مشاهدة النسخة كاملة : أنواذيبو: انطلاقة العام الدراسي وسط نداءات بتحسين وضعية التعليم


ام نسيبة
10-04-2010, 11:16 AM
أنواذيبو: انطلاقة العام الدراسي وسط نداءات بتحسين وضعية التعليم

http://www.alakhbar.info/index.php?rex_resize=300w__eleve_1.jpg
مجموعة من تلاميذ المدارس الابتدائية أثناء امتحان دخول السنة الأولي اعدادية (الأخبار_ أرشيف)

انطلق يوم 03 أكتوبر في مدينة أنواذيبو العام الدراسي الجديد، 2010 – 2011، وسط إقبال ضعيف من لدن التلاميذ ومتفاوت بالنسبة للطواقم التدريسية فى الولاية.

أحاديث الطواقم التدريسية إنصبت حول الحديث عن الأيام التشاورية المزمع تنظميها من قبل الدولة فى العام الجارى والتى
ينتظرها الطواقم بفارغ الصبر لإبداء مقترحاتهم بشأن وضعية التعليم فى موريتانيا.


إقبال ضعيف
على الرغم من الحضورالمتفاوت للطواقم التدريسية إلى مؤسساتها إلا أن إقبال التلاميذ كان ضعيفا جدا منذ اليوم الأول لانطلاقة العام الدراسي الجديد.

وبحسب البعض فإن غالبية الأسر تعكف عن إرسال أبناءها إلى المدارس فى الأيام الأولى من العام الدراسي متذرعة بأن الطواقم
التدريسية لم تحضر وهو ما يجافى الحقيقة وفق تعبير أحد المعلمين".

وتطالب الطواقم التدريسية الآباء والأمهات بضرورة المسارعة إلى تسجيل أبناءهم بغية تمكينهم من بدء الدروس كما هو معهود مع بداية العام لكي يتسنى لهم إكمال البرنامج في الوقت المعهود.


انتعاش الورقات
تشهد الوراقات بنواذيبوهذه الأيام إقبالا منقطع النظير من طرف الأسر التى إعتادت مع بداية كل عام دراسي على شراء المستلزمات المدرسية للتلاميذ".

وبات منظر الأبناء رفقة وكلائهم وهم يجولون بين هذه الوراقات أمرا مألوفا، خصوصا مع إطلالة عام دراسى جديد يتوق فيه التلاميذ إلى تحقيق أحلامهم المتمثلة فى التجاوز وتحقيق التفوق يضيف أحد التلاميذ.


رواج يرافق الافتتاح المدرسي
على الرغم من وجود الوراقات التى باتت القبلة الأسرع بالنسبة للتلاميذ إلا أن البعض منهم وسعيا منهم إلى تقريب المستلزمات الدراسية من المواطنين قام بضرب خيام وجعلها مقرا للوراقات التي تبيع كل المستلزمات الدراسية وهو ماساهم فى إستقطاب المئات من الأسر التى تقطن فى الأحياء النائية من المدينة.

وبحسب الشباب القائمين على هذه المحلات فإنها تجربة خاضوها
منذ سنة وأثبتت نجاعتها فى إستقطاب العديد من الأسر خصوصا
أنهم إتخذوا من المناطق الأكثر كثافة سكانية مراكز لهم وهو ما ساهم فى تقريب الخدمات من المواطنين بحسب تعبيرهم.


عوائق مع الإفتتاح
قال مدير التعليم الجهوى بنواذيبو علال ولد محمد عبد الله "إن هناك مشاكل تواجه التعليم الثانوى تتمثل فى نقص بعض الحجرات الدراسية على مستوى التعليم الثانوي".

وأضاف ولد محمد عبد الله "إن عدد المدارس الإبتدائية على مستوى الولاية هو 36 مدرسة إبتدائية منها 10 مدارس على مستوى البلديات الريفية، إضافة إلى أربع إعداديات وثانويتان.

نقلا عن الأخبار