى ما يحدث لأسرانا وأسيراتنا ثم يصمت


أبوسمية
10-05-2010, 03:01 PM
طالبتا المؤسسات الحقوقية بالتحرك لإنقاذ كرامة الفلسطينيات
حلايقة والشنطي: عار على العالم أن يرى ما يحدث لأسرانا وأسيراتنا ثم يصمت
الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام
استهجنت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني سميرة حلايقة ما يحدث من انتهاك لحرمة الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال.
وقالت الحلايقة في تصريحٍ لها اليوم الثلاثاء (5-10): "إذا بلغت الوقاحة بجندي احتلالي ليرقص بشكل مشين بجانب أسيرة مقيدة ومعصوبة العينين والأمة العربية والإسلامية تشاهد ولا تفعل شيئًا، فهذا عار في تاريخ البشرية".
وأضافت الحلايقة: "كان من المفروض أن يتحرك العالم لنصرة أسرانا وأسيراتنا بدون المسلسل المأساوي الذي يتفرج عليه العالم يوميًّا، ولكن هذه الأمة بأسرها شريكة في انتهاك حرمة هؤلاء العفيفات اللواتي وصلن إلى ما وصلن إليه بسبب ذودهن عن حرمات المسلمين كل المسلمين وأولها المسجد الأقصى والقضية الفلسطينية".
واستنكرت الحلايقة هذا العمل الذي لا يصدر إلا عن جيش تربى على الفساد والرذيلة ولا يعرف في منظومته إلا القتل والنذالة.
وطالبت الحلايقة المؤسسات الحقوقية والإنسانية التي كانت تتباكى على حقوق المرأة أن تتحرك من أجل صيانة ما تبقى من كرامتها.
وقالت النائبة في المجلس التشريعي: "عار على سلطتنا أن تصافح في دهاليز المفاوضات عدوًّا تربى على قتل روح الكرامة والإنسانية في أمهاتنا وأخواتنا"، وطالبت بهبة جماهيرية توقف هذا المحتل عند حده.
من جهتها وصفت النائب عن كتلة "التغيير والإصلاح" جميلة الشنطي هذه الحادثة بـ"العمل الإجرامي الحقير، الذي يظهر مدى انتهاك جنود الاحتلال لحقوق وكرامة الأسيرات داخل السجون الصهيونية، مشددة على أن ذلك يعكس مدى عنصرية وهمجية الجنود الصهاينة، ويفتح المجال لردات فعل عنيفة وقوية سوف تطال كل فرد صهيوني على هذه الأرض".
وقالت الشنطي في تصريحٍ لها اليوم الثلاثاء (5-10) تلقى "المركز الفلسطيني للإعلام" نسخةً منه: "ما تتعرض له الأسيرات في سجون الاحتلال هو اعتداء سافر على كرامة أسيراتنا، وانتهاك لحقوق الإنسان وعمل أقل ما يمكن وصفه بالمجرم والحقير".
وأضافت: "هذا الاعتداء على الأسيرات يمس شرف الإنسان ودينه ويمثل اعتداءً على شرف كل امرأة مسلمة في أي مكان".
وأكدت الشنطي أن الكشف عن مثل هذه الأعمال يأتي في إطار سلسلة من المعاناة المستمرة التي تعيشها الأسيرات من وسائل قمع وتفتيش داخل الزنازين والحرمان من أبسط حقوق الإنسان التي نصت عليها الشرائع والمواثيق الدولية.
وطالبت الشنطي كل المؤسسات الحقوقية والإعلامية بوقفة جادة تنصر الأسيرات داخل السجون لرفع الظلم وتوفير الحماية لهن.

نقلا عن المركز الفلسطيني