مشاهدة النسخة كاملة : السجناء السلفييون يطالبون باستئناف الحوار معهم


ابن تيارت
10-04-2010, 03:41 PM
السجناء السلفييون يطالبون باستئناف الحوار معهم


دعا عدد من سجناء التيار السلفي بالسجن المدني الى مواصلة الحوار الذي بدأته مجموعة من العلماء معهم في وقت سابق .

وقال هؤلاء في بيان نشروه اليوم " أمضوا أيها العلماء في طريقكم فأيدينا في أيديكم فأنتم قادتنا، وأكملوا ما بدأتموه وأنتم مشايخنا بعلمكم نقتدي ولأمركم نقتفي".

وهذا نص البيان

"مما لا شك فيه أن الأمة الإسلامية اليوم تمر بمرحلة من أشد مراحل الضعف وأصعبها، حيث تدار من قبل غيرها ويتحكم فيها خصومها وتعيش على صدقات أعدائها وتسودها الفرقة والتناحر وتنتشر فيها الفتن والبلابل، فتن يرفق بعضها بعضا وينسى آخرها أولها، فأصبحت فرقا وجماعات وطوائف وفئات يلعن بعضها بعضا ويكفر بعضها بعضا، مما أفضى إلى استحلال دماء معصومة وانتهاك أعراض مصونة، الشيء الذي تطلب أن يقوم المصلحون وأن ينهض كل من مكانه لإخماد الفتنة ولم الشمل وجمع الكلمة والاجتماع على الحق والأخذ على يد الظالم ونصرة المظلوم وإرشاد الضال، ولا يكون ذلك إلا بأن يكون أهل العلم في الصدارة، أهل العلم الربانيين المتمسكين بالكتاب والسنة، ممسكين بهما، الذين جمعوا مع فقه الشرع فقه الواقع فهم أدرى الناس بما يصلح الأمة، فميزانهم معتدل ومقياسهم دقيق قد زان الشرع عقولهم وهذب نفوسهم وقدموه على عواطفهم، وإنه مما يفرح القلب ويبعث الأمل وجود مثل هؤلاء في بلدنا ولله الحمد، ممن حمل راية الإصلاح ووقف في وجه الفتنة وأصلح ذات البين متمثلين قوله تعالى ( فأصلحوا ذات بينكم) داعين إلى الحوار كل من أشكل عليه أمر من أمور دينه، ورده إلى الحق معلنين حرصهم التام على ذلك مبشرين أن العقلاء في هذا البلد لا يريدون لمخالفيهم إلا الخير والصلاح، وقد رأينا آثار جهودهم في رجوع كثير من الشباب إلى المساجد و إلى حلقات العلم وسلوكهم النهج القويم، كما رأيناه في إطلاق سراح مجموعة من الشباب كانت في السجن، قد أدخلوا الفرحة على ذويهم وساهموا بذلك في درء فتنة عظيمة، وإننا من مكاننا هذا لنشكر الله تعالى أولا وأخيرا ثم نشكر أهل العلم المساهمين في هذا الأمر من قريب أو بعيد، ونقول لهم أمضوا أيها العلماء في طريقكم فأيدينا في أيديكم فأنتم قادتنا، وأكملوا ما بدأتموه وأنتم مشايخنا بعلمكم نقتدي ولأمركم نقتفي. الموقعون: التقي ولد يوسف الطالب بن أحمدناه محمد ولد عبدي أباه ولد محمدن